توزيع 1٫6 مليون ليتر مازوت في حلب وأكثر من مليون ليتر بدرعا.. اقتراح برفع نسبة توزيع الغاز إلى 25% في ريف دمشق

الأربعاء, 18 أيلول 2019 الساعة 08:52 | اقتصاد, محلي

توزيع 1٫6 مليون ليتر مازوت في حلب وأكثر من مليون ليتر بدرعا.. اقتراح برفع نسبة توزيع الغاز إلى 25% في ريف دمشق

جهينة نيوز:

أوضح مدير فرع محروقات حلب المهندس سائد البيك أنه تم البدء بتوزيع مادة المازوت المنزلي لذوي الشهداء والجرحى منذ 15 آب الماضي وذلك بمعرفة مخاتير ولجان الأحياء، وتمت المباشرة بالتوزيع لجميع المواطنين في الأول من شهر أيلول الجاري بمعدل 100 ليتر كدفعة أولى لكل عائلة.

وكشف البيك لصحيفة الثورة عن كمية مادة المازوت المنزلي التي تم توزيعها لغاية يوم الأحد الماضي حيث وصلت إلى مليون و600 ألف ليتر، والتي يتم توزيعها بموجب البطاقة الذكية على الأحياء والتجمعات السكنية في المدينة والريف من خلال الصهاريج المعتمدة والبالغة نحو 150 صهريجاً موزعة على 24 محطة محروقات.

وأضاف أنه تم إصدار 420 ألف بطاقة ذكية للأسر، فيما تم إصدار 135 ألف بطاقة ذكية للمركبات وذلك لغاية يوم الأحد الماضي أيضاً، مشيراً إلى أنه يتم إصدار البطاقات من خلال المراكز المعتمدة والبالغة 14 مركزاً في المدينة والريف من ضمنها مركز رئيسي في مدرسة الكندي بحي الموكامبو من أجل إخراج بدل ضائع للبطاقة أو تغيير الإقامة.

وأشار مدير فرع المحروقات إلى أنه يتم تزويد محافظة حلب يومياً بـ 12 طلب مازوت، وستتم زيادة عدد الطلبات وبما يتناسب مع عدد البطاقات الممنوحة بالتعاون والتنسيق مع وزارة النفط ومحافظة حلب نظراً للحاجة إلى مازوت التدفئة إضافة إلى حاجة الفعاليات والمنشآت إلى مادة المازوت لاستمرارية عملها، لافتاً إلى أن الطلب يعادل 22 ألف ليتر.

وكشف عن الإجراءات التي تتم من أجل منع أية حالة غش أو تلاعب من قبل بعض ضعاف النفوس من أصحاب الصهاريج، حيث ستكون هنالك عقوبات بحق المخالفين، لافتاً إلى وجود لجنة من شركة محروقات وحماية المستهلك مهمتها مراقبة ترصيص عدادات صهاريج التوزيع ومعايرتها مع بداية الموسم.

وفي محافظة ريف دمشق بينت مصادر أنه استعداداً لفصل الشتاء القادم، ناقشت اللجنة الفرعية للمحروقات في المحافظة واقع توزيع مادتي المحروقات والغاز في جميع مناطقها، باﻹضافة لمتابعة الإجراءات الاخرى، حيث تقوم شركة المحروقات بتوزيع 100 ليتر من مادة المازوت على كل أسرة عبر البطاقة الذكية، موضحة أنه سيتم توزيع الـ 100 ليتر الأخرى في وقت لاحق.

ولفتت المصادر إلى أن اللجنة اقترحت أن يتم توزيع قسم من طلبات التدفئة عن طريق محطات الوقود الخاصة، عن طريق البطاقة الذكية، وخاصة في المناطق البعيدة عن مراكز الشركة، وسيستمر توزيع الغاز كل 23 يوماً أسطوانة، كذلك اقترحت اللجنة رفع مذكرة لرئاسة مجلس الوزراء ولوزارة النفط والثروة المعدنية برفع نسبة التوزيع على الحالات الخاصة التي لم تستلم بطاقة ذكية حتى الآن في الغوطة الشرقية ودوما والأماكن البعيدة من /5% إلى /25/٪ وذلك بسبب وجود حالات خاصة كثيرة.

وأشارت إلى أنه تم خلال الشهر الحالي تخصيص /52/ طلباً زراعياً يتم توزيعها على المحطات في المناطق الزراعية، ومراكز الشركة.

 

وفي محافظة درعا بدأت ومنذ بداية الشهر الحالي بتوزيع مادة المازوت المنزلي وبالسعر المدعوم لأسر الشهداء والجرحى، بالإضافة لبدء التسجيل والتوزيع لكل العائلات بالمحافظة وبموجب البطاقة الذكية.

وذكر حمدان الخضور عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع المحروقات أنه تم منذ بداية الشهر الحالي توزيع ما يقارب مليون ليتر من مادة المازوت بغرض التدفئة وبالسعر المدعوم على العائلات وبموجب البطاقة الذكية، ويتم التوزيع على دفعات وبمعدل 100 ليتر لكل عائلة كدفعة أولى من أصل 400 ليتر من مازوت التدفئة حصة كل عائلة خلال فصل الشتاء القادم في كافة مدن ومناطق وبلدات المحافظة، بينما تم توزيع كمية 200 ليتر لأسر الشهداء والجرحى، مبيناً أن عدد الأسر التي تم توزيع المازوت عليها حتى تاريخه بلغت 10 آلاف أسرة.

وأضاف الخضور أنه تم منذ البدء بإطلاق مشروع البطاقة الذكية بمحافظة درعا بلغ عدد الأسر التي حصلت على البطاقة الذكية حتى تاريخه أكثر من 178 الف بطاقة موزعة من إجمالي عدد الأسر بالمحافظة والتي تصل لأكثر من 210 آلاف أسرة، مبيناً أن مادة المازوت حالياً متوفرة وأن حاجة المحافظة اليومية ولجميع القطاعات من زراعة وصناعة ونقل ومخابز نحو 23 طلباً يومياً، بينما ما يصل حالياً للمحافظة ما بين 11-12 طلباً يومياً وهذه الكمية هي نصف حاجة المحافظة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا