تيري ميسان يفضح الغرب و الاخوان المسلمين في (صراع إيديولوجي)

الثلاثاء, 6 تشرين الثاني 2018 الساعة 19:22 | مواقف واراء, زوايا

تيري ميسان يفضح الغرب و الاخوان المسلمين في (صراع إيديولوجي)

جهينة نيوز – تيري ميسان

كتب المفكر و الباحث الفرنسي تيري ميسان مقال تحليلي رفض فيه وصف الحرب على سورية بالحرب الأهلية مشيراً الى الصراع الإيدولوجي و شبه الفكر الاخواني بالفكر النازي داعياً الغرب لسماع نصيحة وزير الخارجية السوري و فيما يلي نص المقال:

وضعت العديد من الدول الأجنبية مقترحات للسلام في سورية. لكنها، لسوء الحظ، استندت جميعها إلى تحليل خاطئ للنزاع، منبثق عن بروباغاندا" الحرب لحلف الناتو، فماثلوها بالحروب الأهلية، دون أن يلاحظوا أن مثيل هذه الحرب السورية بدأ قبل سبع عشرة سنة في أفغانستان، وخمس عشرة سنة في العراق، وثماني سنوات في ليبيا، وأخيرا قبل أربع سنوات في اليمن.

لم يكن هذا الصراع في تلك البلدان صراعا بين الشعوب وقياداتها الحاكمة، بل بين جيوش أجنبية تمكنت من تجنيد عملاء محليين، مستخدمة أيديولوجية الإخوان المسلمين. والفرق الوحيد بين سورية، ومسارح العمليات الأربعة الأخرى، هو أن الغزاة تمكنوا بسهولة من تدمير هياكل وبنى الدول الأربعة الآنفة الذكر، ما عدا سورية

سورية، هي الوحيدة التي قاومت الغزاة، لأنها لوحدها أمة، ليس في تسامحها فحسب، بل في تنوعها الديني، وبحمايتها لممارسة شعائر كل الأديان المتواجدة على أراضيها.

"الفسيفساء المجتمعية" التي تتميز بها سورية، هي هوية سورية وإستراتيجيتها الدفاعية، على حد ما أسرً لي ذات يوم، العماد الراحل حسن توركماني.

وتأسيسا على ذلك، فإن تحرير إدلب والشمال الشرقي للبلاد، من شأنهما أن يرسخا السلام ليس في سورية فحسب، بل أيضا في مسارح العمليات الأخرى.

بيد أن ذلك لن يتحقق في المدى المنظور، إذا لم تتراجع الولايات المتحدة عن خطتها لتدمير "الشرق الأوسط الموسع".

السلام في سورية، يعني هزيمة أيديولوجية ساحقة للإخوان المسلمين.

لقد تم ترويض أتباع سيد قطب على الخلط بين الإسلاموية والإسلام، والخلط بين الخضوع لتنظيم لإخوان، وطاعة الله. هذا الانحراف الفكري، لم يقتصر على العالم الإسلامي برمته فحسب، بل انتشر في الغرب أيضا.

لهذا فإن السلام في سورية سوف يفترض إدانة دولية لهذه الأيديولوجية، تماماً كما حصل في عام 1945 حين أدان العالم كله الأيديولوجية النازية.

وهنا تكمن المفارقة العجيبة، حين عجز المنتصرون في الحرب العالمية الثانية عن العفو عن القادة النازيين، بينما تملك سورية القدرة على العفو لاحقا عن أبو محمد الجولاني، وأبو بكر البغدادي، لكن، في الوقت الذي لن يتسامح فيه أي سوري مع طريقة التفكير التي أدت إلى هذا الكم الهائل من المجازر.

إن أي إيديولوجية تصنع تسلسلاً هرميًا بين مجموعات بشرية، سواء قامت على أسس شبه علمية، أو دينية زائفة، فإنها تعرض الإنسانية لخطر جسيم.

لقد هُزمت دول المحور شر هزيمة في عام 1945، وأُدينت النازية بوصفها انحرفا سياسيا استند إلى علم الوراثة. وأكدت الأمم المتحدة إثر ذلك على أن جميع البشر متساوون، وجديرون بالاحترام.

سورية اليوم، على وشك إلحاق نفس الهزيمة بالإرهابيين، بعد أن أثبتت بدماء أبنائها أن إيديولوجية الإخوان المسلمين، ليست سوى انحرافا سياسيا عن الدين الحنيف.

لذلك، سوف يترتب على المجتمع الدولي أن يؤكد مجددا أن جميع البشر متساوون، وأن جميع الأديان جديرة بالاحترام.

لقد سبق لوزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن وجه هذا المطلب إلى العالم في مؤتمر جنيف2 المنعقد في كانون الثاني من عام 2014، لكن أحدا من الحاضرين لم يصغ إليه في ذلك الحين، لقناعتهم الراسخة بأن الجمهورية العربية السورية لن تستمر لوقت طويل.

اليوم ، يمكن للجميع أن يستنتجوا أن الوزير المعلم كان على حق، بعد أن انتشرت هذه الأيديولوجية الهدامة في الغرب نفسه، حيث يندفع فتيان إلى قتل أبرياء في الشوارع، لاعتقادهم بأنهم يجاهدون في سبيل الله.

لم يعد أمام الحكومات الغربية من خيار لإنقاذ شعوبها من براثن هذه الوحوش التي رعتها، إلا أن تنصاع لمطالب الوزير وليد المعلم، وتعلن على الملأ إدانتها لعقيدة جماعة الإخوان المسلمين.

حينذاك فقط سيكون "الشرق الأوسط الموسع" مستعدا لمعانقة السلام.

شبكة فولتير


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سلطان
    6/11/2018
    20:55
    حول الإخوان المسلمين
    مايزال الغرب الاستعماري يراهن على الاستفادة من الاخوان المسلمين فقد كانوا أساس وأس تنظيم القاعدة وبعدها تنظيم جبهة النصرة وأخيرا داعش بحيث صرح القرضاوي بأن البغدادي إخونجي قديم. رغم العرائض التي تقدم بها العديد من نواب الكونغرس لإدراج تنظيم الإخوان ضمن التنظيمات الإرهابية؛ فقد تم رفض ذلك من الإدارة الأمريكية بناء على توصيات الدولة العميقة المتمثلة بالبنتاغون لأن الإخوان حجر شطرنج مهم في لعبة السياسة الدولية لصالح الغرب لايمكن التخلي عنه.
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    7/11/2018
    18:58
    ذكرني هذا المقال بحادثه روت معي في امويكا عند ما كنت طالبا
    ماده SA. اي كتابه المواضيع تدرس في الجامعات والمعاهد الامريكيه وفي احد المرات حصلت علي علامه D اي علامه الصفر رغم ان البرفسور قال لي ان الموضوع رائع واعجبته ايضا بطريقه الكتابه ؟ وعند سالته عن سبب علامه الصفر؟! قال : انتم العرب تطرحون الموضوع وتناقشون الامثله والادله .ليصبح الموضوع حزمه من المواضيع وتضيع مناقشه الموضوع ؟ وطيعا ملاحظته صحيحيه ٪ و عند طرح اي موضوع للحوار بيننا كعرب يبدا الاستشهاد، بالاحاديث الشريفه ، والكتب المقدسه ، و اقول الفلاسفه ، او التشبه بمواقف القاده . ويختتصر النقاش .. بالادله دون مناقشه الموضوع .؟ و هذه ما دفعني لا ن اشك ان الكاتب تيري ميسان اصله عربي ام ان المساله تتعلق بلترجمه اوالتصرف بالمقال ليقولوا لنا ان هذا ما اراد ان يقوله تيري ميسان .
  3. 3 عماد
    8/11/2018
    14:34
    رد على لف ودوران عدنان احسان
    كانت لعبة الغرب الجيوسياسية في بداية الربيع العربي هي تمكين الاخوان المسلمين من الوصول للسلطة وتغيير الانظمة العربية الوطنية بنظام تعتمد النخبة الحاكمة فيه على مبدأ السمع والطاعة بحيث يصبح السلام مع اسرائيل مجرد توصية اوفتوى من المرشد العام وأعلن الاخوان بحسب اتفاق مسبق مع امريكا عن نيتهم السلام مع اسرائيل.وكان من ضمن الاتفاق تصفية القضية الفلسطينية بالاتفاق بين حماس ومرسي بتوسيع الكيان الفلسطيني الغزاوي في سيناء وتطبيق الترانسفير في الضفة الغربية الى الاردن وغزة الموسعة؛ فما يقوله ميسان صحيح وليس كما يلف ويدور عدنان إحسان في محاولة ليست بريئة.
  4. 4 محمود
    9/11/2018
    00:18
    عورة العداء لشعبه
    جيّد ان يقول أنّه خرّيج اميركا, وهذا يفسر النقطة المحورية التي لا يستطيع الفكاك من جاذبيتها القوية وهي انّ الرب المعبود هو اميركا والذي اختصروه بالدولار , فكتبوها على ورقة الدولار الواحد, ويقول سيدفع ثمن الصاروخ من جيبه ولو باع كلسونه؟ هذا المروج الفاشل للغرب المتوحش وبسكرة الانسحاق و الضياع امام العدو, لا يعلم انًه عريان هفتان لا كلسون ولا كلسات ولا قلنسوات العالم تستطيع ستر عورة العداء لشعبه الذي خرج منه لا مأسوفاً علي شبابه ... إلى الهباء لا حاجة لنا بك و منك...
  5. 5 عدنان احسان- امريكا
    14/11/2018
    04:34
    الي من لا يهمه الامـــــر
    يبدوا انة بعد تركت السيده فاديا جبريل موقع " جهنيه نيور" لتتفرغ الى نشاطات السينما / اليوم من يشرف علي الموقع لا يملك الرؤيه التي كانت تتمتع بها هذه السيده الجريئه ؟ والمعروف ان كل موقع مراقب وهناك من هي وظيفته شمم الاخبار والتصنيف حسب مدرسه ما قبل الازمه ؟ يقدمون خزماتهم كمتطوعين لانهم فاضين اشغال / وياريتهم بيفهموا بل تربوا بثقافه طلائع البعث واحزاب الديكور في الجبهه الوطنيه التقدميه / وطبعا بعد كل هالخراب والتضحيات والدمار لازالت هذه الاحهزه تخاف حتى من تعليق يساء فهمه ولا تحتاج لذكاء لتعرف ان هذا الموقع ليس كما قبل ابدا وعذرا من المشرفين علي الموقع .اذا احرجناكم وخساره يا سوريه / لسه بدنا كثير لنتعلم من الازمه/ ومصيبه اذا تعودنا علي ثقافه واخبار استقبل وودع ؟
  6. 6 محمود
    15/11/2018
    23:44
    للأسف
    لمن عقّد نفسه بالحقد على الوطن: أجيال الطلائع في حقبة العزة والكرامة هي التي بنت وهي الاجيال التي دافعت وضحّت فداء الوطن, ومن ثمّ قهرت اشرس هجمة امبريالية عالمية على بلاد تعتبر صغيرة بالمقاييس المادية ولكنها عُظمى بالمقاييس المعنوية , سوريا التي الحقت الدنيا ببستان هشام.... ومن الذي ضحّى و مازال ايها الغادر الفاجر؟ إلى الهباء واضرابك السكارى بالحقد والجهل... الطلائع مدرسة حب الوطن ... للبعث يا طلائع . اكتب كمواطن بسيط غير بعثي... لم اكن بعثي يوماً للأسف...
  7. 7 نائلة
    17/11/2018
    04:22
    رد عل فكر احسان الخبيث
    هناك من يريد التسلل الفكري والتسلق لمحاولة بث أفكار لاتتماشى مع المزاج السوري العام الذي تربى منذ نعومة أظفاره في الطلائع على حب الوطن والتضحية وبناء الوطن وليس النقد المخرب أو أفكار السلام مع الصهيوني. بل فكر المقاومة والممانعة الذي انتصر على اعتى حرب كونية على سورية وهناك من يأتي لشطب انجازات التصحيح والمقاومة بفكر جديد وكلمات معسولة بعد هذا الخراب الارهابي لعلهم يسوقون لفكر سلام كأمر واقع واستحالة انتصار الفكر المقاوم الذي بناه الراحل الخالد حافظ الأسد بعد قلب طاولة الحكم التى توالى عليها منذ الاستقلال أناس غيركفؤ وأو مشكوك بوطنيتهم من الماسونية العالمية
  8. 8 عدنان احسان- امريكا
    17/11/2018
    06:20
    علي من تزاود يا منافق هذا تاريخ البعث بعد الحركه التصحيحيه
    فل لي من هو الشريف فيهم الامين العام المساعد بياع البقدونس الدي اصبح صاحب مزارع بالهبات السعوديه - ولا ابو النفايات النوويه ، ولا لص الاثار رفعت الاسد ، ولا وزير دفاع نقابه القنانات - ولا الامين القطري الدي طلب اللجوء السياسي للسويد اثناء الازمه - ولا اعضاء القياده القطريه اللاجئن في امريكا - وفرنسا - وكم واحد انتحر يا جاهل ولماذا - وكم واحد متهم بالفساد بعد ان عجزوا عن تغطيه فساده - ولا المستشاره الاعلاميه التي تكتب في مقالاتها الخليح الفارسي ارضاء لحماتها ، وكم رئيس فرع امن متهم بافساد والتهريب ،اما الوزراء حدث ولا حرج واذا كان هذا سلوك القيادات اذا لا عتب علي باقي الرفاق - وهؤلاء من جاءت بهم الحركه التصحيحه ومن بعد الحركه التصحيحه مات حزب البعث لذلك خربت البلد يا منافق ياجاهل.
  9. 9 محمود
    17/11/2018
    19:27
    رائحتها نتنة..تفوووه
    تظن أنّ الناس جاهلون ؟ لا! حتّى الصغار في الطلائع يعلمون ما تقول. كل القائمة التي ذكرتها إما في السجن أو القبر او المنفى , وأنا المواطن البسيط يكفيني دحرهم عن مناصبهم, وان الشعب يذمّهم, ولا أحد يطلب منك ان تمدح أحد, ولكن ان تدين الجماعات الحزبية او غيرها حتى الأطفال الطلائع لم ينجوا من احقادك , فذلك يدل على مرض لا شفاء منه ويكفينا ايضاً انك خرجت من الوطن مدحوراً, تدافع عن طهارة الحزب وانت عدوه , اطمئن كل ما مرض عضو بالفساد والخيانة بُتر... ولماذا أيها الخبيث تريد معاقبة الأبرياء بجرآئم المرتكبين؟ قاضي الشرع المبغض للإنسان, تنضم للأعداء نكاية بالمجرمين؟ ذكرتني بالذي ارادت معاقبة نفسها فبالت على نفسها بلباسها... رائحتها نتنة..تفوووه
  10. 10 فاطمة
    17/11/2018
    20:04
    رد صارم على احسان
    فكر البعث فكر وطني والفكر الناصري فكر وطني والفكر الشيوعي فكر تقدمي ووطني والفكر القومي فكر وطني . وبين هؤلاء جميعا ؛ليس جميع محازبيهم بالملائكة وهذا موجود في جميع أحزاب الدول في العالم .لكن هنالك من الفاسدين الذين يسقطون خلال مسيرة النضال لهذه الأحزاب بسبب كونهم مرضى وغير شرفاء . هذه الظاهرة موجودة في جميع هذه الأحزاب وفي أحزاب العالم وهذا لا يستدعي لأن تهاجم فكرة هذا الحزب أوذاك لأن ذلك يعتبر قدح وذم ونقض غير بناء ويعرض صاحبه لمسؤولية قانونية. فإذا كان عندك انتقاد يجب دعمه بالشواهد والأدلة وليس العلك الفاضي وغير الموضوعي ؛ وهذا التجريح هو ماتسعى له الصهيونية والافكار الاخونجية ؛ وهنالك حاقدين وموتورين ويبدو أنك من بينهم ياذكي فلازم تراجع عيادة نفسية في امريكا ياعدنان لتعود الى الاعتدال
  11. 11 محمود
    17/11/2018
    20:51
    لن يُدفنوا في ترابنا
    2- لحِطّة في أخلاقه يعيّر بياع الخضار الذي ارتقى لمنصب مرموق, وهل العمل الشريف عيب ؟ ألم يعمل رسول الله بالتجارة؟...الإحترام لكل كادح يرتقي سلم المناصب ... ما تعيره به هو شرف ...إربع على ظلعك ! ... وهو الخليج الفارسي رغماً عن أنوف الجهلة الطارئين على الحضارة...ثابت علمياً...إذهب الى الأعداء وقدم شكوى ضد الفاسدين ...فمن تبقى منهم فهو لاجئ في حماهم (الاعداء) وحاسبهم فقد انتهوا لدينا مثلك.... ولن يُدفنوا في ترابنا المقدس... الى العدم ...
  12. 12 عدنان احسان- امريكا
    19/11/2018
    00:38
    رد لفاطمه .... فعلا ارجعت عياده نفسيه .. وقالو لي
    الحمدلله انك خرجت من سوريه . بالوقت المناسب . ولوبقيت في سوريه كان خيارك ... اما شبيح منافق مثل محمود ..... او معارض خريان ومالو دريان .. او كلن رحت للعصفوريه .. لانو العقلاء مو طالع بيدهم شي ... وقلنا بلكي ننتطر مرحله الاعمار ...
  13. 13 عدنان احسان- امريكا
    19/11/2018
    01:00
    قصه حقيقيه .. للجهله الذين لا يعرفون بعثيين الحركه التصحيحه
    وجدوا المناضل صلاح جديد بالسجن زعلان .... فقلوا له .ليش زعلان يا رفيق .. اجاب : والله مالي زعلان من الرده اليمينه في حزب البعث ... ولكن والله زعلت .. ان امثال عبد اللة الاصفر ... ياخذ المكان الذي كنت اشغله بحزب البعث الامين العام المساعد؟ والامثله كثيره لنوعيه البعثيين بعد الحركه التصحيحه .... وبياع البقدونس الدي اصبح مليادير بعرق جبينه طبعا .. وكذلك ورفعت الاسد .لم يحاسبوه بل قالوا له خد نص مليار واطلع من البلد انت ومليشياتك (...) . وظاهره الرفاق البرجوازين .معروفه حتي لطلائع البعص يا ست نائله . وقال حزب ثوري .. وبكداش المقبور ... ورث الحزب لمرتوا وابنو .. ولا صفوان الكرسي نصف قرن امين عام للحزب ...وووو ??????????????????????????
  14. 14 محمود
    19/11/2018
    19:52
    إبق حيث انت لا تعد
    1-لم أتخيل أن بإمكان, المواطن السوري البسيط الفقير, أن يخاطب العدم وهذا العدم صار كذلك حتماً بعد أن وُجِد, تقول عني شبيح؟ و لم اكن موظف في الدولة يوماً, لذا ليس لديك مصداقية الاتهام . واردّ على التفاهة فقط للقراء وليس للعدم .السخف يأتي من تخيلات وهمية وتبنى الأحكام عليها, والنتيجة احكام سخيفة كالمُصدِر لها.... بنيت موقفك على اللا منطق وحكمت على الناس بالمرض وانت المريض فعلاً , الإيجابيات في مرحلة البعث والجبهة الوطنية التقدمية أكثر من السلبيات ولا تراها لأن الحقد أعمى بصيرتك فانسلخت عن القيم وأولها الصدق ... إبق حيث انت لا تعد الينا ابداً .. الى العدم
  15. 15 محمود
    19/11/2018
    20:17
    الحركة اتصحيحية إنقاذية
    2-الى المريض عندما تذكر شخصيات سلباً أو ايجاباً فذلك يعكس جوانب من شخصيتك التي تهتز الى اليمين تارة والى اليسار أخرى فتبقى مكانك مقعداً,المرحوم صلاح جديد تصرّف كقائد لدولة تمتلك مقومات القوة من ذاتها وتكون نداً للقوى العظمى, أما أن يقوم صلاح جديد ورفاقه (وكأنهم قوة عظمى) بالمغامرة بمقدرات الوطن لتطرف غير عقلاني في انفسهم, فذلك يبعث على مسائلتهم ,مثلاً محاولة الدخول الى الاردن - ذات خطيئة صدام في الكويت- كادت أن تودي بسوريا, من هنا كانت الحركة اتصحيحية إنقاذية و بطريقة الإنتخاب الطبيعي . لو كان لدي صديق متعلم شريف نظيف ولكنه لا يعرف قيادة السيارة , ويصر على قيادتها فلن اركب معه فتلك مغامرة بالبدن والروح... إيه رووووح روووح... الى العدم...
  16. 16 زبيدة شماع
    19/11/2018
    20:41
    على عدنان
    حسب ردود عدنان احسان موعاجبه حدا . يعني بدو يبيد شعب سورية ويجيب شعب تاني من المريخ . بدو يجيب شعب من قرية افلاطونية. هذه سورية بواقعها الحالي والمجتمع ليس سيئا بكامله ولكن هنالك اشخاص فاسدون يتم فرزهم خلال مرحلة التحرر الوطني والاجتماعي.
  17. 17 محمود
    19/11/2018
    21:01
    ولست بمظلوم...
    عدمان الإحساس .والعقل أيضاً؟ تذكر الذي كان يقود وحدة عسكرية تسميها مليشيات تعدادها بضعة الوف من الجنود والضباط المفتونين بقائدهم حتى العبادة, نعم حاول هذا القائد اتخاذ طريق خاص به لم ترضى عنه القيادة وكان يمكن لأي شرارة ان تودي بوحدة البلد وكان الحل حفنة من المال وحُلّت المشكلة بلا نقطة دم, وتم استيعاب الجنود بالتي هي احسن وهذا يدل على حكمة القيادة حينها والبصيرة النافذة, و بذل حفنة من المال خير من اراقة الدماء وهذه نقطة للقيادة وليست عليها, وتقول الكلمات البذيئة عن الطلائع الأطفال, ها قد بيّنت انك عدمان الذوق والأدب والإحترام...الى العدم ..ولست بمظلوم...
  18. 18 محمد محمود
    19/11/2018
    22:32
    لعدنان احسان نقول
    كأني أقرأ لأرييل أدرعي عندما أقرأ لعدنان احسان وطريقة نكء الجراح والتي مضت وعفا عليها الزمن. نحن أولاد مرحلة محور ممانعة ومقاومة ينتصر ويفرز جانبا الفاسدين والخونة أما الذين خرجوا من النضال بفسادهم فلامحل لهم في سورية التي يمتد داعموها من الصين الى ايران الى روسيا الى العراق الى لبنان الى فلسطين . جن جنون المعادين لهذا المحور لأنه ينتصر ومن بين هؤلاء عدنان احسان .محورنا ينتصر وأنتم بنفسية مهزومين
  19. 19 عدنان احسان- امريكا
    20/11/2018
    17:44
    المنطقه دخلت باستحقاقت جديده وبلا شعارات وكلام فاضي
    بدون شعارات وكلام فاضي محور مقاومه وممانعه / والوضع اشبه بالازمه الشرقيه في القرن الماضي وصراع بين دول الحلفاء والمحور/ وقياصره وسلاطين / وسوريه كانت دائما العقده وساحه الفصل / ومالم يستطيع القياصره اكماله في الازمه الشرقيه الماضيه اكتمل اليوم والجديد ان ايران دخلت اللعبه لكي تؤجل المواجهه معها وتستفيد لكي تتحول الي قوه اقليميه لكنها فشلت وحتي شيعه العراق يتجهون للخليج العربي وحزب الله هو الوجه الاخر للاسلام السياسي في المنطقه / وسوريه ليست طرف لذلك لن يستطع احد ان يحسم المعركه لان سوريه بيضه القبان بين الشرق والغرب ونظام الاسد كان اقرب للغرب من الشرق وقدوم حافظ الاسد للسلطه غير كل معادلات الصراع في المنطقه وتابع الرئيس بشار الرساله وهو مقبول من الجميع وضمانه لطرفي الصراع .
  20. 20 محمود محمد
    20/11/2018
    22:50
    جواب على تخرصات ع احسان
    الكلام الفاضي عندما تقول محور مقاومة وممانعة هوالكلام الفاضي.وهذه بدعة مسألة شرقية ماحدا عم يحكي فيها غير ك بكلام فاضي. بعد انتصار سورية على الحرب الكونية عليها حدث الفرز السياسي بين محور امريكي صهيوني خليجي ومحور روسي صيني ايراني عراقي سوري لبناني المقاوم .وهذا واقع وليس كلام فاضي ويللي بيتنكر لهذا الواقع هو خائف من تبعات هذا الاصطفاف الجديد لأنه لامحل للفارغين هنا وهذا ما يزعجهم ويسوقون لأفكار فاضية متل افكار ع احسان
  21. 21 محمود محمد
    20/11/2018
    22:52
    رد على احسان
    لأ لأ كلامك هو الفاضي يا ع احسان ومحور المقاومة والممانعة منتصر ولامكان لأمثالك فيه ولو لعقت مؤخرات داعمينك
  22. 22 علي محمح
    20/11/2018
    23:05
    جواب على عدنان حسان
    يركز الاخونجية في صحيفتهم العهد على مهاجمة روسيا . تماما كما يحرض عدنان احسان ضد الروس بالدس ضدهم. لكن الروس اصدقاء سورية وهي اصبع تالتة وحاج تحكي حكي فاضي
  23. 23 محمود
    20/11/2018
    23:49
    سوريا صامدة
    1-الوعاء ينضح بما جُعل فيه , جاءنا دسّ اليوم بلباس الرأي والتحليل من جماعة اميركا الرب المعبود, دسّ لتكريس الإستسلام على قاعدة كل شئ مرسوم لنا وليس باليد حيلة, يقطع ويشلح ويتعاظم كأنّه فلق الذرة, ما تقوله يا أفشل المروجين نقلا عن اوكار الصهيونية الكنغرس وغيره, معروف المعزوفة اياها منذ الخمسينات ولا تنفك ادوات الترويج تكرر, وسوريا صامدة وشعاراتها الحق والعدل والقانون الدولي ويسقط ضعاف البنية في المسيرات الطويلة وضعاف النفوس بالحرب النفسية , نعم سقط الخائن السادات وقبله وبعده الكثيرون وهذه عملية الانتخاب الطبيعي , وبعد...
  24. 24 محمود
    21/11/2018
    00:08
    هنا البهتان
    2- الذين ذهبوا الى اميركا وتجنسواوجرت لهم لهم اعادة تدوير لاعادة التصدير الينا, هؤلاء مكشوفون باهتون لأن كلامهم مزور واراءهم سقيمة لقلة اصالتهم وبهتان علمهم ومنطقهم, ثم من قال ان الوطن يحتاج لعون العدو الذي خرّب ودمّر و مازال حتى الساعة؟؟؟ ملاحظة ايران قوة اقليمية فعلية ولا ينكر ذلك الاّ كل مغرض, ولكن مشكلة اسيادك بالكنغرس ان ايران غيرت موقعها وهي بغناها تقلب التوازنات العالمية... وتقول ان نظام الاسد مقبول برضى الغرب؟ وهنا البهتان وكأنك ما سمعت بحرب الاخوان الإستنزافية ومحاولة اغتياله ومؤامرة لبنين و حرب 82 وحرب التحرير والحصار الإقتصادي والضغوط بكل انواعها...
  25. 25 محمود
    21/11/2018
    00:16
    في تآكل وتناقص والحمدلله
    3- ثم كل هذه الحرب اللكونيه والتضحيات لتقول ان نظام الاسد مقبول؟ وكيف اذا لم يكن مقبولاً؟ لم يتبقّى الاّ النووي ليستعملوه ضد هذا النظام (المقبول) , حديثك واضرابك لم يعد يقنع احدا في سوريا حتى اطفال الطلائع ... ايها العضروط الرعديد الجبان, اربع على ظلعك, انت اين وشرفاء الوطن اين ؟... هذا الكلام ليس للعدم اللاشئ المسمى عدمان الاحساس بل لمن يفكر مثله وانا المواطن البسيط اراهم في تآكل وتناقص والحمدلله.. للبعث يا طلائع ...سوريا الله حاميها...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا