600 مليون ليرة لتأهيل شبكة اتصالات حلب والديون تفوق 4,4 مليارات ليرة

الجمعة, 30 آب 2019 الساعة 09:11 | اقتصاد, محلي

600 مليون ليرة لتأهيل شبكة اتصالات حلب والديون تفوق 4,4 مليارات ليرة

جهينة نيوز:

ضمن اهتمام الحكومة بعودة المدينة الاقتصادية (حلب) إلى واجهة العمل الاقتصادي والخدمي تكررت زيارات اللجنة الوزارية إليها لتفقد نسب تنفيذ المشاريع التي تم الاتفاق على دعمها وإعادتها للعمل بعد أن تعّرضت للتخريب والتدمير من قبل العصابات الإرهابية المسلحة, وأعمال السرقة التي طالت معظم المنشآت الصناعية وتهريبها الى تركيا, إضافة إلى جولات الوزارات المعنية كالصناعة والزراعة والتجارة الداخلية والاقتصاد والاتصالات وغيرها من الجهات المعنية بعودة القطاع الصناعي والاقتصادي الخدمي إلى سابق عهده لمدينة حلب لكونها الخزان الاقتصادي الكبير الذي يدعم اقتصادنا الوطني.

وتعتبر جولة وزير الاتصالات والتقانة- إياد الخطيب الثالثة لمحافظة حلب مؤخراً لتتبع تنفيذ المشاريع في حلب سواء إعادة تأهيل مراكز أو تركيب وحدات نفاذ وغيرها من مشاريع إعادة تجهيز البنية التحتية لقطاع الاتصالات التي طاله التدمير والسرقة دليلا واضحا لهذا الاهتمام وتأسيس لمنافسة قوية مع شركات الهاتف الجوال ومخدمات الإنترنت في سوق كبير وواعد مثل مدينة حلب التي كانت تشغل مليوناً ومئتي خط هاتف في العام 2011 ومايرافقها من خدمات إنترنت وخدمات الاتصال لعملاء المؤسسة، وهو ما تتابعه الوزارة من خلال خططها للوصول إلى تركيب 600 ألف خط في المرحلة الأولى من إعادة تأهيل بنية الاتصالات في حلب.

ومن أبرز المشاريع التنافسية التي تسعى الوزارة إليها ما كشفه الوزير خلال لقائه مع مديرين مؤسسة الهاتف فرع حلب خلال زيارته الأخيرة لحلب عن أن الوزارة بطور الانتهاء من إعداد مشروع تشاركية مع مشغل وطني ثالث للشبكة الخلوية، وستكون مؤسسة الاتصالات شريكاً مع هذا المشغل من خلال الدخول بالبنية التحتية التي تمتلكها من صالات ومقرات وعقارات وتجهيزات وستكون للمؤسسة نسبة ‎‎20% من الشراكة، وأن مؤسسة الاتصالات ستدخل الى هذا السوق وستتنافس كمشغل ثالث للشبكة الخليوية في سورية، وأن الوزارة بصدد وضع اللمسات الأخيرة لهذا المشروع مع المشغل الثالث (الشريك) خلال هذا العام ليكون المشروع في حيّز التنفيذ خلال العام 2021, وكان لافتاً في الاجتماع ماكشفه مدير اتصالات حلب المهندس- سيف علي حسن عن المبلغ المقدم من الوزارة لتأهيل مراكز هاتفية وإعادتها إلى الخدمة إضافة لتنفيذ عدة مشاريع بنية تحتية فقد قدمت الوزارة 600 مليون ليرة منها 334 مليوناً لمركزي هاتف خان الوزير وسناء محيدلي من موازنة إعادة الإعمار و285 مليوناً لتأهيل شبكات ريف المحافظة وشبكات رئيسة وفرعية داخل المدينة، إضافة إلى التحرك الحاسم من قبل فرع حلب لتحصيل ديونه وخاصة على القطاع العام، كاشفاً أن ديون فرع حلب تبلغ 4,4 مليارات ليرة وقد قامت المؤسسة خلال عام 2019 بتحصيل 201 مليون ليرة حتى نهاية شهر تموز.

تشرين


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا