ما هو الشيء الذي أرعب الإحتلال الاسرائيلي أكثر من الصواريخ في سورية

الجمعة, 14 تموز 2017 الساعة 00:52 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

 ما هو الشيء الذي أرعب الإحتلال الاسرائيلي أكثر من الصواريخ في سورية

خاص جهينة نيوز

قبل أربع سنوات شن طيران الإحتلال الصهيوني غارة على منطقة جمرايا بالقرب من دمشق و تلاها هجمات واسعه من العصابات المسلحة و بل هجمات جنونية و الهدف مركز البحوث العلمية السورية حيث يعمل العلماء السوريين, بينما في حلب كانت هجمات العصابات المسلحة على مركز البحوث العلمية جنونية و إنتحارية, و تسائل الكثير من الناشطين العرب على مواقع التواصل لماذا يتم إستهداف مؤسسة تعليمية بهذا الجنون علماً بأن هذه المؤسسة تحوي خيرة العقول السورية, علماً بأن الجواب معروف فكما قام الإحتلال الأمريكي بإغتيال العلماء العراقيين, و كما بدأت الإحتجاجات في حمص بإغتيال مخترع سوري كانت العقول السورية دائماً هي الهدف الأول للعصابات المسلحة و مشغليها في الخارج و على رأسهم كيان الإحتلال الإسرائيلي.

البحوث العلمية التي تآمر عليها الصهيوني و الوهابي و الإخواني كانت كالعنقاء التي تخرج من الرماد و صممت جهاز سراب الذي يتصدى للصواريخ الأمريكية الموجهة بأحدث أنواعها تلك الصواريخ التي زودت بها واشنطن و دول الخليج العصابات المسلحة وبما فيها داعش, فيما تشير المعلومات بأن البحوث العلمية السورية صممت تحصينات جعلت من الصواريخ السورية التي ترعب كيان الإحتلال الإسرائيلي قوة هائلة لا يمكن التصدي لها.

و آخر ما قامت به البحوث العلمية السورية هو تحويل دبابة تي 55أم في التي تعتبر من الدبابات القديمة جداً الى دبابة حديثة تضاهي جميع الدبابات الغربية, و نقل الخبير يوري ليامين، عن مصدر سوري لموقع "فيستنيك موردافي" أن خبراء مركز البحوث السوري قاموا بتطوير دبابة تي-55.

وقال ليامين "تم إضافة كاميرا حرارية. وبمساعدتها سيكون من السهل الكشف عن الأهداف على مسافة ثمان كيلومترات وهذا ما لا يمكن للدبابات الغربية القيام به. وتم وضع هذه الكاميرا تحت المدفع. وهذه الخصائص زادت إمكانيات دبابة تي-55أم في". و زودت هذه الدبابات كذلك بمنظومة سراب التي أثبتت جدارتها حتى بوجه صواريخ تاو2 الأمريكية التي تملكها جبهة النصرة و داعش.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    14/7/2017
    16:53
    هذا التحليل صحيح ٪ ولكنهم فشلوا ٪ مع محور المقاومه
    اتذكر في الثمانينات قام الدفاع الجوي السوري بتجربه ناجحه لاعتراض صاروخ بصاروخ والجميع يتسائل لماذا استهدف المرتزقه اسلحه الدفاع الجوي والرادارات واغتيال الضباط والعلماء لانهم يريدوننا اما بنموذج الدواعش واخواتها لتخريب القيم والفكر او نموذج بهايم الخليج بقرة حلوب او علي شكل النظام الاردني والمصري دول تعيش على الشحاذه وفي الملف الفلسطيني نجحوا بنموذج ابو مازن وعصابته وحمايتهم عبر التنسيق الامني وفي غزه سيطر ( رافت الهجان الحمساوي ) خالد مشعل علي المكتب السياسي ، وقتل بالمال القطري قاده المقارمه وخلقوا القوة التنفيذيه لمواجهه كتائب القسام وبقيه قياده منظمه التبريرالفلطيزيه ابطال بالتصريحات بالتلفزيونيه ومحور المقاومه تصدي لهم وافشل مخطاطاتهم وهذا ما ارعب الاحتلال اكثر.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا