أمل عرفة ترد عبر مواقع التواصل الاجتماعي " أنا صناعة سورية بامتياز"

الأحد, 16 تموز 2017 الساعة 21:33 | ثقافة وفن, أخبار الفنانيين

أمل عرفة ترد عبر مواقع التواصل الاجتماعي

جهينة نيوز:

ردت الفنانة السورية أمل عرفة على ما نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب تصريحها بعدم رغبتها بالظهور على شاشة "MTV" بعدما اعتذرت المحطة عن شراء مسلسلها "سايكو" لعرضه. 

وقالت أمل عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي :" أعرف أني على مدار عّمري لم أسع يوما لا إلى شهرة سريعة ولا نجاح زائف ولا المال ( إلا ما يغطي حاجتي ومسؤولياتي ويضمن كرامتي (

وأدرك تماماً أني صناعة سورية بامتياز ...ولا أجيد إثبات بطولات ولا أشتري مواقف..

كما أعي ويعي من تابعني منذ أن رُسِمٓ عّمري على الشاشة من طفولتي وإلى الآن أني لم أتعد على الفن لأني أحبه وهو يحبني .

ما حدث من ضجة بعد ان نشر الصحفي الصديق وسام كنعان مقالا حول رفضي الظهور على شاشة ال Mtv أثار عندي دافعا قويا لأقول ما سأقول...

وانا هنا أترفع عن الدفاع عن موقفي المذكور وأترفع عن التبرير لان كل ما سلف قد اجاد ( وسام كنعان ) شرحه.. وعنوان المقال ( ملكه لا ملكي)

ولكن ..... أرجوكم لا تخلطوا الأوراق ..

كل محطة تمثل نفسها ولا تمثل بلداً ولا شعبا ...

كل محطة لها الحق في شراء عمل او الرفض ...

كل محطة لها الحق المطلق بهذا ...

وأنا لي الحق المطلق بما فعلت ..

ولكن ... اعتذاري لم يكن كيدياً او انتقاميا...

أصبحت عبارة ( مابدنا مسلسل سوري ) تمسني بالقهر .. ليس كممثلة ولا كمنتجة ( للمرة الأولى والأخيرة ) ...

ولكن مستني تلك العبارة بالذعر.. والخوف.. على ما كنت واحدة وربما ( الأقل ...) ممن صنعوا مجد الدراما السورية وحقيقتها وسحرها وبريقها...

لم يكن الامر عندي متوقفا على ردة فعل تجاه مسلسلي سايكو الذي تلقيت انا شخصيا عروضا لعرضه في ( عجقة السوق ) لأنني ببساطة لست ( ابنة سوق ).. ولا افهم بالسوق ولا أريد أن افهم بالسوق..

ولكن ... من السوء أن نكون نحن السوريين من خذلنا أنفسنا لأننا لم نعرف ( بعض المنتجين السوريين ) كيف نحمي بعضنا لنضمن بقاءنا هناك خارجاً على الفضاء....

من السوء أن يقف منتج على ستاند يعرض فيه أعماله السورية وينادي تعال اشتري الحلقة ب كذا( سعر أرخص من سكربينة(

من السوء أن أروقة ومكاتب وموظفين من الدرجة العاشرة في محطات كبيرة قد شهدت منتجين سوريين يروّجون لأعمالهم ويضربون بأعمال سورية أخرى بل ويدفعون تحت الطاولة كي لاااا تشتري المحطة الفلانية من فلان ( السوري ابن البلد ) ....

من السوء أن يفرح السوري لفشل السوري خارجاً أمام غريب!!!!!!!

من السوء ألا يكون لدينا سوق داخلية تتمثل بمحطات تشتري المسلسل السوري بنصف ما تشتريه محطة واحدة خارج سوريا ليكتفي المنتج السوري و يعيد الانتاج لتستمر الدراما ونستمر نحن ...نحن جميعا.

من السوء أن يُشتَمَ بلدك ( لبنان الذي أحب والذي عشت فيه ثلاث سنوات)...

من السوء أن نصل الى هنا يا جماعة....

من السوء أن أصل إلى قناعة أن العمل في مجالنا أشبه بالسير حافيةً على صخور بعضها تجرح وبعضها الآخر سطحها لزج ومليء بطحالب تقتات فرحَك ...

من السوء أن أتمنى العمل موظفة أرشيف في قبو مظلم.... قبل أن أنتمي إلى هذا السوء !!!!!

من السوء كم نجيد الغدر !!!

أنقذوا عمل الشريك .. لتنجح أعمالكم...

أجزم أنه قد آن الأوان أن نتعامل نحن السوريون بشرف مع هذه المهنة الرفيعة ...

علينا أن نجيد احترام ذاتنا ليحترمها الغريب وإلا عذرو معو!!!!!!

أمل_عرفة

من دمشق يا سادة.


أخبار ذات صلة

أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا