"المركزي" ينفي نيته التدخل لبيع 20 مليون دولار وإصداره قراراً لتمويل المستوردات

الأحد, 21 نيسان 2019 الساعة 14:10 | اقتصاد, محلي

جهينة نيوز

نفى مصرف سورية المركزي في بيان له أمس قالت" تشرين" أنها تلقت نسخة منه– قيامه بعقد جلسة تدخل لبيع القطع الأجنبي.

ولفت المصرف المركزي في بيانه إلى أن عدداً من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي تناقلت خبراً مفاده قيام المصرف المركزي بعقد جلسة تدخل لبيع شريحة قطع أجنبي إلى مؤسسات الصرافة بقيمة 20 مليون دولار أمريكي من دون أي ضوابط، مؤكداً أن الخبر عار من الصحة.

وأوضح المصرف المركزي أن بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي قامت بنشر تعميم نسبته إلى مصرف سورية المركزي وممهور بتوقيع نائب الحاكم الأول الدكتور محمد إبراهيم حمره، مبيناً أن التعميم المشار إليه لا يتوافق مع أسلوب المصرف المركزي في إصدار التعاميم، كما نشرت بعض المواقع قراراً نسبته إلى لجنة إدارة مصرف سورية المركزي ممهوراً أيضاً بتوقيع حاكم المصرف الدكتور حازم قرفول، بخصوص تمويل المستوردات، مع الإشارة إلى أن القرار غير صحيح ومزور، ولاسيما أن تاريخ الصدور المدون عليه هو بتاريخ اليوم، والمعروف أن اليوم عطلة رسمية في جميع الجهات العامة في الدولة.

ويهيب المصرف المركزي بالمواطنين عدم الوثوق بالأخبار غير الصادرة عن المصادر الرسمية التي تستهدف النيل من الاقتصاد السوري بصورة عامة، والليرة السورية بصورة خاصة، التي صمدت خلال سنوات الحرب، وأي أخبار تتعلق بالسياسة النقدية والعمل المصرفي يتم نشرها على الموقع الرسمي للمصرف المركزي على الإنترنت وكذلك على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وتجدر الإشارة إلى أن عدداً من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي تناقلت تعميماً يتضمن عقد جلسة لبيع شريحة من القطع الأجنبي قيمتها 20 مليون دولار أمريكي، وقراراً آخر خاصاً بتمويل المستوردات.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا