لأول مرة معرض للمنح الدراسية في جامعة تشرين

الأحد, 28 نيسان 2019 الساعة 13:14 | شؤون محلية, تعليم

لأول مرة معرض  للمنح الدراسية في جامعة تشرين

جهينة نيوز – عاطف عفيف

تقيم الغرفة الفتية الدولية باللاذقية (JCI Lattakia) اليوم الأحد و بالتعاون مع جامعة تشرين- مركز المهارات والتوجيه المهني وبالشراكة مع مطبعة المرساة وشركة الحموي (سيتي كافيه) معرض المنح الدراسية، وذلك انطلاقًا من اهتمام الطلبة المتزايد بالمنح الدراسية، إذ تعد متابعة التحصيل الأكاديمي في الخارج إحدى أهم الأسباب التي تدفع بالطلاب للسفر؛ على مستوى الدراسات العليا والمعاهد التقنية والأكاديمية الموجودة في دول العالم المختلفة، ويستمر المعرض على مدى يومين في المكتبة المركزية بجامعة تشرين.

وقال الرئيس المحلي لغرفة اللاذقية هيثم شريتح: "من منطلق اهتمامنا بتطوير خبرات ومهارات الشباب السوري كهدف وحاجة ضرورية، يشكل معرض المنح الدراسية، تجربة فريدة من نوعها في سوريا عمومًا ومدينة اللاذقية بشكل خاص".

وقالت نائب الرئيس المحلي للنطاق الدولي، ندى محمد، إن "المعرض يهدف لإنشاء جسر بين الطلاب والمنح الدراسية الموجودة في معظم دول العالم لتعريفهم بأنواع المنح الدراسية وكيفية التقدم لها وآلية اختيار المنحة المناسبة".

وقال مدير المشروع علي سلمان: إن المعرض يتألف من أقسام عدة يختص كل منها بنوع من أنواع المنح (منح جامعية، منح حكومية، منح مؤسسات) وتصنيفات هذه المنح أكاديميًا (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه) وقسم يتعلق باختبارات اللغة المطلوبة للمنح بإشراف المعهد العالي للغات في جامعة تشرين، فضلًا عن محاضرات تفاعلية عن المنح وإضاءة على خطوات كتابة السيرة الذاتية والطريقة المثلى لكتابة رسالة التحفيز.

ويهدف المشروع إنشاء صلة وصل بين الطلاب والمنح الموجودة في معظم دول العالم وتعريف الطلاب بالإجراءات اللازمة للتقدم إلى المنح، و بالاختبارات اللازمة للتقدم للمنح مثل اختبارات اللغات، الإجابة على جميع التساؤلات التي تدور في أذهان الطلاب بما يخص التقدم للمنح الدراسية.

يُذكر أن الغرفة الفتية الدولية، شبكة عالمية غير ربحية مؤلفة من مجموعة من الشباب ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و40 عاماً، موزعة على 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 دولة، وفيها أكثر من 200 ألف عضو حول العالم، وتهدف لتوفير فرص التطوير والتنمية لتمكين الشباب في إحداث تغيير إيجابي في مجتمعهم.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية في سوريا عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية وتضم ست غرف محلية في كل من دمشق وحلب واللاذقية وحماه وطرطوس والسويداء.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية عام 2008 وتضم حالياً نحو 150 عضواً، وحازت على جائزة أفضل غرفة في سوريا لعامين متتاليين، ضمن المؤتمر

الوطني للغرفة الفتية الدولية سوريا في حلب عام 2017 وفي طرطوس عام 2018.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا