الأناضول تعتبر تنظيم جبهة النصرة الارهابي معارضة عسكرية و هذا و صفها للفصائل

الخميس, 10 كانون الثاني 2019 الساعة 22:55 | اخبار الصحف, الصحف العالمية

الأناضول تعتبر تنظيم جبهة النصرة الارهابي معارضة عسكرية و هذا و صفها للفصائل

جهينة نيوز

من يخرج عن طاعه الإحتلال التركي في إدلب يخسر كل شيء (رواتب مقاتليه, السلاح, الاتصال, و الطعام و اللباس و الوقود و و غيره ) ولا يمكن لأي فصيل علني في إدلب أن يتمرد على القرار التركي بغض النظر عن التسميات, و بكون نظام أردوغان يريد التنصل من اتفاق سوتشي سلم إدلب لتنظيم جبهة النصرة الارهابي الذي يضم في صفوفه مقاتلين صينيين و اذر و اتراك و شيشان و متعددي الجنسية , و رغم أن تركيا و كنوع من تظليل المجتمع الدولي إعتبرت تنظيم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) تنظيم إرهابي و لكن لم يصل القرار لوسائل إعلام النظام التركي و هذا ما كشفته وكالة الأناضول المقربة من أردوغان من خلال تغطيتها للأحداث حين وصفتها بالمعارضة العسكرية.

و في إشارة الى اتفاق وقف اطلاق النار بين هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) الارهابية و عصابات صقور الشام و أحرار الشام كتبت وكالة الاناضول في خبرها " التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين المعارضة العسكرية والمجموعات السياسية المناهضة للنظام السوري في محافظات إدلب وحلب وحماة" حيث وصفت الوكالة جبهة النصرة بـ المعارضة المسلحة و التنظيمات الارهابي الاخرى بـ المجموعات السياسية و كأن هذه المجموعات لا تملك سلاح رغم ان النبأ في الاناضول هو وقف إطلاق نار بين طرفين مسلحين.

و يذكر أن التنظيمات الارهابية في إدلب و التي تضم أكثر من عشرة آلاف أجنبي تسللوا الى سورية عبر تركيا بعد أن إستقدمهم النظام التركي و زودهم بالسلاح الذي سرق بعضه من ليبيا و مولت دول الخليج شراء البعض الآخر.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا