القيلولة تحمي القلب ولكن قدتكون نذيرا بمشكلة صحية

الأربعاء, 18 أيلول 2019 الساعة 16:33 | منوعات, صحة

القيلولة تحمي القلب ولكن قدتكون نذيرا بمشكلة صحية

جهينة نيوز:

يجد كثر في القيلولة وسيلة ممتازة لاستعادة النشاط في منتصف النهار فيعجزون عن متابعة نهارهم من دونها لدى الاعتياد عليها، خصوصاً إذا كانت ظروف العمل تسمح بذلك. علماً أن الحاجة إلى النوم تخف مع العمر، بحسب ما نشر في موقع healthline.

الحاجة إلى النوم تخف مع التقدم بالعمر بحسب الأكاديمية الأميركية لطب الاطفال يحتاج الرضيع إلى حوالى 16 ساعة من النوم يومياً بما فيها القيلولات. في المقابل يخف عدد القيلولات لديه تدريجاً حتى سن سنوات. أما المراهق فيحتاج إلى 8 إلى 10 ساعات من النوم يومياً. ومع التقدم بالسن يلاحظ أن القدرة على تأمين ساعات النوم التي يحتاجها الجسم تخف تدريجاً وكثر لا ينامون بمعدل 7 ساعات ليلاً. هذا ما قد يؤدي مع الوقت إلى زيادة الحاجة إلى قيلولة في فترة بعد الظهر لعدم القدرة على مقاومة النعاس، فيما يبرر كثر ذلك بأسباب مختلفة.

قد تنذر القيلولة بوجود مشكلة صحية فقد تختلف الأسباب التي قد تؤدي إلى حاجة ملحّة إلى القيلولة نهاراً بحسب السن. ففي مرحلة أولى قد تعكس حاجة إلى النوم وعدم تأمين ساعات النوم الكافية التي يحتاجها الجسم. أما مع التقدم بالسن فقد تنذر بوجود مشكلة تدهور الوظائف العقلية المرتبط بالشيخوخة. في المقابل، أكدت دراسة حديثة ان القيلولة مرتين أو 3 في الاسبوع قد تنعكس إيجاباً على صحة القلب وتسمح بالوقاية من مشاكل القلب وتحديداً من الذبحة القلبية بخلق نوع من التوازن في الجسم.

أهمية النوم من المؤكد أنه طبياً يتم التشديد على أهمية النوم بمعدل كافٍ ليلاً للصحة الجسدية والفكرية. فلتراجع معدل ساعات النوم أثر علاقة بالإصابة بعدد من المشكلات الصحية. في المقابل للنوم بمعدل كافٍ فوائد عديدة:

-يساعد النوم في الحد من معدل التوتر الذي نعانيه أما قلة النوم فتؤثر إلى حد كبير على الصحة النفسية.

-تبين ان الاشخاص الذين هم أكثر عرضة لأمراض القلب لأسباب جينية، يمكنهم الحد من هذا الخطر بالنوم بمعدل كافٍ. في المقابل تبين ان كثرة النوم كما قلة النوم تؤثر سلباً على هؤلاء الاشخاص في زيادة خطر إصابتهم بالذبحة القلبية

القيلولة وصحة القلب في دراسة سويسرية تبين أن معدل الإصابة بمشاكل في القلب انخفض بشكل واضح لدى المشاركين في الدراسة الذين أخذوا قيلولة مرة أو اثنتين في الاسبوع، بغض النظر عن مدة القيلولة. علماً أنه لم تكن لدى هؤلاء مشاكل سابقة في القلب. أما في إحدى الدراسات اليابانية فتبين أن القيلولة لأقل من نصف ساعة تعتبر مفيدة في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، إلا أن النتيجة قد تكون معاكسة في حال طالت مدة القيلولة. من جهة أخرى، أشار اختصاصيون آخرون أنه ليس مؤكداً بعد ما إذا كانت القيلولة نفسها تحمي من امراض القلب أو ما إذا كانت تحد من الخطر لاعتبارها تحد من معدل التوتر. هذا فيما أوضحوا انه لا مشكلة فيها أياً كانت مدتها في حال عدم وجود مشكلة أرق. ففي كل الحالات يعتبر الاختصاصيون أنه قد لا تكون ثمة مشاكل بالقيلولة نفسها لكن لا بد من البحث أولاً عن الأسباب التي تزيد الحاجة إليها وما إذا كان معدل ساعات النوم ليلاً كافياً او ما إذا كانت هناك مشكلة تمنع ذلك.

نصيحة الاختصاصي نصح أحد الخبراء من المركز الطبي لجامعة Duke بقيلولة بمعدل 20 دقيقة أو نصف ساعة في اليوم أو اكثر حفاظاً على الصحة العامة شرط عدم الاستيقاظ في خلال هذه القيلولة لتجنب الشعور بالتعب في الفترة الأولى بعدها. إلا أن القيلولة تبقى مفيدة في كل الحالات.

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا