موسكو: نأمل أن يساعد عمل خبراء منظمة حظر الكيميائي في حلب بصياغة استنتاجات موضوعية

الثلاثاء, 12 شباط 2019 الساعة 11:20 | سياسة, عالمي

موسكو: نأمل أن يساعد عمل خبراء منظمة حظر الكيميائي في حلب بصياغة استنتاجات موضوعية

جهينة نيوز

أعلن مدير قسم منع انتشار الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، أن موسكو تأمل أن يساعد عمل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في منطقة حلب السورية، حيث وقعت حادثة كيميائي، لصياغة استنتاجات موضوعية.

وقال يرماكوف لـ"سبوتنيك": "على مدى عدة أيام، زار اختصاصيو المنظمة المستشفيات والمراكز الطبية، حيث تلقى الضحايا المساعدة اللازمة، وأجروا مقابلات مع الشهود على هذا الهجوم الكيميائي. ولأسباب أمنية، لم يتمكنوا، للأسف، من الذهاب مباشرة إلى مكان الحادث، الواقع على بعد 500 متر من المواقع المحصنة للمقاتلين".

وأضاف: "إنها إحدى الحالات النادرة التي جمع فيها خبراء المنظمة شهادات والأدلة بشكل مستقل ، بدلاً من الاعتماد فقط على مواد من المعارضة المسلحة ومنظماتها غير الحكومية الفرعية"، مشيرا بالقول: "نأمل أن يساهم ذلك في صياغة استنتاجات موضوعية وغير متحيزة…".

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مساء الثلاثاء الماضي، إرسالها لجنة تقصي حقائق مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري إلى سوريا، لجمع المعلومات حول هجوم كيميائي مزعوم وقع في حلب شمال البلاد في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. وقالت المنظمة: "أوائل كانون الثاني/ يناير الجاري، أرسلت المنظمة لجنة تقصي حقائق إلى سوريا لجمع أدلة ومعلومات حول وقوع هجوم كيميائي في حلب"، متابعة: "لجنة تقصي الحقائق تواصل عملها بشكل مستقل لجمع وتحليل المعلومات وسوف ترسل تقريرها للدول الأعضاء".

وأضافت المنظمة: "كافة التدابير سوف تتواصل لضمان أمن وسلامة خبراء المنظمة وموظفيها المعنيين".

ولفتت المنظمة إلى أنه "في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تلقت المنظمة معلومات حول هجوم كيميائي مزعوم في حلب السورية، وبدأت مراقبة الموقف"، موضحة أن "سكرتير عام المنظمة فرناندو آريا أبلغ الدول الأعضاء بهذه المعلومات".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا