صحيفة: الجامعة العربية تسمح بإعادة العلاقات مع سوريا

السبت, 5 كانون الثاني 2019 الساعة 14:12 | اخبار الصحف, الصحف العربية

صحيفة: الجامعة العربية تسمح بإعادة العلاقات مع سوريا

جهينة نيوز

كشفت صحيفة "الأهرام العربي"، اليوم السبت، موقف الدول العربية، من إعادة العلاقات بين الجامعة العربية وسوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، قولها إن "الكثير من الدول العربية، بما فيها دول خليجية، تتجه للتوافق على إعادة العلاقات بين الجامعة العربية وسوريا".

وقالت المصادر إن "مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين يوم 6 يناير/ كانون الثاني الجاري، سيسمح بإعادة فتح الدول العربية لسفاراتها فى العاصمة السورية دمشق وإعادة فتح السفارات السورية في العواصم العربية بعد أن جمدت الجامعة العربية عضوية سوريا في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2011.

وأوضحت المصادر، أن "هناك مجموعتين داخل الجامعة العربية، المجموعة الأولى تدعو لإعادة سوريا إلى مقعدها الشاغر منذ 7 سنوات خلال اجتماع المندوبين الدائمين يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري، بما يمهد حضور الرئيس السوري بشار الأسد للقمة العربية الاقتصادية في لبنان هذا الشهر، ومن ثم القمة العربية الدورية في مارس/أذار المقبل".

وأضافت أن "المجموعة الأخرى تريد أن يسمح اجتماع المندوبين الدائمين بإعادة عمل السفارات العربية والسفراء العرب لدمشق، وعودة السفراء السوريين إلى الدول العربية، وتأجيل قرار عودة سوريا لمقعدها بالجامعة العربية إلى القمة المقبلة، وأن يكون هذا القرار بيد الزعماء العرب في مارس /أذار المقبل".

وقالت المصادر، "إنه لم يستقر الجميع على موقف موحد حتى الآن، لكن المؤكد وفق جميع المصادر أن عودة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية مسألة وقت".

وأعلنت الإمارات الأسبوع الماضي، فتح سفارتها في دمشق، فيما أعلنت مملكة البحرين، استمرار عمل سفارتها لدى الجمهورية العربية السورية، لافتة إلى أن السفارة السورية في العاصمة المنامة تقوم بعملها المعتاد، وذلك بعد سنوات من إغلاق عدد من سفارات الدول العربية بدمشق عند بدء الأزمة السورية، فيما أعلن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية، يوم الاثنين الماضي، أنه "لا عودة لعمل سفارة بلاده في دمشق إلا بعد قرار من الجامعة العربية"، وذلك وفقا لصحيفة "الكويتية".


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 أبو صلاح
    5/1/2019
    15:08
    ليكن لسوريا شروطها قبل أن تغفر للجامعة العبرية خطيئتها بحقها
    أولا يجب أن تعتذر الجامعة العربية عن كل الإهانات و القرارات التي أصدرتها بحق سوريا إبان الحرب الكونية التي شنتها عليها دول الخليج و خاصة قطر و السعودية و تعدنا ألا تتدخل الجامعة العربية بالشؤون الداخلية لكل بلد و لا يحق لها أن توافق او ترفض حاكم أي بلد فيها فهو قرار شعبي أو قرار من أميركا و الصهاينة للبعض الآخر فهم من ينصبون الملك و وولي العهد و ولي ولي العهد كمان و هم من يأمرون الأمير لينصب ولده مكانه كما فعلوا معه و ساعدوه كي يطرد أباه من الحكم و يجلس مكانه على العموم فخار يكسر بعضه كما لا يحق للجامعة العربية أن تفرض دستور لدول مستقلة و يوجد من أعضائها دول تحكم بديكتاتورية مطلقة بلا دستور و لا قضاء مستقل و الملك و ولي العهد هم الكل بالكل ماداموا يدفعون الجزية المليارية للبيت الابيض صاغرين

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا