توسع ثالث في محطة كهرباء دير علي بتكلفة 670 مليون يورو

الأربعاء, 28 آب 2019 الساعة 10:02 | شؤون محلية, أخبار محلية

توسع ثالث في محطة كهرباء دير علي بتكلفة 670 مليون يورو

جهينة نيوز

هي من أضخم الشركات وأهمها في محافظة ريف دمشق وتعد من الشركات المتطورة التي ترفد الشبكة العامة بالطاقة الكهربائية باستطاعة إجمالية اسمية تصل حتى 1500 ميغا واط، محطة توليد الطاقة الكهربائية الحديثة في دير علي التي تقع إلى الجنوب من مدينة دمشق على مسافة /35/ كم.

مدير عام الشركة العامة لتوليد الطاقة لكهربائية في دير علي- محمد خير الإمام أكد أنه لا يوجد في الشركة العامة لتوليد الكهرباء في دير علي سواء في التشغيل أو الصيانة أي خبير أجنبي فالخبرات الموجودة وطنية بأكملها.

وأضاف لصحيفة تشرين تتألف الشركة من عدة أقسام، الأول: عبارة عن دارة مركبة مؤلفة من عنفتين غازيتين باستطاعة /2× 250/ ميغا واط تعمل بالغاز كوقود رئيس وعنفة بخارية باستطاعة 250ميغا واط، مشيراً إلى أن الاستطاعة الإجمالية المنتجة للقسم الأول والثاني بلغت حتى تاريخه 43 مليون ميغا واط ساعي، ويتم تشغيل وصيانة المجموعات بجهود وخبرات وطنية من قبل العاملين في الشركة الذين يبلغ عددهم 485 عاملاً من جميع الفئات تم تدريبهم وتأهيلهم بدورات داخلية وخارجية.

وعن القسم الثالث تابع الإمام تم البدء بإنجاز مشروع توسع للمحطة بدارة مركبة مؤلفة من عنفتين غازيتين إضافيتين باستطاعة 250 ميغا واط لكل منهما تعمل على الوقود الغازي كوقود رئيس والمازوت كوقود احتياطي وعنفة بخارية باستطاعة 250 ميغا واط لتكون الاستطاعة الإجمالية لمشروع توسع المحطة 750 ميغا واط، كما تم توريد التجهيزات الرئيسة للمشروع ووصولها لموقع العمل، مشيراً الى أن مشروع التوسع أنجز خلال الحرب حيث وضعت أول عنفة غازية منه في الخدمة في عام 2014 والثانية في عام 2016 والثالثة في عام 2017، وتعد التوسعات التي تقام في محطة دير علي مرحلة تخطيط لإعادة الاعمار.

وأضاف: تم البدء بإنجاز الأعمال المدنية بخبرات وكوادر فنية وطنية تقوم بكل أعمال الصيانة والمبرمجة، إذ تم تنفيذ الآتي (صب القواعد الرئيسة للعنفات الغازية الأولى والثانية، وتنفيذ أعمال خزان المياه الرئيس بسعة 10000م3 ، والبدء بالأعمال المدنية للمستودع الرئيس والمباني المساعدة والمؤقتة والمحطة الكهروضوئية، كما تم مؤخراً تدشين محطة الطاقة الكهروضوئية في الكسوة باستطاعة إجمالية قدرها 1.25 ميغا واط ساعي، ويجري حالياً إعداد دفاتر الشروط لمشروع توسيع لها بطاقة إجمالية 1.7 ميغا واط، ناهيك بالعمل حالياً على إعداد الدراسات اللازمة لإنتاج الطاقة الكهروبائية بالاعتماد على الطاقة الشمسية باستطاعة إجمالية حتى 1000 ميغا واط.

وعن تكلفة التوسع الثالث أكد الإمام أنها تبلغ حوالي 670 مليون يورو وهو قيد الأعمال المدنية، ونسبة التنفيذ كلياً 30%، مع ملاحظة أن قواعد العنفات الغازية الأولى والثانية منتهية وكذلك قواعد المحولات الرئيسة لخزان المياه الرئيس الذي يتسع لعشرة آلاف متر مكعب، بينما المرحلة القادمة سيتم البدء بأعمال الأبنية والعنفات وأعمال التركيب الميكانيكي والكهربائي، لافتاً إلى أن إنهاء العمل بالعنفة الغازية الأولى نهاية عام 2020.

وأشار الإمام إلى المعاناة التي تعانيها الشركة ألا وهي نقص بعض القطع التبديلية من قبل الشركات المصنعة نتيجة الحصار المفروض على سورية، مشدداً على أن الخبرات الوطنية قادرة على القيام بتصنيع محلي يغطي إلى حد ما الحاجة المطلوبة من النقص الحاصل، فمثلاً منذ فترة قريبة حصلت مشكلة في ضاغط العنفة الغازية أدت إلى تعطلها فقمنا بدورنا بمراسلة الشركة المصنعة التي طلبت حوالي 5 ملايين يورو مقابل إرسال كادر فني فما كان منا إلا أن اعتمدنا على الكوادر المحلية وقمنا بفتح العنفة وتصليح الريش المعطلة وإعادة العنفة إلى الخدمة في وقت قياسي لم تصدقه الشركة المصنعة وبتكلفة لم تتجاوز 4 ملايين ليرة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا