انخفاض توريد الغاز ينشّط احتكاره والمتاجرة به في حماة!.. المواطنون: أين وعود المسؤولين؟

الأربعاء, 11 أيلول 2019 الساعة 13:19 | سياسة, محلي

انخفاض توريد الغاز ينشّط احتكاره والمتاجرة به في حماة!.. المواطنون: أين وعود المسؤولين؟

جهينة نيوز:

اهتمت صحيفة تشرين بواقع الغاز قي محافظة حماة حيث نقلت هموم ومشاكل المواطنين في تأمين المادة فقال احد المواطنين.. هل هناك اختراع آخر أذكى من البطاقة الذكية التي حصلنا عليها بشق الأنفس وبعد مشاحنات وانتظار الدور لساعات أو لأيام، على أمل أن تكون حلاً لعملية التلاعب والاتجار بأسطوانة الغاز…?! هذه الكلمات قالها بعد أن ضاق صدره من تحمل مختلف أنواع الفساد وهو المواطن المثقل بهموم العيش والغلاء وتأمين أدنى متطلبات الحياة لأسرته…

صوت آخر لوالد شهيد من ريف حماة الغربي قال: أين وعود المسؤولين بأن كل مواطن يحق له أسطوانة غاز كل 23 يوماً وخلال شهرين ونصف الشهر استلمت اسطوانة واحدة ومن حوالي 15 يوماً وأنا أراجع المعتمد ويقول: (ما عنا غاز لكن سجل البطاقة ونحنا منخبرك) وأضاف: ما زلنا في فصل الصيف وأزمة الغاز بدأت الآن فكيف الحال والشتاء قادم….?

الصحيفة تابعت مشكلة النقص في توزيع مادة الغاز مع مدير فرع المحروقات في حماة المهندس ضاهر الضاهر وفي تصريح للصحيفة قال: إن النقص الحاصل في مادة الغاز في المحافظة يعود بالدرجة الأولى الى انخفاض الكميات الواردة الى المحافظة وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية، وتالياً زيادة الطلب عليها من المواطنين في هذا التوقيت، ولاسيما وأن الفترة هي موسم التحضير لمؤونة الشتاء، إضافة إلى عدد الوافدين الجدد إلى بعض المناطق من المحافظة.

وأكد الضاهر أن وحدة الغاز في حماة ومصياف لم تتوقف عن العمل أبداً وهي في استمرارية تامة بالتزويد والإنتاج وتقدر حاجة المحافطة من الغاز بـ15 ألف اسطوانة يومياً وعملية التوزيع متفاوتة بين 12-14 ألف اسطوانة يومياً، وذلك حسب التوريدات القادمة إلى حماة، لافتاً إلى أن النقص يشتد في الريف أكثر من المدينة ولاسيما في سلمية ومصياف وقراهما بسبب الوافدين إلى تلك المناطق وسيتم توزيع المادة حسب التوزع الجغرافي لتحقيق العدالة في التوزيع قدر الإمكان وسيتم زيادة الكميات خلال اليومين القادمين.

وطلب مدير فرع محروقات حماة من رؤساء البلديات والوحدات الادارية موافاته بأسماء المواطنين حاملي البطاقة الذكية والمقيمين في تلك الوحدات الادارية لتخصيصهم وتوزيع المادة على كافة القاطنين.

رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك نعمان الحاج وفي تصريح آخر لـ«تشرين» كشف عن 185 مخالفة لمادة الغاز منذ بداية العام الحالي وفي الشهر الثامن تم تسجيل 20 مخالفة. وقال: إن أغلب تلك المخالفات كانت: تقاضي أسعار زائدة، الامتناع عن البيع والتلاعب بالسجلات، ممارسة المهنة من دون ترخيص، ضبط أسطوانات في غير مكان الترخيص.

وذكر رئيس دائرة الحماية أنه في أوائل الشهر الحالي تم ضبط مخالفة في مدينة سلمية وهي تصرف بكمية 45 أسطوانة غاز بطريقة غير مشروعة، وقد تم كشفها عن طريق الجهاز، حيث تم تسليم الموزع 200 أسطوانة بتاريخ 8/7، بينما لم يسجل سوى 155 اسطوانة على الجهاز، وهذه تعد مخالفة ومتاجرة بالكميات المفقودة والبالغة 45 اسطوانة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا