هجوم من بصرى الشام على السويداء يكشف هوية من تدعم واشنطن

الأحد, 21 أيار 2017 الساعة 10:27 | سياسة, عالمي

هجوم من بصرى الشام على السويداء يكشف هوية من تدعم واشنطن

جهينة نيوز

شنت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) و ما يسمى الجيش الحر هجوماً مشتركاً على قرية برد في ريف السويداء الغربي, مع محاولة تسلل الى النقاط العسكرية, وقد تصدت القوات المسلحة للمهاجمين و أوقعت في صفوفهم قتلى و جرحى, هذا و قد تمكنت تمكنت القوات المسلحة من ردع المتسللين من الجيش الحر و جبهة النصرة و تكبيدهم خسائر فادحة في العتاد و الأرواح, فيما تم ضرب مواقع لهم في بصرى الشام و طرق الامداد.

هذا و يؤكد مثل هذا الهجوم الذي شنه الجيش الحر و جبهة النصرة معاً, أن ما تسميه واشنطن جيش حر ليس سوى فرع من تنظيم القاعدة و يقاتل معها, و يثبت مرة أخرى أن القوات التي تدعمها واشنطن في البادية السورية حيث كانت تتمركز جبهة النصرة المصنفة تنظيم ارهابي هم جبهة النصرة أنفسهم وليس تنظيم آخر كما تدعي واشنطن انها دربت مقاتلين ارهابيين معتدلين لمحاربة تنظيم داعش.

و يأتي هذا الخبر على وقع قيام قوات رديفة للجيش العربي السوري بنشر فيديوهات لاستهداف طائرات التحالف الامريكي بمدافع من عيار 23ملم أثناء تقدم القوات السورية باتجاه معبر التنف على الحدود العراقية, لمنع تلك الطائرات من محاولة عرقلة تقدم القوات السورية و حلفائها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا