سورية والمباراة الرياضية مع ايران بقلم : محمد رقية

الخميس, 7 أيلول 2017 الساعة 19:50 | منبر جهينة, منبر المحليات

سورية والمباراة الرياضية مع ايران  بقلم :  محمد رقية

جهينة نيوز:

لقد هالني ماشاهدته من كتابات وتعليقات على صفحات التواصل الإجتماعي المسيئة لإيران وقيادتها السياسية والدينية نتيجة المباراه التي لعبها فريقنا الرياضي مع الفريق الإيراني ليلة أمس ، ومن خلال هذه التعليقات والكتابات يمكن التمييز بين نوعين منها

١- الأول ساذج وبسيط وانفعالي وصبياني لايستطيع أن يرى أبعد من أنفه

٢- الثاني حاقد منظم يهدف لدق اسفين بين الدولتين وبالتالي لمحور المقاومة بالعزف على أوتار حساسة تهيج الرأي العام واستغل سذاجة النوع الأول على أكمل وجه ، وهذا النوع كان سيتخد مواقف مشابهة مهما كانت نتيجة المباراة ويجد الأسباب والذرائع لذلك ، كما تفعل عصابة ١٤ آذار اللبنانية مع انتصارات واتفاقات حزب الله .

وهنا أسأل هل يقبل أي منكم أن نفوز بالغش أو بالصدقة أو بالإهداء، وما معنى الفوز في هذه الحالة ؟!وهل تقبل الفيفا ذلك ؟

لقد لعب منتخبنا بكل امكانياته وأبلى بلاءً حسناً وحقق التعادل بجدارة رغم قوة الفريق الإيراني الواضحة .

أيها الانفعاليون اجلسوا ساعة هدوء مع أنفسكم وستكتشفون أنكم أخطأتم ، أما الحاقدين وخلاياهم النائمة فسيبقون يصطادون في الماء العكر في كل مناسبة وبدون مناسبة لتحقيق حلمهم المدسوس , وهؤلاء يجب كشفهم والتعامل معهم بمستوى حقدهم وأفكارهم المسمومة .

لقد تعمدت الصداقة الإيرانية - السورية بالدم على أرض سورية ولن يستطيع أحد أن يفك عراها ، وستبقى سورية وايران العمود الفقري لمحور المقاومة الذي حقق كل هذه الانتصارات على قوى العدوان الباغية ولن تهزهما هذه الترهات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا