الكيان الإسرائيلي يطلب مساعدة بوتين بإعادة رفات الجاسوس كوهين من سورية

الأربعاء, 6 نيسان 2016 الساعة 21:52 | سياسة, عالمي

الكيان الإسرائيلي يطلب مساعدة بوتين بإعادة رفات الجاسوس كوهين من سورية

جهينة نيوز:

استغلّ رئيس الكيان الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، تواجد القوات الروسية في سوريا، ليطلب مساعدة نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في التدخل لدى الحكومة السورية والعمل على إعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين.

وبعد ثلاثة أسابيع على لقائه بوتين في الكرملين، كشفت صحيفة «يدعوت احرونوت» العبرية، اليوم، أن ريفلين حمل معه إلى موسكو رسالة من جهاز الأمن "الإسرائيلي"، كما تلقى منهم توجيهاً وإرشاداً تفصيلياً، ليطلب المساعدة من نظيره الروسي، وذلك على خلفية التواجد العسكري الروسي في سوريا.

وأضافت أنه قبيل توجهه إلى موسكو، تسلم طلباً من أرملة الجاسوس كوهين، ناديا، بطرح الموضوع على الرئيس الروسي، علّه ينجح بتحقيق نقل الرّفات. وهذا ما فعله ريفلين.

يُذكر في هذا السياق، أن إيلي كوهين، وفق الرواية "الإسرائيلية" الرسمية يعتبر «أكبر وأهمّ جواسيس إسرائيل». وعمل في السّتّينيات من القرن الماضي في سوريا، وهو المولود في مدينة الإسكندريّة. ونشط كوهين بعمله في الحركات الصّهيونيّة في مصر، منذ نشأته، ثم هاجر إلى الكيان الإسرائيلي عام 1957، ليعمل لاحقاً جاسوساً في سورية لصالح العدو الإسرائيلي، مدّة 4 سنوات، حتّى اكتشافه وإعدامه عام 1965.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا