الفرقاطة الروسية تنهي مهامها قبالة سواحل سوريا

الإثنين, 19 كانون الأول 2016 الساعة 14:35 | سياسة, عالمي

الفرقاطة الروسية تنهي مهامها قبالة سواحل سوريا

جهينة نيوز:

عادت الفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" إلى القاعدة البحرية في مدينة سيفاستوبل في شبه جزيرة القرم الروسية، بعد أدائها بنجاح مهاما قتالية قبالة سواحل سوريا.

يذكر أن الفرقاطة المزودة بصواريخ " كاليبر " المجنحة عالية الدقة، قد شاركت في توجيه ضربات مكثفة إلى مواقع الإرهابيين  في ريفي حمص وإدلب في منتصف تشرين الثاني / نوفمبر الماضي إلى جانب حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف".

بالإضافة إلى ذلك، نفّذت الفرقاطة عدداً من المهمات خلال بقائها لمدة شهر ونصف الشهر، ضمن مجموعة السفن الروسية المنتشرة في البحر المتوسط.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    19/12/2016
    16:24
    حلو عنا انتو كمان ..
    خلص انتهت عروض السيرك لبوتين ولولا سوريه لسقطت موسكو افهموها يا ناس .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا