غلطة" لوكالة رويترز فضحت الغاية الأساسية من المنشور

الثلاثاء, 13 آب 2019 الساعة 19:39 | سياسة, عالمي

غلطة

جهينة نيوز:

لا تزال بعض حكومات الدول لا تدرك فعليا أن وجود وسائل إعلام قوية أصبحت ضرورية وهي بمثابة دعم للقوى العسكرية التي تقوم بحماية البلاد من المخاطر الخارجية.

بهذه الكلمات كتب جوزيف توماس مقاله على موقع "نيو إيسترن أوتلوك"، حيث اعتبر أن المجال الإعلامي بات عنصرا ضروريا للأمن القومي للبلاد ويعد واحدا من المرتكزات الأساسية لبقاء الدولة والمحافظة على استقرارها.

وجاء في مقاله: بدأ كل ذلك من خلال نشر وكالة "رويترز" مقالة استفزازية للعائلة الملكية التايلاندية لأنها (العائلة الملكية) قررت دفع ضرائب على ملكية الأراضي كأي مواطن آخر، مع الإشارة إلى أن الحياة السياسية في تايلاند عمرها أكثر من 800 عاما وبالنسبة لجميع ممثلي الأمة التايلاندية، فإن الملك هو شخصية مماثلة لأبيهم الثاني، لأنه يهتم بالناس، وهو بدوره يقوم بكل شيء من أجل رفاهية أسرته.

واعتقادا أن قرار العائلة الملكية سيجلب الرضى للمواطنين، إلا أن وكالة "رويترز" أعلنت أن رجال القانون قاموا بتدبير استثناء خاص للعائلة الملكية للتهرب من دفع الضرائب على الأراضي التي تجلب دخلا تجاريا أو يتم استعمالها لغايات تجارية.

ولفت قائلا: "لكن ما أغفلت عنه الوكالة الدولية أن المواطنين في تايلاند لا يدفعون ضرائب عن الأراضي التي يملكونها وحتى إن كانت تستعمل لعمل تجاري معين، وبالتالي فلا قانون استثنائي وضعه المشرعون للملك والعائلة الملكية التايلاندية".

وبهذا يمكن الاستنتاج تأثير الإعلام ودوره الأساسي في العالم والقادر على تغيير المعادلات.

سبوتنك


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا