محققون يداهمون مجموعة لافارج بباريس على خلفية تمويلها الإرهاب في سورية

الثلاثاء, 14 تشرين الثاني 2017 الساعة 17:26 | سياسة, عالمي

محققون يداهمون مجموعة لافارج بباريس على خلفية تمويلها الإرهاب في سورية

جهينة نيوز

داهم المحققون الفرنسيون اليوم في باريس مقر مجموعة لافارج التي أقر العديد من مسؤوليها في التحقيقات معهم بأنها مولت تنظيمات إرهابية في سورية بينها تنظيم “داعش”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم المجموعة قولها إن “المحققين الفرنسيين يقومون بتفتيش مكاتبنا” مضيفة إنه “ليس بوسعنا الادلاء بمزيد من التعليقات حول هذا التحقيق الذي لا يزال جاريا” منذ حزيران الماضي.

وكانت وثائق نشرتها جمعية شيربا الفرنسية غير الحكومية في منتصف الشهر الماضي كشفت عن تورط وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس وسفير فرنسا السابق في سورية إيريك شوفالييه ومبعوث فرنسا إلى سورية فرانك جيليه في تمويل تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين في سورية من خلال فضيحة دفع شركة لافارج للاسمنت أموالا لهذين التنظيمين.

كما أكد المستشار السابق في وزارة الخارجية الفرنسية مناف كيلاني في تصريحات له بداية الشهر الماضي أن الحكومة الفرنسية غطت تمويل شركة لافارج هوليسم السويسرية الفرنسية المتخصصة بالاسمنت والبناء في سورية للتنظيمات الإرهابية ولا سيما تنظيم “داعش”.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا