"العرب والايديولوجية" بقلم : صلاح عمر العلي

الجمعة, 20 نيسان 2018 الساعة 14:56 | منبر جهينة, منبر السياسة

جهينة نيوز

لاشك بان الأحزاب الأيديولوجية أدت دورا مهما على امتداد القرن العشرين ومارست ادوارا توعوية بين شعوب المنطقة الا انني ومن منظار موضوعي اجد ان ما شهده عالم الْيَوْمَ من تطورات هائلة في مختلف مجالات الحياة وخصوصا في مجالات الاتصالات والانترنيت والتواصل الاجتماعي وهذا الفضاء المفتوح لكل البشر والذي جعل مختلف المعارف متاحة امام جميع البشر تمكن من خلق تغيرات جذرية في جميع مجالات الحياة بحيث بدات كثير من القيم والمفاهيم والمعايير بالانحسار والانتهاء ومنها طاهرة الأحزاب الأيديولوجية فأنا كإنسان كنت اشعر بحاجة شديدة قبل نصف قرن للاستعانة بمثل هذه الأحزاب لتساعدنا في اتاحة المزيد من الثقافة والمعرفة اما الْيَوْمَ فقد أصبحت اشعر انني في غنى عنها وعن دورها القديم.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    20/4/2018
    23:15
    تصويب
    الاحزاب الايدولوجيات سقطت قبل الانترت بعقود والاتحاد السوفيتي سقط قبل ذلك وكان اكبر كمبيوتر شخصي حتى التسعينات لاتصل سعته الى ميكا بايت التي تعادل مليون واليوم الكمبيوترات الشخصية تقاس بالترليون + السرعه الفائقه ؟ ارجوك لا تحمل العلم سبب سقوط الايديولوجيات فالجمود العقائدي الذي اصاب الماركسيه اللينينيه منذ عهد الستالينيه ، وفشل خرتشوف بالتصحيح ثم جاء عهد برجنيف ليزيد الطينه بله وجاء تشيرنيكو ليكمل المهزله وحاول اندربوف وقتلوه - واستغل الغرب الفرصه واخترقوا الروس بغرباتشوف وانهارت الايديولوجيات وتخبط الروس ونجح ال K.J.B بالعوده لعهد القياصره بشخص بوتين واستغل الغرب التفوق العلمي والفراغ للعوده للحقبة الاستعمارية وكذلك فعلت الصين اما العرب لازالوا يعيشون بعصرالانحطاط.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا