2.18 مليار ليرة إيرادات المناطق الحرة حتى مطلع أيار من العام الحالي

الأربعاء, 3 تموز 2019 الساعة 09:21 | اقتصاد, محلي

2.18 مليار ليرة إيرادات المناطق الحرة حتى مطلع أيار من العام الحالي

جهينة نيوز

نتائج جيدة حققتها المؤسسة العامة للمناطق الحرة خلال العام الحالي من حيث الإيرادات وحركة البضائع الداخلة وقرينتها الخارجة، ناهيك عن الرسوم الجمركية المحققة جراء الحركة التجارية هذه.

وفي هذا السياق قال مدير عام مؤسسة المناطق الحرة إياد كوسا إن البضائع الداخلة إلى المناطق الحرة سجلت حركة بقيمة 23,6 مليار ليرة سورية في حين بلغت قيمة البضائع الخارجة 19,5 مليار ليرة، أما رأس المال المستثمر بالقطع الأجنبي في المناطق الحرة فقد بلغ 751 مليون دولار حققتها استثمارات عائدة لحوالي967 مستثمراً في المناطق الحرة، مؤكداً أن هذه الاستثمارات من شأنها تأمين 6470 فرصة عمل، بالتوازي مع رفد الخزينة العامة للدولة بمبلغ 3,1 مليارات ليرة ناجمة عن الرسوم الجمركية المحققة نتيجة النشاط الاستثماري في المناطق الحرة بمختلف فروعها.

كوسا في حديثه للثورة أكد أن المؤسسة حققت زيادة بلغت 430 مليون ليرة في إيراداتها البالغة 2,18 مليار ليرة حتى مطلع الشهر الخامس من العام الحالي 2019 مقارنة بمبلغ 1,75 مليار ليرة خلال نفس الشريحة الزمنية من العام الماضي، مؤكداً أن هذه الإيرادات ناجمة بشكل رئيسي عن زيادة الطلب على النشاط الخدمي في فرع المؤسسة بدمشق والنشاط التجاري في فرع طرطوس نتيجة ازدياد تخزين البضائع الإستراتيجية التي يحتاجها القطر من قمح وسكر وزيوت نباتية وأخشاب وحديد وسواها من السلع المشابهة والتي تدخل ضمن توليفة الاحتياجات العامة، إضافة إلى نمو حركة تخزين الآليات بأنواعها في المناطق الحرة في الساحل وبشكل مقبول في المنطقة الحرة بعدرا بعد عودة العمل الاستثماري إليها.

ونوّه بما حققته المؤسسة من إنجاز الخارطة الاستثمارية للفرص المتوافرة في المنطقة الحرة بعدرا، والتي تم الإعلان عنها للراغبين بالاستثمار فيها بعد أن تم الانتهاء من معالجة أوضاع المستثمرين الذين استفادوا من مكرمة الرئيس الأسد بصدور المرسوم رقم 142 المتضمن منحهم إعفاءات خلال فترة خروج المنطقة الحرة بعدرا من الخدمة تشجيعاً لهم على الاستمرار بالاستثمار، معتبراً أن هذا الإعلان يفتح المجال واسعاً أمام الراغبين بالاستثمار لإقامة استثمارات جديدة تجارية كانت أم صناعية أو خدمية في المنطقة الحرة بعدرا.

وفيما يتعلق بالبنى التحتية الخدمية واللوجستيات الخاصة بها أكد أن المؤسسة قامت بتأمين الاتصال الشبكي بين مركز البيانات في الإدارة العامة وفروع المؤسسة، وذلك ضمن سعيها لتطوير عملها وتسهيل وتبسيط إجراءاتها الخاصة بالتعامل مع المستثمرين، لافتاً إلى ما تم مؤخراً من الإعلان عن مشروع لتطوير البرامج المتوافرة في المؤسسة، والعمل على أتمتة العمل الاستثماري بشكل كامل بحيث يحقق التواصل المباشر مع المستثمرين وتمكينهم من إدخال كل طلباتهم ومتابعة معاملاتهم عن طريق خدمة الهاتف الجوال المشمولة بهذا المشروع بهدف الاستغناء عن المعاملات الورقية عند إدخال وإخراج البضائع والآليات في المنطقة الحرة وسير المعاملة بشكل مؤتمت والسعي لتحقيق الربط مع الأمانات الجمركية الموجودة في المناطق الحرة ومستقبلاً مع الجهات العامة التي يرتبط عملها بعمل المناطق الحرة، مبيناً أن المعطيات تشير إلى الانتهاء من هذا المشروع قبل نهاية العام الحالي.

كوسا ختم حديثه بالتأكيد أن المؤسسة تؤمن من خلال نشاطها إيرادات حقيقية للخزينة العامة، وتعمل على تطوير أدائها بشكل دائم لتكون حاضنة جاذبة للاستثمارات وذات تنافسية عالية للمناطق الحرة في الدول المجاورة بما ينسجم مع خطة وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ويما يحقق رؤية الحكومة لدور المناطق الحرة في المرحلة المقبلة.

 

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا