قنبلة موقوتة في العالم العربي وهذه تفاصيلها

السبت, 22 كانون الأول 2018 الساعة 22:05 | مواقف واراء, زوايا

  قنبلة موقوتة في العالم العربي وهذه تفاصيلها

جهينة نيوز:

قال الكاتب البريطاني المعروف والمتخصص بشؤون الشرق الأوسط ديفيد هيرست إن ولي عهد النظام السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي أوشك على السقوط سوف يسبب مشاكل كبيرة للعالم بأكمله، مشيراً إلى أن "قنبلة موقوتة" أصبحت موجودة في المنطقة العربية بسبب سياساته المستبدة، وخلص هيرست إلى التأكيد أن ابن سلمان لا يمكن أن يكون سبباً في استقرار المنطقة وإنما هو أحد عوامل توتيرها.

وبحسب المقال الذي نشره هيرست في موقع "ميدل إيست آي" فإن "سقوط محمد بن سلمان يُخفي مشاكل أكبر تتربص بأمريكا وأوروبا"، مشيراً إلى أن "أكبر ثلاث كتل اقتصادية في العالم العربي هي السعودية والإمارات ومصر. وكل واحدة من هذه الدول أصبحت تعاني الآن من مشاكل كبيرة"، وهو ما يسبب مشاكل للولايات المتحدة والغرب وقد يزيد من تدفق المهاجرين الهاربين من المنطقة إلى أوروبا.

ويتحدث هيرست عن "قنبلة موقوتة" في المنطقة العربية حالياً، ويشرح هذه القنبلة بالقول إن القوى الاقتصادية الكبرى الثلاث (السعودية والإمارات ومصر) تعاني من أزمات خانقة، كما أن الدول الأخرى في المنطقة بدأت تعاني اضطرابات وتوترات مثل الأردن.

ويضيف: "أعلنت المملكة العربية السعودية لتوها عن أكبر عجز في الميزانية في تاريخها، ولقد انكمش اقتصادها لأول مرة منذ ما يقرب من عقد، حيث تسببت الحصص والرسوم الجديدة في خروج ما يزيد على 900 ألف عامل أجنبي، وتراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة من 7.5 مليار دولار في عام 2016 إلى 1.4 مليار دولار في عام 2017".

ويتابع: "بسبب النزاعات مع ألمانيا وكندا ثم مصادرة ممتلكات أغنى الأمراء ورجال الأعمال السعوديين بعد احتجازهم وسجنهم بشكل غير قانوني في فندقين من فنادق الرياض، فإن آخر الأرقام تشير إلى أن ثمانين مليار دولار خرجت من السعودية في العام الماضي وحده".

ويواصل: "تشهد الدول العربية الأفقر، مثل السودان والأردن وتونس، احتجاجات ضخمة على ارتفاع الأسعار والضرائب، اكتسحت الاحتجاجات أرجاء مختلفة من السودان بسبب ارتفاع أسعار الخبز والوقود، وأشعل المحتجون النار في مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في عطبرة إلى الشمال من العاصمة الخرطوم، وفي الأردن خرج الناس إلى الشوارع مجدداً للاحتجاج على نية الحكومة رفع الضرائب بعد أن أجبرت التظاهرات رئيس الوزراء على الاستقالة في الربيع الماضي".

ويلفت إلى أن "القنبلة الموقوتة التي توشك على الانفجار في هذه البلدان تتمثل في البطالة المنتشرة بين الشباب، حيث تبلغ معدلات البطالة الرسمية بين الشباب 21% في الشرق الأوسط و25% في شمال أفريقيا، وتصل في كل من تونس والجزائر والمغرب إلى ما يقرب من 30%.

ويصل هيرست إلى القول: "لقد أصبحت العوامل التي أدت إلى انفجار الانتفاضات العربية في عام 2011 أقوى بكثير بعد ثمانية أعوام. الفرق بعد مرور ثمانية أعوام هو أن المنطقة باتت أضعف بكثير ولا تملك القدرة على امتصاص الصدمة التي سيولدها الصراع الاجتماعي. هناك ثلاث دول فاشلة في العالم العربي، وتلك هي سوريا واليمن وليبيا".

ويقول هيرست في مقاله: "أجدني راغباً في الاعتقاد بأن مغادرة ماتيس هي بداية نهاية ترامب، وأن جريمة قتل جمال خاشقجي البشعة هي نهاية محمد بن سلمان، ولكنني لست هنا بصدد الإغراق في التمني".

ويصل إلى تحذير الأوروبيين من الواقع في العالم العربي بالقول: "ينبغي على أوروبا أن تعي أن السيسي ومحمد بن سلمان وبوتفليقة لديهم القدرة على الدفع بملايين المعدمين والبائسين من العرب باتجاه الشمال، فهل هي مستعدة لذلك؟".

وينهي مقاله بالقول: "إلى أن يتعلم الغرب أن مثل هذا المرض لا يمكن التعافي منه إلا بالإصلاح السياسي، من خلال الشفافية والديمقراطية، فمحكوم عليه انتظار الانفجار القادم، وقد يكون هذه المرة انفجاراً ضخماً.. محمد بن سلمان ومن على شاكلته ليسوا مصادر للاستقرار، ويداه ليستا آمنتين.. إذا كنتَ لا تثق به بوجود منشار عظم، فما الذي يمكن أن يفعله بوجود وقود نووي؟ إذا كنت لا تثق به كولي للعهد، فما الذي سيكون عليه الأمر لو أصبح ملكاً؟".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    22/12/2018
    23:46
    كاتب كاذب أشر
    1-القرصان التاريخي العالمي البريطاني الذي روّع الجنس البشري لمئات السنين, والذي درسنا وخبرنا وعلم مثالبنا ونقاط ضعفنا, جاءنا باللعبة القديمة المستحدثة , فيقول بأن بن سلمان قنبلة موقوتة تهدد العالم, قالوها من قبل :بن لادن, صدام, القذافي و غيرهم كثر في افريقيا وآسيا واميركا اللاتينية...ثم يقول أزمات وهروب أموال فمن أوجدها ؟ هو الغرب المتوحش وبتعاون مخلص مع الحكّام التوابع.. ويقول الخبيث بأن هنك دول فاشلة ويذكر سوريا ! كاتب كاذب أشر, فسوريا مازالت تملك مقومات الدولة المتماسكة ولوخرجت بعض المناطق عن سيطرة الحكومة التي مازالت تدفع رواتب الموظفين وتقيم المشاريع المنتجة للداخل وللتصدير...
  2. 2 محمود
    23/12/2018
    00:08
    القوم القراصنة
    2- بإرثه الثقافي المبني على عقدة التفوق العنصري يحلل الوضع ويدلس ويموه على جرائم قومه ومثالبها. القوم القراصنة الذي احتلوا وابادوا شعوب العالم الجديد وقبائل ثورة الماو ماو خاضوا الحروب لترويج المخدرات وجعلوا تجارة الأفيون تجارة دولة. ثم يتابع بتعظيم الخطر على القارة العجوز من المهاجرين وهذه هي الطريقة الجديدة لرفد شعوبهم الهرمة بالدماء الجديدة كل فترة. وهذا دأبهم فنصف شعب هولنده موّلد هجين وربع نساء المانيا متزوجات اتراك, وبعد نضوب منابع المهاجرين من اوربا الشرقية وثبوت عدم جدواهم فهم لايلبثوا ان يغادروا بعد أن تُصرف عليهم الأموال ...
  3. 3 محمود
    23/12/2018
    00:30
    يريدون الشعب
    3-لم يبقى غير الشرق الاوسط لقرب شعوبه واختلاطهم القديم بالشعوب الاوربية.. كان القراصنة ينهبون الممتلكات والآن لا يريدون ذهبك وممتلكاتك ولا أرضك, بل يريدون الشعب ولكن كأفراد ...عشرات الوف الأطفال انتزعوا من عائلاتهم لا أحد يعلم عن مصيرهم شيئاً.. في 2007 تم توقيف طائرة مليئة بالأطفال في تشاد كانت متوجهة الى فرنسا وبعد ضغوط كادت ان تطيح برئيس التشاد تم لإفراج عن الفرنسيين لذين قاموا بمحاولة تهريب الاطفال..هذا غيض من فيض الاجرام الغربي..
  4. 4 محمود
    23/12/2018
    00:32
    للتخريب والفناء.
    4- نعود للكاتب الكاذب فيذكر بن سلمان والسيسي وبوتفليقة وخطرهم على الغرب بدفع موجات المهاجرين وهذا ما يطلبه باللاشعور يريدون بشر يعملون في المصانع والتنظيف وغيرها ...والقادة المذكورون من بلدان لا زالت مشبوهة بإمكاية التمرد على الغرب. امكانية انشاء الدول العظمى لذا يضعها الكاتب في دائرة الهدف ...للتخريب والفناء. و ما تغريدة السفارة الأميركية التي تحرض السعوديين على التظاهر الاّ شكل من بوادر المؤمرة وهذه المرة على الجزيرة وشعوبها.. وأعتقد واتمنى انها لن تنجح أبداً..
  5. 5 عدنان احسان- امريكا
    23/12/2018
    02:40
    لقنبله لمؤقوته بلندن بعد ١٠٠يوم راح تنفجـراذا ماطار بن سلمان
    اذا حدث سيكون وراءه سقوط بن سلمان مجموعه الدول الغربيه المفلسين ، والمعروف عندما سقط / صدام / والقذافي / ومبارك / وزين العابدين / وعلي عبد الله طالح / سرقوا اصولهم الماليه ليحلوا ازماتهم المستعصيه / واذا طار بن سلمان سيسرقون ( تريليون دولار) توظفها السعوديه استثمارات بالبورصه بامريكا عدا استثمارتهم بالعالم ، يعني مهمه هذا الخبر تهيئه الناس نفسيا لتقبل الخساره بروح رياضيه وهذه مهمه الاعلاميين المشبوهين ؟ والسؤال : ما الجديد في صراع الحقارات الغربيه المتعودين على السرقه؟ يوم غزو الكويت / وحرب الخليج الاولى والثانيه / وربيع عربي وحروب اهليه / وداعش واخواتها / دول عايشه علي النهب والسرقه ومن خلق المشاكل والحروب الاهليه والازمات الافتصاديه بالعالم وهكذا بنوا حضارتهم الاستعماريه؟

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا