بالصور والفيديو: كيان الاحتلال الإسرائيلي ينشر لأول مرة تفاصيل الاعتداء الأخير على سوريا

الإثنين, 15 نيسان 2019 الساعة 11:08 | سياسة, عالمي

جهينة نيوز

نشرت شركة الاستخبارات الإسرائيلية "إيمدج سات إنترناشونال"، أمس الأحد، صورا فضائية ادعت إنه لضرب "مصنع صواريخ إيرانية" في سوريا.

وقالت إيمدج سات إنترناشونال، إن "الصور تظهر تدميرا كاملا لمصنع صواريخ أرض — أرض إيرانية في منطقة مصياف في ريف حماة، بعد استهدافه بصواريخ إسرائيلية يوم السبت الماضي"، مؤكدة أنه "تم تدمير البنى الصناعية الرئيسة بالكامل، بما في ذلك الصالات الرئيسية ومباني وثلاثة صالات للإنتاج مجاورة".

وأضافت أن "بقية المباني تضررت جراء الانفجار، وقدرت أن جميع العناصر والمعدات التي كانت بداخلها قد دمرت بالكامل"، مؤكدة أن "الموقع الذي تم استهدافه قد يكون مخصصا لإنتاج وتجميع عناصر من صواريخ أرض — أرض مختلفة أو يستخدم لتحسين دقة الصواريخ".

وقالت الشركة التابعة للاستخبارات الإسرائيلية، إن "المصنع يقع بالقرب من منشآت أخرى من المحتمل أن تكون مرتبطة بمشروع قاعدة صواريخ أرض أرض إيراني في سوريا، وسبق أن استهدفته غارات إسرائيلية مزعومة على مدار العامين الماضيين".

وذكرت إيمدج سات إنترناشونال، أن "المصنع" أنشئ بين 2014 و2016 في الجزء الغربي من قاعدة للجيش السوري، وأنه في مراحل لاحقة شيّد جدار أحاط به لفصله عن باقي القاعدة"، مؤكدة أن "المصنع مكون من مستودع كبير طوله 60 مترا وعرضه 25 مترا، بالإضافة إلى بنايات صناعية أصغر حجما تحيط به".

وأضافت أن "مدخل المصنع يمر عبر القاعدة السورية، وأنه لا يمكن تحديد هوية الجهة التي تسيطر على هذه المنشآت، أهي القوات الإيرانية أم القوات الموالية لها أم القوات الحكومية السورية".

وأعلنت دمشق مؤخرا أن موقعا عسكريا تعرض لغارة جوية إسرائيلية معادية أسفرت عن تدمير بعض المباني وإصابة عدد من العسكريين بجروح.

 

 


أخبار ذات صلة


أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا