مشاريع إنارة شوارع حلب بالطاقة الشمسية توقفت والسبب "دفتر شروط الادارة المحلية"!

الإثنين, 13 أيار 2019 الساعة 13:03 | شؤون محلية, أخبار محلية

مشاريع إنارة شوارع حلب بالطاقة الشمسية توقفت والسبب

جهينة نيوز

أثمر التعاون بين مجلس مدينة حلب وعدد من منظمات الأمم المتحدة عن تركيب ما يقارب 4000 نقطة ضوئية في المدينة وريفها، لكن هذا التعاون قد توقف بعد أن قامت وزارة الإدارة المحلية والبيئة (مديرية الطاقات المتجددة والإنتاج الأنظف) بوضع دفتر للشروط الفنية الخاصة بمشاريع إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية باستخدام الأجهزة المدمجة (all in tow)، وعن سبب إصدار دفتر الشروط جاء في كتاب الوزارة رقم 338ص/ص.ب بتاريخ 16/12/2018 (إشارة إلى تنفيذ الوزارة مشاريع إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية مع المنظمات الدولية العاملة في سورية، ونظراً لأهمية هذه المشاريع وحفاظاً على ديمومة التجهيزات المستخدمة في مثل هذه المشاريع لأكبر مدة ممكنة).

وذكر مصدر في مجلس المدينة : إن المنظمات الدولية العاملة في حلب استغربت وضع شروط لتنفيذ مشاريعها وكأنها متعهد أو مقاول خاص يسعى للربح من وراء تنفيذ مشروعه، بينما المشاريع التي تقوم بها هدفها دعم سبل العيش للمواطن السوري وبتمويل من الأمم المتحدة وليس هناك أي غاية للربح، وخاصة في مشاريع إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية.

وأضاف المصدر: إن تكلفة النقطة الضوئية جاهزة ومفعلة وصل إلى 800 دولار تقريباً وقامت المنظمات الدولية بتمويل العديد من المشاريع في الريف والمدينة، ولكن في حال تطبيق دفتر الشروط الصادر من الوزارة فإن تكلفة النقطة الضوئية سيبلغ 3000 دولار أي ثلاثة أضعاف، وعليه فإن المنظمات قد غضت الطرف عن تنفيذ مشاريع الإنارة لشوارع المدينة نظراً للتكلفة العالية للمشاريع بسبب دفتر شروط الوزارة، وستقوم بإنفاق برامج تمويلها على مشاريع منخفضة التمويل وذات فائدة أعم وأشمل.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا