إحداث مكتبة علمية ومركز لمعايير الجودة في غرفة صناعة حماة

الأربعاء, 19 أيلول 2018 الساعة 13:15 | شؤون محلية, أخبار محلية

إحداث مكتبة علمية ومركز لمعايير الجودة في غرفة صناعة حماة

جهينة نيوز

حماة:مختار سلهب

أخذت محافظة حماة مرتبة متقدمة في المجال الصناعي في السنوات الأخيرة وتوسعت رقعة المنشآت الصناعية والمعامل والورشات وطغى القطاع الغذائي والطبي على باقي الصناعات حيث توجد في المحافظة أكثر من 1585 منشأة صناعية مختلفة من اهمها مصانع تجميع السيارات والدراجات النارية والقاطرات الشاحنة والاسمنت والحديد ودرفلة الحديد والخرسانة وتشكيل الحجر والرخام والأدوية البشرية والبيطرية والأعلاف والسمون والزيوت وأغذية الأطفال والبسكويت وغيرها .

ويقول رئيس غرفة صناعة حماة زياد عربو إن التوسع الصناعي وتزايد عدد المعامل والصناعيين وعودة الكثير من المنشآت التي توقفت في فترة الحرب الى العمل تطلب منا البحث عن وسائل حماية المنتجات وتطويرها لتواكب المواصفات التصديرية العالمية حيث أن المنتجات السورية تحظى بثقة عالية وإقبال في الأسواق العالمية لذلك قامت الغرفة بإحداث مكتبة علمية صناعية توفر للصناعة كافة المعلومات الخاصة بالصناعة بدء من موقع الأرض حتى اكتمال المصنع والتحول للإنتاج أو تطوير وزيادة خطوط الإنتاج وتحديث الآلات وإدخال منتجات جديدة ووضعت أمس في متناول كافة الصناعيين مجاناً وتعد الأولى من نوعها في المحافظات السورية بعد العاصمة دمشق وتحوي مراجع ودراسات محلية ومترجمة ومشاريع تخرج لطلاب الجامعات والدراسات العليا في قطاعات الصناعة الأساسية الأربع وهي الغذائية والنسيجية والهندسية والكيميائية مضافاً لها الطبية التي وجدت في حماة بيئة مناسبة لإشادة المصانع الجديدة.

وأشار عربو الى أن دراسة المكتبة اعتمدت أن تكون مزودة بأجهزة حاسوب وأقراص ليزرية وشبكة أنترنت بحيث تمكن الصناعي الراغب تطوير وتحديث خطوط الانتاج أو المعدات والاطلاع على الجديد في علم الصناعة الخاص بمنشأته من الاستعانة بمكتبة الغرفة والاستفادة من مركز خبراء الجودة (آيزو) الذي ترافق إحداثه مع المكتبة ليكون حافزاً في تطوير الصناعة الوطنية السورية التي حققت حضوراً مميزاً في الأسواق المحلية والخارجية وتقدم الغرفة حسم بقيمة 25% للصناعي الراغب بتطبيق معايير الجودة عن طريق المركز في منشأته إضافة الى عروض تشجيعية عديدة .

وذكر عربو أن القطاع الصناعي في العامين الأخيرين وبعد انتصارات الجيش العربي السوري التي أعادت الأمن والاستقرار الى معظم أنحاء سورية ومنها حماة حقق مئات فرص العمل سواء مباشرة عن طريق الغرفة التي شاركت بمعارض فرص التوظيف التي أقامتها محافظة حماة أن بطريقة غير مباشرة بالتواصل مع طالبي فرص العمل وأصحاب المنشآت الصناعية التي تحتاج الى عمال فنيين من مختلف الاختصاصات.

وتحدث الصناعي مازن عيد عن أهمية المكتبة ومركز خبراء الجودة بالنسبة للمنتجات الوطنية السورية التي يتم تصديرها بطرق عديدة لتجاوز وكسر الحظر الاقتصادي المفروض على بلدنا سورية من قبل دول العدوان العالمية موضحاً أن شهادة الآيزو تعطي المنتجة صفة انتشار عالمية تعزز مكانته في سوق المنافسة الدولية وتمنحه حضوراً قوياً في الاقبال وتزايد الطلب عليه سيما في الدول الغربية ودول الشرق الأوسط والأقصى.

مدير المركز السوري لخبراء الجودة المهندس هاني العلي ذكر أن المركز يتعاون مع جهات عالمية تقدم الشهادات الدولية للشركات الصناعية والخدمية والتي تلبي متطلبات أنظمة إدارة الجودة العالمية و لديها البنية التحتية القادرة على إنتاج او تأمين خدمة مطابقة للمواصفات العالمية التي ترضي الزبون كالآيزو 9001 والآيزو 14000المتعلق بنظام إدارة البيئة والآيزو45الخاص بنظام الصحة والسلامة المهنية والتي تعتبر جواز سفر للمنتجات السورية الى الأسواق العالمية ولتعزيز مكانة المنتج السورية وتساعد الصناعيين في تحسين العملية الادارية وتقليل التكاليف وتأخذ تغذية راجعة بعد تسويق المنتج لتحسين المواصفات.

وتحدث مدير غرفة صناعة حماة وليم مشو عن القطاع الصناعي في حماة والذي تشكل فيه الصناعات الغذائية نسبة 46% والهندسية 26% والكيميائية 23% والنسيجية 4% وغالبية القطاعات تضم القطاعين العام والخاص وأهم ما يميز صناعات حماة تصنيع الحجر الطبيعي والصناعي وتصديره الى الدول الافريقية لتشكيل لوحات فنية تشيد منها واجهات مزخرفة بأيادي مهنيين من حماة .


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا