استخدام البطاقة الذكية للمواد التموينية شائعات فقط

الإثنين, 22 نيسان 2019 الساعة 09:10 | شؤون محلية, أخبار محلية

استخدام البطاقة الذكية للمواد التموينية شائعات فقط

جهينة نيوز

نفى معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد المنعم رحال في دمشق وجود أي نية لاستخدام البطاقة الذكية لتوزيع المواد التموينية, لافتاً لعدم وجود مواد تموينية توزع أصلاً, وقال: لم تأتنا أي توجيهات أو قرارات وزارية بهذا الشأن.

وبيَّن رحال أن ما يتم تداوله عن النية باستخدام البطاقة الذكية للمواد التموينية مجرد شائعات لا أكثر ولا أقل, ليس لها أي أساس من الصحة, ومعلوم أن البطاقة الذكية فقط للمحروقات والغاز فقط.

وفي السياق ذاته بين مدير فرع محروقات ريف دمشق أحمد غازي الصباغ أن البطاقة الذكية ستطبق بدءاً من الشتاء القادم في محافظة ريف دمشق, وقال: نظراً لشح المادة أوقفنا مازوت التدفئة المنزلية للموسم الحالي, لأنه لدينا قطاعات مهمة مثل الصحة والمخابر وشركات الأدوية وسيارات النقل العامة التي تعد شريان حياة المواطنين, كما أننا سندخل قريباً موسم الحصاد وتالياً علينا تأمين القطاع الزراعي من هذه المادة, لأن هذا الموسم خير, إضافة لحاجتنا لتأمين الوقود لنقل المنتجات الزراعية, كما أن الزراعة الصيفية المروية تحتاج وقوداً أيضاً.

ولفت الصباغ إلى أن الازدحام على محطات الوقود رغم وجود البطاقة الذكية يعود لشح المادة, وجشع البعض من تجار الأزمة, وقال: علينا أن نتحمل ذلك جميعاً والمواطن مشكور لقاء صبره وشعبنا واعٍ, لافتاً إلى احتمالات الانفراج القريب النسبي نظراً لسماح الحكومة للصناعيين باستيراد حاجتهم من مادة المازوت, وهذا سيخفف الضغط على فروع المحروقات.

أما عن البنزين فأشار الصباغ إلى أن وضعه مقبول, ويتم تأمينه, لافتاً إلى أن البطاقة الذكية لكونها تطبق لأول مرة فإنها ستواجه مشكلات, لكنها قابلة لحل أي عثرة تواجهنا خلال تطبيقها وبرنامجها سهل, وهذه ميزة جيدة فيها, وشركة تكامل القائمة على مشروع البطاقة الذكية متجاوبة معنا لحل أي مشكلة تواجهنا.

وعن كيفية الاستفادة من البطاقة الذكية عند بداية الموسم الشتوي القادم قال الصباغ: يتم من خلال الاتصال بالرقم الموجود على البطاقة الذكية, علماً أن لديهم معلومات كاملة عن المتصل, وخلال يومين يتم تزويد المواطن بالكمية المحددة له من مازوت التدفئة التي تصل لـ200 ليتر كدفعة أولى, علماً أننا لاحظنا المشكلات التي واجهت تطبيق البطاقة في مدينة دمشق كي نتلافاها ونتجاوزها بنجاح من دون أي مشكلات تذكر, مشيراً إلى أن مشروع البطاقة الذكية ما زال في أوله, ونتمنى أن يكون ناجحاً, علماً أن جميع محطات الوقود ضبطت, وأصبحنا نعرف أرصدة كل محطة من مادتي المازوت والبنزين ولم يعد هناك أي تلاعب في توزيع المحروقات وهذا ايجابي جداً.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا