كمين الأسد المحكم بقلم :زيد هاشم

السبت, 20 كانون الثاني 2018 الساعة 20:32 | منبر جهينة, منبر السياسة

كمين الأسد المحكم  بقلم :زيد هاشم

جهينة نيوز:

المعركة في الشمال السوري بين قوات الإحتلال التركي ومطاياه درع الفرات ضد المليشيات الكردية يتحقق فيه أهداف مهمة وحيوية لسورية وهي

1.استنزاف الترك ومرتزقة الحر والمليشيات الكردية في آن واحد

2.نتيجة معارك عفرين سيتم اضعاف المليشيات الكردية التابعة لإمريكا في الرقة وديرالزور والحسكة لصالح الجيش العربي السوري والقوات الوطنية المحلية

3.ضرب أساس التواجد الأمريكي في الجزيرة تحت غطاء ما يسمى قسد بحجة محاربة الإرهاب الداعشي لذلك من المتوقع دخل الجيش العربي السوري لشمال ديرالزور وشرق نهر الفرات عندما يحس الكرد أن امريكا باعتهم وتخلت عنهم في عفرين ومنبج سيعملون على تسليم المنطقة سلما لحماة الديار

4.بعد بدء المعارك في عفرين واستمرارها قد ينتج عنها اتفاق تسليم المدينة للجيش العربي السوري

5.نقل الصراع التركي الكردي إلى داخل الحدود التركية وتوسيع جبهة المواجهة بين الطرفين إلى جبال قنديل والجزء الجنوب الشرقي لتركيا حيث مناطق الأكراد وحزب العمال الكردستاني الأم

6.خلق حالة عداء كبير بين واشنطن وأنقرة في الملف السوري نتيجة الصراع التركي والكردي حيث ستعمل دمشق على الأستثمار فيه

7.ضرب مصالح المليشيات الكردية مع أمريكا وصولا لفك الإرتباط بينهما والتوقف عن العمالة من قبل مليشيات ب ي د وقسد لصالح واشنطن والعودة لدمشق

8.العمل على التوصل لإتفاق مع المليشيات الكردية للعمل تحت راية الجيش العربي السوري برعاية روسيا للوقوف بوجه الإحتلال التركي والطلب منه مغادرة الإراضي السورية مقابل تقدم الجيش السوري وبسط نفوذه على الحدود السورية والمناطق الحدودية وعودة الوضع لما كان عليه قبل عام 2011 لكن بوضع جديد يتضمن القوات الكردية المشكلة بعد الأحداث

9.بيع تركيا للإرهاب في ادلب والشمال وسحبهم إلى تركيا كمليشيات خادمة لأردوغان مقابل إجهاض المشروع الكردي الأمريكي وتسوية وضع المليشيات الكردية بمنظور وطني

10.إدخال سوريا الروس للرقة وديرالزور وشمال حلب والحسكة سيكون ضمان لكل الأطراف بدل التواجد الأمريكي وهذا حماية لسورية من قبل قوة عالمية كبرى حليفة لدمشق

11.ضرب الشق الأمريكي في المكون الكردي وهم البيشمركة الذين يتآمرون مع تركيا وأمريكا ضد مليشيا ب ي د لتحل محلهم في ادارة مناطق الجزيرة و عين عرب وعفرين

12.دخول سوريا كلاعب اساسي وفعال بالملف الكردي المهم اقليميا كونها معنية بشكل مباشر به على كل الصعد

13.إجهاض المشروع التركي للأبد في الشمال السوري والذي يرمي لأستبدال المليشيات الكردية بتنظيم فصلئل الحر الإرهابية العميلة لإنقرة

14.في حال عدم الإتفاق سيترك الطرفين الكردي والتركي يتصارعان حتى يتم انهاكهما ثم سيدخل الجيش العربي السوري وحلفه المعركة ليحسم الأمور عسكريا

15.استغلال انشغال الإحتلال التركي بحربها مع المليشيات الكردية لأستكمال تحرير ريف حلب الجنوبي بشكل كامل وجنوب شرق إدلب والبدء بريف شمال حماة وريف شمال حمص لفتح طريق حلب دمشق الأستراتيجي مع توقع لفتح جبهة ريف شرق إدلب باتجاه جسر الشغور وريفي غرب وشمال حلب اللصيقين حيث أن كل هذه المناطق تحت سيطرة التكفيريين عملاء اردوغان لذلك ستوجه لهم ضربة قاضية

16.فتح خيار المقاومة الوطنية ضد المحتل التركي والأمريكي من قبل مكونات الشمال السوري العربية والكردية ودعمها بقوة من قبل دمشق العرين وهو ما تبرع فيه حيث تعتبر سوريا صاحبة خبرة طويلة بجلد امريكا والصهاينة بعنف من خلال انتهاج دعم المقاومات

سيكون هذا الخيار من اولويات العمل السوري لتحرير الشمال وذلك بعد تغير المعادلة وحسابات المصالح على الأرض

عاشت سوريا الأسد


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا