اتهام إدارة مهرجان القاهرةالسينمائي بالتطبيع مع اسرائيل

الأربعاء, 5 كانون الأول 2018 الساعة 14:54 | ثقافة وفن, سينما

اتهام إدارة مهرجان القاهرةالسينمائي بالتطبيع مع اسرائيل

جهينة نيوز

لم تمر إلا أيام قليلة على ختام الدورة الـ40 لمهرجان القاهرة السينمائي، حتى أصدرت مجموعة من السينمائيين بياناً يهاجم إدارة المهرجان التي يرأسها المنتج محمد حفظي، ويتهمه بـ"التطبيع".

وحمل البيان توقيع عدد من المثقفين والسينمائيين، من بينهم المخرجون أحمد عاطف، علي عبدالخالق، محمد فاضل، ومديرو التصوير سعيد شيمي، محمود عبدالسميع، محسن أحمد، الفنانة فردوس عبدالحميد، والناقدة خيرية البشلاوي، والأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية.

وكان الاتهام الأبرز الذي تضمّنه البيان استضافة المهرجان عدداً من الشخصيات التي تعد من أكبر الداعمين للسينما الإسرائيلية والمناصرين للكيان الصهيوني.

وذكر البيان عدداً من الأسماء التي وُجدت بهذه الدورة من المهرجان: المنتج ميشال زانا (شركة صوفي دولاك) والمنتج لورون دانييلو (شركة لوكو) وجيوم دي ساي (شركة أريزونا)، وجميعهم من متخذي القرار بمشروع دعم السينما التابع لمعهد سام شبيغل بإسرائيل، وشبيغل هو منتج صهيوني أنتج أفلاماً ضد العرب، وشارك في عصابات قتل الفلسطينيين من خلال حركة (هاشومير هاتنزائير)، ومنهم من ينتج بانتظام للسينما الإسرائيلية مثل ميشيل زانا، ومن أفلامه ضد مصر (اختراق) و(زيارة الفرقة). وطالب موقّعو البيان بتشكيل لجنة رسمية متخصصة لتقييم الدورة الـ40، وإصدار القرارات اللازمة نحو أي تقصير أو تجاوز.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا