محام: ربان ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" لا يرغب في مواصلة عمله

السبت, 17 آب 2019 الساعة 00:25 | سياسة, عالمي

 محام: ربان ناقلة النفط الإيرانية

جهينة نيوز:

قال محامي أفراد من طاقم ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، إن ربانها لم يعد يرغب في مواصلة العمل على متن السفينة، التي تحتاج إلى إصلاحات قد تعيق رحيلها الفوري من جبل طارق.

ووفقا لوكالة "أسوشيتد برس"، فقد أكد المحامي ريتشارد ويلكنسون، الذي يمثل 3 من طاقم الناقلة، أن المواطن الهندي الذي قاد ناقلة النفط حتى تاريخ احتجازه في أوائل يوليو، طلب من أصحاب العمل الإيرانيين استبداله.

وقال ويلكنسون: "لا يريد البقاء في قيادة السفينة، يريد العودة إلى المنزل، لأنه لم يكن سعيدا بالعودة إلى السفينة المعطلة.. لكنه ربان مهني وسينتظر حتى قدوم طاقم جديد للقيام بعملية التسليم المناسبة".

وأشار المحامي إلى أن الناقلة كانت بحاجة إلى إصلاحات في جبل طارق حتى قبل السيطرة عليها، الأمر الذي يعيق استبدال أجزاء محددة منها، مما جعل الناقلة غير صالحة لمغادرة الميناء في رحلة طويلة على الفور من إطلاق سراحها.

وتشير الوكالة إلى أنه ما زاد من عدم اليقين لدى الطاقم، أن الوجهة المحتملة التالية للبضاعة أصبحت موضع خلاف، حيث صدرت تصريحات متعارضة من قبل السلطات الإيرانية وجبل طارق حول الشروط التي أدت إلى إطلاق السفينة.

كما أن قرار الربان يأتي بعد تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على طاقم ناقلة النفط الإيرانية، بحجة أن السفينة كانت تساعد الحرس الثوري الإيراني.

و كانت سلطات جبل طارق التي تتبع لبريطانيا حجزت الناقلة بذريعة نقلها نفط للشعب السوري و هو ما يتعارض مع العقوبات الاوروبية ضد المدنيين السوريين.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا