قضايا شائكة على مائدة المؤتمر السنوي لاتحاد الكرة السوري؟!

الأربعاء, 13 أيلول 2017 الساعة 11:29 | رياضة, كرة القدم

قضايا شائكة على مائدة المؤتمر السنوي لاتحاد الكرة السوري؟!

جهينة نيوز – غسان شمة:

السخونة والإثارة ليستا مفردتين بعيدتين عن توصيف وقائع المؤتمر السنوي لاتحاد الكرة السوري في دورات سابقة، ولكن تبقى النتائج التي ترى النور دون الطموح في بعض الأحيان، ويزيد الطين بلة حدوث تغييرات طارئة وعدم الالتزام الدقيق بالمواعيد الموضوعة وخاصة فيما يخص جدول مباريات الدوري، وضعف الاستراتيجية المعتمدة، في حال وجودها، من أجل تطوير اللعبة نتيجة أسباب عديدة ومتداخلة..؟!

غداً وعند الثانية عشرة ظهراً يعقد اتحاد الكرة مؤتمره السنوي تحت ضغط عدد من القضايا المتكررة والجديدة في آن معاً التي ستكون مثار بحث في مبنى القبة الكروية في الفيحاء.. ويأتي ذلك أيضاً في إطار المطلب الملح لتضافر الجهود كلها خلف المنتخب الأول لتحقيق الحلم المونديالي الكبير بعد الوصول إلى الملحق...

الهبوط والدوري

يعلم الجميع أن الدوري هو الواجهة الأساسية لعمل اتحاد الكرة وهو النشاط المتواصل والنسغ الأصيل لرفد المنتخبات باللاعبين( رجال وأولمبي وشباب) وأن إخراجه بالشكل السليم عبر جداول محدة ودقيقة والتزام المواعيد الموضوعة منطلق النجاح في تحقيق الغاية والدلالة الأولى على نضج العمل الإداري والفني تحت سماء القبة الكروية، ولكن للأسف كان شيء كثير من ذلك في مهب الريح خلال الموسم الماضي، وكان لتضارب المصالح والآراء بين أصحاب القرار، وهم أكثر من اثنين وأقل من ثلاثة، دور كبير في تأجيل المواعيد وتأجيل المؤجل، ومراعاة هذا على حساب ذاك وذاك على حساب هذا، بقصد أو من دون قصد، ما أثار لغطاً في أكثر من مناسبة... كما أرخت مشكلة الضعف التحكيمي بظلالها على كثير من الأحداث غير السارة خلال الدوري.

ولكن يبقى الأكثر إثارة أمام ذلك كله هو قضية الهبوط التي طالها الكثير من الجدل والشائعات علناً وفي الكواليس، وشهدت أروقة اتحاد الكرة والاتحاد الرياضي العام جولات مكوكية من قبل بعض الأندية الهابطة لأخذ أوضاعها المالية واللوجستية الصعبة بعين الاعتبار والرأفة ، كما سمعنا عن وعود غير ناضجة في هذا الاتجاه، وفي حال حدوث ذلك سيعيد اتحاد الكرة وأصحاب القرار انتاج نفس المشكلات التي ظهرت في المواسم الماضية حيث الارتجال والمراعاة الخاص على حساب العام فرضا أشكالاً عديدة للدوري، وحان الوقت للعودة إلى شكله الطبيعي نظراً لأن مصلحة الكرة وتطوير أنديتها ولاعبيها يقتضي منافسات قوية وحسابات دقيقة لعطاء أكبر من قبل الجميع، فمهما كانت الاعتبارات فإن الدوري لا يحتمل أكثر من 14 فريقاً، وهذا الموسم الذي يضم 16 فريقاً ينبغي أن يكون الأخير حسب الوعود والمصلحة العامة للعبة، مع تقديرنا وتعاطفنا مع الأندية التي عانت الموسم الماضي لكن العجلة ينبغي أن تمضي بالشكل السليم... وهنا ننتظر قرارات جريئة على قاعد الصحيح؟!

ولا ننسى الإشارة إلى ضرورة إعداد الحكام والمراقبين بشكل يتجاوز عثرات الموسم الماضي، وأن يدرك جميع العاملين تحت القبة أن التناغم بينهم في العمل هو الأساس وليس الصداقة أو المصالح الشخصية التي ظهرت للعلن وبشكل فظ في بعض الأحيان...

حضور فاعل..؟!

كل ما سبق يرتب مهام مهنية وأخلاقية عالية على أعضاء المؤتمر في مناقشة مختلف القضايا المطروحة بشكل مهني وشفاف واحترافي، وبعيداّ عن مصالح الأندية الضيقة التي يمثلونها... وقد لمسنا نتائج لا تسر أحداً سابقاً، لذلك فإن دور أعضاء المؤتمر هنا على جانب كبير من الأهمية إن كانوا يبحثون عن الصدق مع أنفسهم ونعلم أن منهم الكثير من يسعى لإرضاء ضميره..

المنتخب وماليزيا

من جانب آخر فقد حسم اتحاد الكرة خياراته وأبقى ماليزيا أرضاً لمباريات المنتخب السوري حيث سيواجه نظيره الأسترالي في الخامس من الشهر القادم بذهاب المرحلة الأولى من الملحق الآسيوي.. وهذا ما أشار إليه رئيس الاتحاد الرياضي العام موفق جمعة في حديث سابق لموقع جهينة عندما فضل ماليزيا على غيرها...؟!


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا