دار دلمون تطلق مسابقة "الكلمة الشعرية" في مكتبة الأسد بدمشق

الأحد, 16 تموز 2017 الساعة 13:26 | ثقافة وفن, ثقافة

دار دلمون تطلق مسابقة

جهينة نيوز- خاص:

أطلقت دار دلمون للطباعة والنشر مسابقة "الكلمة الشعرية" في مكتبة الأسد، مساء أمس، بحضور عدد من وسائل الإعلام السورية و مدير المؤسسسة العربية للإعلان ،وقد ألقى كلمة الافتتاح كل من الشاعرة انتصار سليمان و الشاعر سامر زكريا و أشار الأخير إلى أن دار دلمون تهتم بالهايكو العربي و هي التي ستتولى نشر الكتاب الثاني لشعر الهايكو في سوريا.

وأوضحت السيدة عفراء هدبة مديرة دار دلمون أن اسم دار النشر مقتبس من ملحمة الخلود و الأسطورة المعروفة عند شعوب المنطقة..

وصرحت لموقع جهينة نيوز بأن الدار تراهن على عودة الكتاب المطبوع إلى ألقه لأنه لا شيء يعوض عن الكتاب المطبوع

وحول إمكانية وجود نسخ إلكترونية لكتب الدار قالت أن الدار سيعنيها المطبوع فقط و لن تتعامل بالكتب الإلكترونية، وأن المعيار لانتقاء القصائد في المسابقة سيكون معتمدا على المضمون الجيد سواء كان تفعيلة أو قافية أو هايكو او نثر، سيكون للهايكو

لجنة تحكيم خاصة به.

وحول ما يصدر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم من أشعار قالت أن المسابقة بالأساس هي كي نتيح لهؤولاء الهواة أن يطبعوا تجاربهم ،لأن هؤولاء الشباب لم يحصلوا على فرصة لنشر و طبع أعمالهم و نحن نسعى ليكون لهم ذلك، موضحة "نحن نقدم لهم الفرصة فإذا كان الشعر جيد فيتاح له النشر وفق معايير المسابقة الموضوعة".

أما بخصوص الدواوين التي لن تربح فقالت هدبة بأن الدواوين الرابحة سننشرها و الباقي منها نضع عليها الملاحظات التي ستكون السنوات اللاحقة كفيلة بأن تدخلها للمنافسة من جديد بعد أن يضع عليها الشاعر التعديلات، وقد نقدم له عروض نشر بأقل التكاليف.

من جانبه المستشار الإعلامي للدار تمام بركات قال بأن الفعالية هي في إطار أن نقوم في هذا الزمن الصعب لنقول بأننا نحن أبناء الحياة

وهذا المشروع مائة بالمائة سوري

على عكس ما يقدم عن السوريين اليوم في الخارج

هناك لجنة حكم مختصة قادرة و هذه اللجنة سرية لدرجة أن أعضاء اللجنة أنفسهم لا يعرفون بعضهم،

وستقدم النصوص بدون أسماء إلى اللجنة ،و ستوضع هيكلية حسب عدد المتقدمين، فهناك مرحلة قراءة أولى و ثانية

حيث سيوضع كل نوع شعري في حقل و سيعرض على قراء مختصين بالذائقة الفنية و الجمالية لأن الشعرذائقة أيضا ليس فقط في اللغة بل هناك ذائقة جمالية

وأضاف لجهينة أنه وبعد سبع سنوات من الحرب نحن نبدأ بالبناء و نحن نريد العودة

كما تحدث عن مشاريع قادمة لأمسيات شعرية لشعراء من دول أخرى

وأنه في كل سنة سيكون هناك مسابقة ولن تقتصر المسابقات على الشعر فقط بل ستشمل أنواع شعرية اخرى ايضا،

وفي حديث لجيهنة نيوز اوضح مدير المؤسسة العربية للإعلان الأستاذ وسيم حمزة سبب تواجده في هذه الفعالية قائلا أن المؤسسة تسعى لأن يكون لها دور في كل المجالات و خاصة في المجال الثقافي، سيما انه في المرحلة السابقة تعرضت الثقافة حتى الاجتماعية منها للتهشيم ووجودنا من أجل السعي لدعم دور الثقافة و النشر الجديدة وهذا من واجبنا،

وأوضح ان المؤسسة تعطي ميزات دائمة للفعاليات الثقافية التابعة لوزارة الثقافة و غيرها حيث تصل نسبة الحسومات من 90 إلى 100/100 في بعض الأحيان وأضاف: نحن اليوم بدعوة من السيدة عفراء صاحبة دار دلمون للنشر ونتمنى لهم التوفيق حيث لا بد للمؤسسة العربية للإعلان في جانب من الجوانب أن توصل رسائل إعلانية لكل مجالات الحياة في المجال الثقافي و التربية و التعليم العالي من أجل دعم هذه الرسائل التي تخص القيم والأخلاق المجتمعية و كل ما هو لازم لبناء الحضارة..

من الجدير بالذكر أن تقديم الطلبات لهذه المسابقة يبدأ من 15 الشهر الجاري حتى 10 آب 2017 وتعلن أسماء الفائزين في 11 أيلول 2017


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا