التحقيق مع النائب طارق خوري لدفاعه عن الأردن بالتزامن مع الاستهداف الإسرائيلي

الأحد, 15 أيلول 2019 الساعة 00:12 | سياسة, عربي

 التحقيق مع النائب طارق خوري لدفاعه عن الأردن بالتزامن مع الاستهداف الإسرائيلي

جهينة نيوز:

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اعتزامه ضم منطقة غور الأردن، حال فوزه في الانتخابات المقبلة، وهو ما يعتبر تهديداً موتراً ومباشراً، لعمق الدولة الأردنية ومحاولة لإرباكها، يتم دعوة النائب الأردني طارق خوري للتحقيق معه على خلفية انتقاده اتفاقية وادي عربة التي فرغها من مضمونها.

ومن المقرر أن يمثل النائب في البرلمان الاردني طارق خوري أمام الإدعاء العام صباح يوم غد الأحد، وذلك للتحقيق معه في شكوى رفعها عليه ثلاثة مواطنين حول تصريحات سابقة له بتفجير خط الغاز، تأتي تلك الأنباء في الوقت الذي يهاجم فيه نتنياهو الأردن حكومة وشعباً.

الخطير في الأمر استغلال عدم انعقاد المجلس للنيل من محاكمة النائب دون طلب موافقة مجلس النواب، إذ يتمتع النائب بالحصانة فقد خلال انعقاد دورات المجلس، وهو ذاته ما ينطبق على اعضاء مجلس الأعيان، وبذلك خوري أول نائب يمثل أمام القضاء بعد فض الجلسة الاستثنائية لمجلس النواب.

وكان خوري قد طالب بتوقيع ميثاق شرف لتفجير خط الغاز المستورد من الاحتلال الصهيوني خلال مداخلة له اثناء مؤتمر صحفي عقدته كتلة الإصلاح النيابية في مطلع شهر تموز المنصرم، وهو ما لاقى تفاعلاً من الاوساط الأردنية والعربية بسبب استمرار الجرائم الإسرائيلية.

وانتقد الأردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي (السوشال ميديا) تقديم خوري للمحاكمة لمطالبته بالحق الاردني المسلوب من قبل إسرائيل، لاسيما أن دعوات المحاكمة المشبوهة تتزامن مع اعلان نتنياهو ضم غور الاردن، ما يمثل تهديداً مباشراً للأردن، متسائلين لمصلحة من سيخضع خوري للتحقيق؟!

فلسطين اليوم


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا