الغرفة الفتية الدولية باللاذقية تطلق مشروع المحاسب المحترف

الأحد, 1 أيلول 2019 الساعة 11:30 | شؤون محلية, تعليم

الغرفة الفتية الدولية باللاذقية تطلق مشروع المحاسب المحترف

جهينة نيوز – عاطف عفيف

أطلقت الغرفة الفتية الدولية باللاذقية (JCI Lattakia) مشروعًا تدريبيًا رائدًا ضمن نطاق الأعمال للعام 2019؛ تحت عنوان "المحاسب المحترف "بالشراكة مع مركز النجاح للتعليم والتدريب وبالتعاون مع مكتب تبادل للاستشارات المالية والتدريب، ومكتب فيولا للتصميم والدعاية والطباعة، ومكتبPeak لإدارة المشاريع المحاسبية والمالية.

وقال مدير المشروع في الغرفة الفتية الدولية باللاذقية رامي رستم، إن :هدف المشروع الأساسي هو تطوير مهارات التفكير والابتكار بما يخص المحاسبة، إذ استقطب المشروع خريجي كليات الاقتصاد بجميع اختصاصاتها والمعاهد التجارية والمصرفية، فضلًا عن العاملين في المجال المالي والمحاسبي في مؤسسات أو شركات أو أي نشاط تجاري أو صناعي أو خدمي عمومًا وبالمحاسبة خصوصاً.

وأضاف إن "المشروع تضمن تدريبات أشرف عليها نخبة من المدربين المتخصصين والأكاديميين في مجال المحاسبة والبرامج المحاسبية والبرامج الخدمية، التي كان هدفها الأول تنمية مهارات المشاركين في مجال المحاسبة ومعاييرها وإدارة البرامج المحاسبية وتزويدهم بالمعارف والخبرات والمهارات اللازمة وتدريبهم ضمن ورشات المشروع على القيام بمحاسبة وقراءة وكتابة جميع التقارير اللازمة لأي عمل أو نشاط محاسبي بطريقة احترافية ومتكاملة.

وقُسِّمت محاور الدورة على ثلاثة أشهر؛ ابتدأت ببرامج الأوفيس التي تخص وتساعد المحاسب وتابعت بمفاهيم وتطبيقات عملية حول المحاسبة المتقدم وانتهت بتطبيقات عملية احترافية حول برامج المحاسبة.

وسيخضع المشروع في النهاية لتقييم عمل المتدربين خلال التدريب، ثم يحصل جميع المتدربين ممن أتموا نسبة 80% من الحضور على شهادة حضور مقدمة من الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية وتكريم أفضل 3 متدربين مميزين.

وقال نائب رئيس الغرفة لنطاق الأعمال، محمد أبو موسى: إن مشروع المحاسب المحترف مشروع ريادي بحت هدفه الأول تنظيم حاجة سوق العمل والشركات الصناعية والتجارية والتشبيك بين الأشخاص من ذوي الكفاءة العالية محاسبيًا".

وأضاف "تزامنًا مع مرحلة إعادة الإعمار التي تشهدها سوريا في الوقت الراهن، من حيث وجود كثير من المشاريع الريادية والشركات الناشئة التي تحتاج لأشخاص عمليين من أجل قيادة المشاريع من الناحية المالية والمحاسبية؛ تم إطلاق هذا المشروع".

من جهته قال الرئيس المحلي للغرفة لعام 2019، هيثم شريتح، إن "الغرفة الفتية الدولية؛ منظمة عالمية غير ربحية للمواطنين الفاعلين الشباب ممَّن تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عامًا، منتشرة في أكثر من 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 بلد حول العالم، يسعى أعضاؤها لخلق تأثير إيجابي من خلال القيام بمشاريع تعمل على تطوير الفرد ما ينعكس إيجابًا على المجتمع. وتأسست الغرفة الفتية الدولية سورية عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية، وتضم حاليًا ست غرف محلية؛ في دمشق وطرطوس وحلب والسويداء وحمص واللاذقية. وتأسست الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية عام 2008 وتضم أكثر من 150 عضو، وتقوم بمشاريع مختلفة ضمن نطاقات العمل الأربعة؛ نطاق الأفراد والمجتمع والأعمال والدولي".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا