عودة مدارس السواقة إلى مقراتها الأساسية خلال 3 أشهر.. ضبط مكاتب غير مرخصة ابتزت مواطنين!

الإثنين, 3 حزيران 2019 الساعة 10:38 | شؤون محلية, أخبار محلية

عودة مدارس السواقة إلى مقراتها الأساسية خلال 3 أشهر.. ضبط مكاتب غير مرخصة ابتزت مواطنين!

جهينة نيوز

كشف معاون مدير عام إجازات السوق في وزارة النقل عبد اللطيف سليمان في حديث خاص لـ«الوطن» عن صدور قرار من وزير النقل بعودة مدارس تعليم قيادة السيارات «المجدد ترخيصها على مكاتب» في دمشق وريف دمشق وحلب وحمص إلى مقراتها الأساسية، وذلك بعد أن تم تحريرها من الإرهاب وأصبحت المناطق التي فيها آمنة، على أن تنتهي المهلة خلال 3 أشهر من تاريخه، مبيناً الهدف من القرار في إعادة ترميمها وتجهيزها للانتقال للعمل ضمن مقراتها الأساسية.

وأوضح سليمان أن عدد المدارس المقرر عودتها في دمشق إلى مقراتها الأساسية يصل إلى 7 مدارس في «داريا ومعضمية والقابون وحرستا ومسرابا ودروشة وخان الشيح»، منوهاً بأهمية عودة المدارس لتخديم المناطق الموجودة فيها، وبذلك لن يؤثر في حركة المدارس ضمن العاصمة، علماً أن الوزارة تقدم جميع الدعم والتسهيلات التي تعترض عمل المدارس بهدف تقديم خدماتها بالشكل المطلوب دون أي مشكلات.

وبيّن معاون مدير إجازات السوق أن عدد المدارس العاملة حالياً ضمن دمشق وريف دمشق يقدر بـ22 مدرسة، 4 مدارس منها ضمن (مركز القلمون)، مشيراً إلى أن عدد مدارس السواقة المرخصة يقدر بـ79 مدرسة في مختلف المحافظات، كما يبلغ عدد المدارس المعلق ترخيصها 97 مدرسة، أي التي خرجت من الخدمة نتيجة ظروف الأزمة والتعديات الإرهابية.

وكشف سليمان عن 8 موافقات مبدئية لإحداث مدارس خاصة لتعليم قيادة المركبات قيد الإنجاز وذلك في ريف دمشق وحمص واللاذقية بعد أن تقدموا بطلبات، كما يوجد أيضاً مدرسة جديد قيد الترخيص في حمص، مبيناً أن المدارس الموجودة حالياً في المحافظات تؤمن الطلب والخدمات المطلوبة حسب واقع توزعها.

وبيّن سليمان أنه لا يمكن للوزارة منح الشهادات وإجراء الدورات، وذلك بعد صدور المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2008 المعدل لقانون قانون السير والمركبات رقم 31 لعام 2004، الذي نص على إجراء الدورات التدريبية في المدارس الخاصة ويخضع المتدربون ممن اتبعوا الدورات لفحص في مراكز إجازات السوق التابع لوزارة النقل

كما أشار سليمان إلى سد جميع الثغرات التي كانت في النظام الداخلي القديم لمديرية إجازات السوق، منوهاً بتطبيق الفحص حسب القرار 349 لعام 2016، بزيادة عدد اللجنة الفاحصة إلى 6 أعضاء وتشمل ممثلاً عن وزارة الداخلية (ضابط مرور) وذلك حسب قانون السير والمركبات، وذلك من خلال اتباع ضوابط ومعايير للفحص، على إثرها يحصل السائق على الشهادة في حال تم اجتيازه للدورات والفحص المطبق.

وكشف سليمان عن إجراءات مشددة بحق أي مخالفات، مشيراً إلى وصول شكاوى خلال الفترة السابقة بوجود مكاتب غير مرخصة قامت بابتزاز المواطنين، الأمر الذي أدى إلى تدخل الوزارة على الفور ومخاطبة المحافظين بهذا الأمر واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مع متابعة أي شكاوى ومعالجتها بشكل آني.

هذا واعتبر معاون مدير إجازات السوق أن الشهادة السورية من الشهادات الجيدة على مستوى العالم، وخاصة مع عدد ساعات التدريب العملي للسائق التي تصل إلى 10 ساعات إضافة إلى الضوابط والمعايير المتبعة، مع التركيز على الجانب النظري، ناهيك عن عدد أعضاء اللجنة الفاحصة والمحدد بـ6 أعضاء، معتبراً أن الأمر يحتاج أيضاً إلى ممارسة إضافة إلى الشهادة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا