الموناليزا النيجيرية تعود للظهور بعد 40 عام على سرقتها

الأربعاء, 7 تشرين الثاني 2018 الساعة 17:10 | ثقافة وفن, فن وتشكيل

 الموناليزا النيجيرية تعود للظهور بعد 40 عام على سرقتها

جهينة نيوز

تعد الموناليزا النيجيرية التي رسمها الفنان بن إنونوو أشهر فنان حديث في نيجيريا لأديتوتو أديميلوي حفيدة أحد حكام جماعة اليوروبا العرقية رمزا للمصالحة الوطنية بعد حرب دارت رحاها بين 1967 و1970

وتُعرض حاليا في نيجيريا للمرة الاولى بعد أن فُقدت لأكثر من 40 عاما وعثر عليها في شقة في لندن في فبراير شباط، في نيجيريا للمرة الأولى منذ اختفائها.

ورسم بن إنونوو اللوحة التي تحمل عنوان ”توتو“ في عام 1974. وعُرضت في معرض فني في لاجوس في العام التالي، لكنها اختفت بعد ذلك حتى ظهرت مرة أخرى في شمال لندن.

واتصل المالكون، الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، بجايلز بيبيات وهو خبير في الفن الأفريقي الحديث والمعاصر في دار بونامز للمزادات في لندن للتعرف على لوحتهم. وتمكن بيبيات من التعرف على لوحة إنونوو.

وقال بيبيات ”اكتشفت اللوحة بنفسي خلال دعوة روتينية لتقييم عمل للفنان بن إنونوو... لم أكن أعلم ما الذي سأراه. وعندما ذهبت وجدت هذه اللوحة الرائعة“.

وقال منظمون إن اللوحة أعيرت لمعرض أرت إكس في لاجوس الذي سيقام بين يومي الجمعة والأحد برعاية بنك أكسيس الذي رتب الإعارة لكنه لا يملك اللوحة.

وسرقت الموناليزا الأصلية، التي رسمها ليوناردو دافينشي، من متحف اللوفر في عام 1911، ثم نقلت إلى إيطاليا حيث جرت استعادتها ثم أعيدت إلى اللوفر في 1914.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا