لافروف: جهود أستانا أعطت زخما وديناميكية للعمل الجاري في جنيف.. وعلى المعارضة الامتناع عن الشروط المسبقة

الأربعاء, 12 تموز 2017 الساعة 13:44 | سياسة, مؤتمر جنيف

لافروف: جهود أستانا أعطت زخما وديناميكية للعمل الجاري في جنيف.. وعلى المعارضة الامتناع عن الشروط المسبقة

جهينة نيوز

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البلجيكي، ديديه ريندرس اليوم الاربعاء ان جهود أستانا أعطت زخما وديناميكية للعمل الجاري في جولة جنيف ومن المهم أن تمتنع المعارضة عن "الشروط المسبقة ".

واعلن لافروف أن هناك اتفاقا روسيا أمريكيا أردنيا، حول تأسيس مركز في عمان لمراقبة الأوضاع في سوريا. وقال إن الاتفاق موجود بالفعل، وهو ضمن بنود الوثيقة، التي تم توقيعها في عمان من قبل ممثلي الأطراف الثلاث.

وأضاف "بشأن التصريحات وكأن الاتفاق حول تأسيس مركز مراقبة في عمان مازال قيد المناقشة، لا أعرف القواعد في الخارجية الأمريكية بشأن الوصول للمعلومات، لكن الوثيقة الموقعة في عمان من ممثلي روسيا وأمريكا والأردن، تحتوي بندا محددا، يثبت التوصل لاتفاق حول تأسيس مركز كهذا".

وأعلن لافروف، عن بدء ظهور تغيرات إيجابية في سوريا في مسألة الامتثال لوقف إطلاق النار، فالهدنة في منطقة تخفيف التصعيد في جنوب البلاد تحترم.

وقال "تحدثنا كثيرا حول سوريا. حيث بدأت تظهر تغيرات إيجابية بعد تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشهر مايو /أيار في أستانا حول إنشاء عدة مناطق تخفيف التصعيد. وقد تم بالفعل تشكيل المنطقة الجنوبية الغربية بمشاركة دبلوماسيين عسكريين من روسيا وأميركا والأردن. وساعد ذلك على خفض كبير في مستوى العنف.مبينا انه يجري الالتزام بوقف إطلاق النار بشكل عام منذ الأحد 9 يوليو/تموز، ونحن نأمل أن يتم التركيز في هذا الاتجاه".

وأعرب لافروف عن أمله في مواصلة واستكمال المناقشات حول التسوية السورية في أستانا في شهر أغسطس/آب.

وبين لافروف ان المحادثات مستمرة حول المناطق الثلاث لتخفيف التصعيد، والتي تم مناقشتها أيضا، حيث خصص اجتماع أستانا الأسبوع الماضي لهذا الشأن، وهناك تم تحقيق بعض التقدم، ولكن لا يزال هناك عمل وآمل أنه في الاجتماع القادم في أغسطس/آب، سينجز هذا العمل".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احستن- امريكا
    12/7/2017
    14:17
    تصريح خطير بمثابه انذار للمعارضه المرتبطه بالاجنده لاقليميه
    مثل هذا التصريح مؤشر عن الحاله المزريه التي وصلت اليها المعارضه .. بانها لم تخسر الميدان فقط ، بل وخسرت ايضا مظلتها الاقليميه ... اما المظله الدوليه خسرتها منذ زمن بعيد ...منذ ان انفرط عقد مجموعه اصدقاء ( ساركوزي ) ومساله نهايه تلك المعارضات ليس الا مساله وقت ، واليوم جاء دور المعارضات الوطنيه ، الورقه الاخيره الممكن المراهنه عليها لكي تكون حصان الرهان طرواده للمرحله المقبله ..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا