ظريف مخاطبا تل ابيب وواشنطن والرياض: انتهت اللعبة ولا يمكنكم احياء داعش

الخميس, 11 نيسان 2019 الساعة 18:33 | سياسة, عالمي

ظريف مخاطبا تل ابيب وواشنطن والرياض: انتهت اللعبة ولا يمكنكم احياء داعش

جهينة نيوز

اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى دعم اميركا والكيان الصهيوني والسعودية للارهابيين في المنطقة، مخاطبا اياهم بانهم لا يمكنهم احياء داعش مرة اخرى.

وفي الرد على الخطوة الاميركية الاخيرة ضد الحرس الثوري قال ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": ان مساعي اميركا لاحياء الجماعات الارهابية في المنطقة ستكون عقيمة.

وتابع ظريف، ايها السيدات والسادة؛ لقد انتهت اللعبة. آن الاوان كي تواجهوا هذه الحقيقة بانكم انتهجتم جميع الخيارات الخاطئة وان التضحية بالاخرين لن يفيدكم في شيء.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي خطوة عدائية قد ادرج الاثنين 8 ابريل/نيسان ، حرس الثورة الاسلامية ضمن لائحة الارهاب، وفي الرد على ذلك اعتبر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، يوم 9 نيسان القوات الاميركية في منطقة غرب آسيا ضمن المنظمات الارهابية.

 

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    12/4/2019
    17:37
    صحيح انك ظريف..
    وانت كمان مصدق اكذوبه داعش ،،،واللع العالم صاير مصخره ،،
  2. 2 أبو رامي
    13/4/2019
    00:18
    أميركا و الإرهاب صنوان 1
    أينما حلت أميركا تخلق التنظيمات الإرهابية لتقوم هي بنفسها بتلك الأعمال الوحشية القذرة كالذبح و التقطيع و الحرق و قطع الرؤوس التي لا تتجرأ هي كدولة تدعي الديمقراطية و الدفاع عن حقوق الإنسان فأوكلت تنفيذها لتلك المنظمات المجرمة الوهابية التي لا تمت بصلة إطلاقا للدين الإسلامي بل هو دين اخترعه ذلك البدوي ذو العقل المتصحر محمد بن عبد الوهاب مستندا إلى إنسان مريض نفسيا و مختل عقليا هو ابن تيمية الذي فسر القرآن ضد رسالته أنه جاء رحمة للعالمين و الهدف إتمام مكارم الأخلاق و لا نفرق بين أي رسول من عند الله و كلهم نؤمن بهم و الدعوة إلىة الإسلام بالحكمة و الموعظة الحسنة و المجادلة بالتي هي أحسن و لم يدعو القرآن إلى الذبح و قطع الرؤوس لغير المسلمين إلا عند هذا المعتوه المتخلف عقليا ابن تيمة
  3. 3 أبو رامي
    13/4/2019
    00:29
    حيثما حل الاحتلال الأمريكي يخلق تنظيمات إرهابية نيابة عنه
    و كما قالت المدعوة هيلاري كلينتون في شريط على اليوتيوب أن أميركا تقاتل هي من أوجدتهم و أسمتهم المجاهدين بل و استقبلهم ريغان في البيت الأبيض فعندما احتلت أميركا أفغانستان أسست القاعدة الوهابية بقيادة المجرم ابن لادن و عندما انتهى دوره زعمت أنها قتلته و رمت جثته في البحر ثثم عندما احتلت العراق أسست دولة العراق الإسلامية وهي دولة قطع رؤوس و إجرام بقيادة المجرم أبو مصعب الزرقاوي و عندما احتلت أجزاء من سوريا في شمال و شرق البلاد أسست فرعا للقاعدة في سوريا و أسمته النصرة بقيادة الإرهابي الجولاني ثم عينت خريج سجن بوكا و هي أكاديمية الإرهاب في العراق الإرهابي خلقت أبو بكر البغدادي و عينته حاكما لدولة الإرهاب في العراق و الشام و الآن ربما البغدادي قتل لكن مازالت تنكر ذلك لتبقيه فزاعة لأتباعه و للعالم

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا