الصحفي البريطاني روبرت فيسك: زرت دوما ولم اجد آثار لهجوم كيميائي

الثلاثاء, 17 نيسان 2018 الساعة 15:10 | سياسة, عالمي

الصحفي البريطاني روبرت فيسك: زرت دوما ولم اجد آثار لهجوم كيميائي

جهينة نيوز

زار الصحفي البريطاني روبرت فيسك مدينة دوما بالغوطة الشرقية وتحدث إلى السكان المحليين. وظهرت لديه شكوك في وقوع هجوم كيميائي، حسبما أفادت صحيفة "إندبندنت".

وقال الصحفي: "لقد مررت عبر المدينة بحرية تامة، دون جنود أو شرطة أو مراقبين يتتبعون مساري. كان بصحبتي صديقان سوريان وكاميرا وكمبيوتر محمول فقط".

ووفقا لأقوال فيسك، فقد تمكن من الحديث مع طبيب في المستشفى، الذي نقل إليه ضحايا الهجوم الكيميائي المزعوم. ووصف الطبيب الأحداث بشكل مختلف عما يؤكد الغرب. وأكد الطبيب أن الناس تضرروا من الغبار أثناء القصف.

وكتب فيسك: "عندما وجدته في ذلك المستشفى، قال لي بفارغ الصبر إن شريط "الغاز"، الذي روع العالم صحيح تماما… لكن الطبيب السوري، البالغ من العمر 58 عاما، أضاف شيئا: في تلك الليلة، تسببت الرياح القوية والقصف بعاصفة ترابية. وتعرض السكان في أنفاقهم وأقبيتهم المليئة بالقمامة لنقص الأوكسجين وليس الغاز".

وأعلن صحفيو قناة " One America News Network" الأمريكية، في وقت سابق، بعد زيارتهم إلى دوما أنهم لم يعثروا على آثار استخدام الأسلحة الكيميائية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    17/4/2018
    20:20
    فيسك يكذب ..
    لان الصحفيه في فضائيه .. C.N.N اكتشفت ذلك قبله .. وبحاسه الشم .. ولم تجد حتى بفصوص اهل دوما ... اي اثر للغازات السامه ..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا