الخامنئي: الانتخابات الرئاسية مصيرية وعلى الشعب الإيراني المشاركة بكثافة

الجمعة, 19 أيار 2017 الساعة 12:47 | سياسة, عالمي

الخامنئي: الانتخابات الرئاسية مصيرية وعلى الشعب الإيراني المشاركة بكثافة

جهينة نيوز

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد على الخامنئي أن الانتخابات الرئاسية “مصيرية ومهمة جدا” داعيا الشعب الإيراني للمشاركة فيها بكثافة.

وقال السيد الخامنئي في تصريح للتلفزيون الإيراني لدى إدلائه بصوته اليوم: إن “الانتخابات الرئاسية مهمة جدا وإن مصير البلاد بيد أفراد الشعب الذين ينتخبون رئيس السلطة التنفيذية وعليهم أن ينتبهوا لأهمية هذا العمل”.

ودعا السيد الخامنئي الشعب الإيراني إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات مشيرا في الوقت ذاته إلى أن “انتخابات المجالس البلدية والقروية مهمة أيضا لأن من يتم انتخابهم يشرفون على الخدمات المقدمة للمواطنين في المدن والقرى”.

كما أدلى كل من المرشحين للانتخابات الإيرانية الرئيس حسن روحاني وهاشمي طبا بصوتيهما في الانتخابات الإيرانية بدورتها الثانية عشرة.

بدوره وعد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي الإيرانيين بأن تجري هذه الانتخابات بشكل سليم بالكامل منوها بدور أجهزة الرقابة بالوزارة لمتابعة عمليات التصويت “للحفاظ على أصوات الشعب وضمان سير العملية الانتخابية”.

ودعا فضلي الإيرانيين إلى إبلاغ وزارة الداخلية ومركز مراقبة الانتخابات عند مشاهدتهم لأي مخالفة انتخابية وعدم الالتفات إلى الشائعات التي تنتشر في المجال الافتراضي وشبكات التواصل الاجتماعي.

من جانبها شددت اللجنة الرقابية على الانتخابات في بيان على أن عمليات الرقابة على الانتخابات “محصورة بيد مجلس صيانة الدستور” مؤكدة “استحالة حدوث أي تدخل بعملها من أي فرد أو مجموعة”.

يذكر أن مجلس صيانة الدستور خصص ما بين 3 و 5 مراقبين للإشراف على كل صندوق اقتراع وحضور ممثلي المرشحين عند صناديق الاقتراع من أجل طمأنة الشعب والمرشحين ومؤيديهم فيما يتولى أمن المراكز الانتخابية 350 ألف شرطي إضافة إلى 70 ألف مفتش.

وبدأ التصويت لانتخابات الرئاسة الإيرانية في إيران في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي حيث فتح 63429 مركزا للاقتراع و14 ألف صندوق متنقل أمام 56 مليونا و 410 آلاف و234 شخصا من ضمنهم مليون و350 ألفا و294 شخصا بلغوا السن القانونية للتصويت لأول مرة لانتخاب الرئيس المقبل لإيران من بين أربعة مرشحين هم حسن روحاني وابراهيم رئيسي ومصطفى ميرسليم ومصطفى هاشمي طبا فيما أعلن اثنان انسحابهما قبل أيام وهما محمد باقر قاليباف لمصلحة رئيسي واسحاق جهانغيرى لمصلحة روحاني.

ظريف: الانتخابات الرئاسية ستثبت للعالم بأن عليه التحدث مع الشعب الإيراني باحترام أكثر

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الانتخابات الرئاسية والبلدية الإيرانية ستثبت للعالم أجمع بأن “عليه التحدث مع الشعب الإيراني بشكل أكثر احتراما”.

ودعا ظريف في تصريح له اليوم لدى الإدلاء بصوته في هذه الانتخابات الشعب الإيراني إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية “لمواصلة بناء إيران” لافتا إلى أن أصوات الإيرانيين في الخارج مهمة جداً ومؤثرة.

وتشهد صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية منذ الساعات الأولى لبدئها اليوم إقبالا حاشدا من المواطنين الإيرانيين لانتخاب الرئيس المقبل والتي تتزامن مع الانتخابات المحلية والانتخابات البرلمانية التكميلية.

بدوره أعلن رئيس اللجنة الأمنية في الهيئة العليا للانتخابات حسين ذو الفقاري أن المراحل التمهيدية للعملية الانتخابية لم تشهد أي خلل أمني لافتا إلى أن أي إعلان أو ترجيحات بفوز مرشح معين قبل الانتهاء من عملية التصويت يعتبر “إخلالاً بأمن الانتخابات” لأن وزارة الداخلية هي الوحيدة المخولة بإعلان النتائج الرسمية.

يذكر أن قانون الانتخابات المعتمد في إيران ينص على إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية من قبل وزير الداخلية بعد استلام تقارير اللجنة التنفيذية المركزية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا