الاتحاد الآوروبي يعاقب علماء سوريين لمساهمتهم بدحر داعش

الإثنين, 17 تموز 2017 الساعة 11:18 | سياسة, عالمي

الاتحاد الآوروبي يعاقب علماء سوريين لمساهمتهم بدحر داعش

جهينة نيوز

قبل أيام وفي خبر جهينة نيوز الذي يحمل عنوان "ما هو الشيء الذي أرعب الإحتلال الاسرائيلي أكثر من الصواريخ في سورية", أشارت جهينة نيوز الى إنجازات البحوث العلمية السورية في مجال محاربة داعش, من خلال تطوير أجهزة أدت الى حماية الدبابات السورية التي تقاتل داعش في سورية, و أشارت الى الاعتداءات التي تمت من قبل كيان الإحتلال الاسرائيلي و جبهة النصرة و داعش على مباني البحوث العلمية السورية, و اليوم الإتحاد الآوروبي ينظم الى الولايات المتحدة الأمريكية و من قبلها كيان الإحتلال الإسرائيلي و داعش في فرض عقوبات على الهيئة التي كان لها اليد الطولى في محاربة داعش, و الحجة الآوروبية أقبح من الذنب و أسخف من أن تصدق.

حيث قبل سنوات تخلصت سورية من السلاح الكيماوي الذي إخترعه العلماء السوريين قبل سنوات بعيدة جداً و اليوم الإتحاد الآوروبي يعاقب العلماء السوريين بحجة إختراع السلاح الكيماوي الذي تم إتلافه قبل سنوات ولكن هذا الحديث الذي يتنافي مع المنطق ظاهرياً لا يخفي أن السبب الحقيقي لمعاقبة البحوث العلمية السورية هي إختراعاتها الجديدة و التي بفضلها تم حماية الدبابات السورية من صواريخ داعش المصنعه في الولايات المتحدة و ألمانيا و كيان الإحتلال الصهيوني.

و يذكر أن الإدارة الأمريكية و بعد تركيب الدبابات السورية جهاز سراب لحماية الدبابات قامت بفرض عقوبات على 271 موظف في البحوث العلمية السورية, لأن هذه الهيئة جعلت الصواريخ الأمريكية التي يطلقها داعش بلا نفع, كما أن العقوبات التي فرضتها واشنطن و بروكسل لن تؤثر على عمل البحوث العلمية السورية, و ستبقى عقوبات بلا نفع.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا