موسكو: ندعم الحوار بين دمشق والأكراد عقب الانسحاب الأمريكي

الأحد, 17 شباط 2019 الساعة 15:03 | سياسة, عالمي

موسكو:  ندعم الحوار بين دمشق والأكراد عقب الانسحاب الأمريكي

جهينة نيوز:

استبعد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن يكون هناك وقف لإطلاق النار بين الحكومة السورية والإرهابيين في إدلب، مشيرا إلى أنهم ما زالوا في دائرة الاستهداف.

وقال فيرشينين خلال مؤتمر ميونيخ الأمني اليوم الأحد: "لن يكون هناك وقف لإطلاق النار بين الحكومة السورية أو من يدعمون الحكومة من جهة، والإرهابيين من جهة أخرى، لأنهم يشكلون تهديدا مشتركا للجميع ما يجعلهم أهدافا محتملة للضربات".

وفي وقت سابق أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يمكن الصبر إلى ما لا نهاية على وجود الإرهابيين في إدلب، وأن هناك توافقا روسيا تركيا إيرانيا على خطة "الخطوة خطوة" لحل مشكلة إدلب.

و في سياق آخر أشار نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين إلى ضرورة الحل بين الأكراد ودمشق عبر الحوار بعد انسحاب الأمريكان من سوريا، معربا عن دعم روسيا لأي حوار من هذا النوع.

وأضاف: "تم ذكر خيارات مختلفة لما يمكن فعله بعد مغادرة الجيش الأمريكي سوريا. وفي حال رحيل القوات الأجنبية المذكورة، فإن الخيار الأفضل لحل المشاكل العالقة يكمن في الحوار بين الأكراد ودمشق. الأكراد في سوريا هم جزء لا يتجزأ من الأمة السورية، فهم عاشوا وسيعيشون في سوريا الموحدة".

وتابع: "يجب أن يتم حل هذه المشكلة من خلال الحوار ونحن من جانبنا سندعم مثل هذا الحوار ونعتقد أنه يجب السير في هذا الاتجاه حصرا".

.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    17/2/2019
    15:31
    لاحوار مع الموتزقه والماجورين
    القوي الوطنيه الكرديه - جزء لا يتجزآ من حركات التحرر الوطني في المنطقه ، اما المرتزفه - لاحوار معهم - فليخوجوا مع قوات الاحتلال..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا