عشية هلسنكي.. ترامب يصف روسيا والصين بالأعداء

الأحد, 15 تموز 2018 الساعة 21:35 | سياسة, عالمي

عشية هلسنكي.. ترامب يصف روسيا والصين بالأعداء

جهينة نيوز:

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، روسيا والاتحاد الأوروبي والصين، بالأعداء، وذلك عشية قمته المرتقبة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال ترامب في مقابلته أجرتها معه شبكة "سي بي اس" نشرت الأحد "أعتقد أن لدينا كثيرا من الأعداء. أعتقد أن الاتحاد الأوروبي عدو بسبب ما يفعلوه بنا في التجارة (..) روسيا هي عدو في بعض الجوانب".

وتابع: "الصين عدو اقتصادي، بالتأكيد هي عدو. لكن هذا لا يعني أنهم سيئون، هذا لا يعني شيئا. هذا يعني أنهم منافسون".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    16/7/2018
    01:40
    وخذوا الحكمه من افواه المجانيين ترمب هو الحل .
    ترمب يحاول ان يقلد تجربه خرتشوف الاعلاميه وفي الحقيقي ان ترمب اصدق رئيس امريكي عرفته امريكا واليوم الامريكان بدؤا يفهمون برنامجه السياسي وانه مهتم بمصالح الشعب الامريكي وليس الرسماليه العالميه التي تسرق العالم والشعب الامريكي وعلي راسهم الامبرياليه الصينيه والكومبرس الروسي - واروبه الهرمه ، يعني عالم يقوده اللصوص ويجب ان تتغير هذه المعالات لياخذ كلا حجمه ؟ وللعلم امريكا في اي سيناريوا للمواجهه هي الرابحه ولو حاول الاعلام ان يصور لكم دورالسندات الصينينه التي اكثرها رؤوس اموال للشركات الامريكيه فضرب البورصه سيفلس روسيا والصين والبرجوازيه الكمبرادوريه المرتبطه براس المال العالمي الا امريكا لن تخسر هذه المواجهه وسيعيدون انتخاب ترمب وستتشكل قريبا نظريه ترامب الثوريه الجديدة للعالم.
  2. 2 مجد سليم
    16/7/2018
    04:32
    فيوزات الرئيس نرمب .... في خطر
    كان الرئيس ترمب منهمك بسوق العقارات وبناء الفنادق والبارات وانتخابات ملكات الجمال ومحافل النسوان. واخيرا وصل به الطموح لما بعد المسموح في عالم السياسة ولا أحد ينكر انه غني وقادر على صنع الاحداث وزعزعة الاساس في اي مكان الا في محافل النسوان بالرغم من شياكته ومباهاته على انه يستطيع الوصول الى اي مكان ونجح الى حد ما بوضع الحبل حول الاعناق بغية الكسب والارتزاق في السعودية والمشيخات الغبية في الخليج بكثير من الضجيج وأرعب الكوريين ولم يعبأ بتهديداته الايرانيين وهددوه كما يهدد وخذ يرغي ويزبد وبدأ بعقد القمم بمزيد من الهمم وأخذ يقص ويلحش ويدفع بصدور من حوله ويدفش الى وترك العنان للتمادي ووصف الاخرين بالاعادي سواء من الاوروبيين الى روسيا والصين وصار وضع الفيوزات في خطر وهو الان امام بوتين الرزين.
  3. 3 محمود
    18/7/2018
    21:02
    شرف القمار
    الفاجر طرمب يريد ان يلعب طرنيب ومشكلته ومأساته وهو وكل من يفكر على شاكلته أن اللعب يحتاج لشركاء على الطاولة, وهو يريد امتلاك اقوى الاوراق وكامل النقد , ومأساته ان اللعب لا معنى له اذا كان اللاعبون الآخرون مفلسين, لذا تراه كمن يتخبطه الشيطان لا يملك لجام نفسه , بيخلط بين المنافس والعدو فأخرج من العداوة من معناها ويقول الأعداء ليسوا سيئيين فيعنى انه عدوهم هو السئ. على الحبيب طرمب ان يستمر في تخبطه فذلك امل الدول الصغيرة فيتلهى باوربا ذيله فيطارده الى ان يتعب , كلمة اخيرة ياحبذا لو ان طرمب يحترم شرف القمار ولا يغش وذلك كما قال الغالي غوّار.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا