امرأة تهدي ابنتها وزوجها طفلة من رحمها

الأحد, 31 آذار 2019 الساعة 13:32 | منوعات, منوعات

امرأة تهدي ابنتها وزوجها طفلة من رحمها

جهينة نيوز

في حادثة غريبة، أنجبت امرأة تبلغ من العمر 55 سنة حفيدتها بعد أن وُلدت ابنتها من دون رحم.

ووفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني، فقد عرضت إيما مايلز أن تكون أمّا بديلةً لطفلة ابنتها ترايسي سميث (31 عامًا) التي ولدت من دون رحم ولا تستطيع أن تنجب أبدًا طفلها الخاص. تدخلت أمها وقرّرت مساعدتها، ففقدت أوّلاً 38 كيلغراماً من وزنها للوصول إلى وزن صحي تتمكّن من خلاله الحمل والولادة بأمان. وقبل تسعة أسابيع أنجبت الجدّة طفلة سليمة تدعى إيفي.

وقالت ترايسي: "كل لحظة من وجع القلب تستحق هذه اللحظة. أنا ممتنة جدًا لأمي على هديتها الرائعة لنا".

وكانت ترايسي اكتشفت أنّها تعاني خللاً في أعضائها التناسلية بعد إجراء الفحص لأنّها لم تحصل على دورتها الشهرية في سنّ الـ15 عامًا. وأظهر الفحص أنّها ولدت من دون رحم، لكن لديها مبيض وقناة فالوب.

وفي سن الـ16، شخّصت ترايسي بمرض MRKH أي متلازمة ماير روكيتانسكي كوستر هاوزر، وهي حالة نادرة تسبب خللاً أو عدم تخليق بعض أجزاء من الجهاز التناسلي الأنثوي، على الرغم من أن الأعضاء التناسلية الخارجية طبيعية.

وأخبر الأطباء ترايسي أنّها لن تحمل أبداً. حينها أكّدت والدتها أنّها ستفعل أي شيء لتساعد ابنتها.

وبعد مرور خمسة عشر عامًا تقريبًا، كانت ترايسي وزوجها آدم (40 عامًا) يفكران في علاج الخصوبة. وقالت ترايسي، عاملة الحضانة: "عندما شخّصت حالتي، انقلب عالمي رأسًا على عقب. شعرت بحزن شديد إزاء فكرة أنني لن أحمل طفلي. أردت أن أكون أماً، حتى في الخامسة عشرة من العمر".

فكّرت ترايسي وآدم في استخدام وسيلة بديلة، لكنّهما كانا قلقين بسبب القوانين القديمة حول الأم البديلة في هذا البلد.

وكان والد ترايسي، روبرت مايلز، 61 عامًا، داعماً للغاية. وحين اتخذت إيما قرارها، فقدت إيما أوّلاً من لامبيتر في غرب ويلز 38 كلغراماً وتناولت أقراص هرمون لتحضير جسدها للحمل. وشملت عملية التلقيح الصناعي أخذ بويضة من ترايسي وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر بحيث يمكن وضعها في رحم إيما لتنمو وتتطور.

وفي 16 كانون الثاني 2019، ولدت إيفي سين إيما سميث من الولادة القيصرية بعد الحمل الروتيني. وقالت ترايسي، التي تعيش الآن في كوفنتري: "سُمح لي أنا وآدم بالبقاء إلى جانب أمّي بينما تلد. كانت هذه لحظة مؤثرة جداً ولا تصدق".

الآن، يعمل آدم وترايسي على الأوراق القانونية لتبني إيفي رسمياً.


أخبار ذات صلة


أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا