الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية المحتجزة كانت بحماية سفينة حربية بريطانية

السبت, 20 تموز 2019 الساعة 19:49 | سياسة, عالمي

 الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية المحتجزة كانت بحماية سفينة حربية بريطانية

جهينة نيوز:

اتهم الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، ناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا، ستينا إمبيرو، بمخالفة قوانين الملاحة أثناء عبورها لمضيق هرمز، ما أدى لاحتجازها من قبل السلطات الإيرانية.

وقال الناطق باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، بحسب وكالة أنباء "فارس"، إن "ناقلة النفط البريطانية لم تعط اهتماما للمقررات الدولية وقانون الملاحة الدولية لدى محاولتها العبور من مضيق هرمز، وتم توقيف الناقلة وفقا لطلب من إدارة الملاحة والموانئ الإيرانية في محافظة هرمزكان".

وأوضح شريف أن الناقلة "أطفأت خدمة تحديد المواقع على متنها، وبدلا من دخول مضيق هرمز من الخليج الفارسي من منطقة الدخول، قامت بالدخول من منطقة الخروج الجنوبية".

وكشف متحدث الحرس الثوري أن الناقلة "كانت تحميها سفينة حربية بريطانية وحوامتين لمنع توقيفها أثناء عبورها المضيق بشكل غير قانوني"، وأن ذلك دفع الحرس إلى "التعامل معهم بشدة وإبعادهم عن الناقلة بسرعة".

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية اليوم السبت أن إيران اصطحبت ناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا والتي احتجزتها في مضيق هرمز إلى ميناء قريب حيث ستبقى مع طاقمها لحين الانتهاء من التحقيق في حادث كانت الناقلة طرفا فيه.

ونقلت الوكالة عن المدير العام للموانئ والملاحة البحرية بإقليم هرمزجان في جنوب إيران قوله إن الناقلة ستينا إمبيرو اصطدمت بقارب صيد إيراني وتجاهلت نداء الاستغاثة الذي أطلقه.

وفي حين يزيد احتجاز الناقلة تدهور العلاقات المتوترة بالفعل بين إيران والغرب، قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت اليوم السبت إنه يخشى أن يكون الإجراء الإيراني قد وضعها على "طريق خطير"، بحسب "رويترز".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا