غرفة تجارة دمشق تعلن إجراءات مبادرة قطاع الأعمال لدعم الليرة.. إيداع مبالغ بالدولار في التجاري وسحبها بالليرة

الأربعاء, 25 أيلول 2019 الساعة 11:54 | اقتصاد, محلي

غرفة تجارة دمشق تعلن إجراءات مبادرة قطاع الأعمال لدعم الليرة.. إيداع مبالغ بالدولار في التجاري وسحبها بالليرة

جهينة نيوز:

أعلنت غرفة تجارة دمشق عن الإجراءات التنفيذية لمبادرة قطاع الأعمال السورية لدعم الليرة السورية، متضمنة أن يتم إيداع المبالغ النقدية بالدولار (بنكنوت) حصراً في حساب مبادرة قطاع الأعمال السوري بالدولار الأميركي في المصرف التجاري السوري من خلال الحساب الرئيسي (فرع الروضة رقم 18 بدمشق ذو الرقم 002/056171/0118 للإيداع بالدولار والحساب ذو الرقم 001/056171/0118 لإيداع المعادل بالليرة السورية).

أما الحسابات الفرعية في المحافظات المرتبطة بالحساب الرئيسي في فروع المحافظات فهي: دمشق فرع الروضة، وفي الفرع 2 بحلب، والفرع 4 في اللاذقية، والفرع 3 في حمص، والفرع 1 في طرطوس، والفرع 1 في حماة، وفي فرع القنيطرة وفرع السويداء، وفرع درعا.

ونصت الإجراءات على أن يتم إيداع المبالغ النقدية بالدولار الأميركي على دفعات وفق القوائم المعتمدة وضمن المدة التي يحددها مصرف سورية المركزي، بحيث يحصل المودع على إشعار يتضمن تفاصيل عملية الإيداع، على أن يتم إيداع المعادل بالليرات السورية المقابلة للمبالغ النقدية بالدولار الأميركي في حساب مبادرة قطاع الأعمال السوري بالليرات السورية ذي الرقم 001/056171/0118 المفتوح في فرع الروضة.

ويقوم مفوض مصرف سورية المركزي بتحريك الحساب المفتوح بالدولار الأميركي، كما يقوم المصرف التجاري السوري بتزويد مصرف سورية المركزي بإشعارات الإيداع والسحب بشكل يومي أصولاً، ويقوم مفوض مصرف سورية المركزي بتنفيذ عمليات البيع بالقطع الأجنبي في السوق، على أن يتم تنظيم قائمة تتضمن الاسم الثلاثي للأشخاص الذين تم بيعهم القطع الأجنبي وسعر الصرف المطبق وتاريخ العملية على أن يتم تزويد مصرف سورية المركزي بهذه القائمة يومياً، ويتم إيداع المعادل بالليرات السورية المقابلة لعمليات البيع للقطع الأجنبي الثاني.

وبحسب الإجراءات، يتم تسليم المقابل بالليرات السورية للمبالغ المودعة بالدولار الأميركي إلى المودعين بعد ضمان انخفاض سعر الصرف إلى المستوى المطلوب واستقراره بالتنسيق مع المصرف المركزي على وسطي أسعار الصرف المسجلة خلال فترة تنفيذ المبادرة.

أحد تجار دمشق المعروفين صرّح لـ«الوطن» بأن الفكرة المقترحة كانت تقتضي تدخل التجار من خلال عمليات البيع المتكررة كل عدة دقائق في السوق الموازية بسعر منخفض، تدريجياً للوصول إلى المستوى المطلوب، إلا أنه تم اعتماد آلية أخرى، تقوم على إيداع المبالغ لفترة زمنية محددة، منوهاً بأن الغرفة وأعضاءها، يحفزون التجار وأقاربهم للمبادرة بإيداع مبالغ بهدف الوصول إلى الهدف المنشود بدعم الليرة، بحيث يكون الموضوع كاملاً تحت إشراف وتصرف مصرف سورية المركزي، آملاً أن يكون الإقبال جيداً والايداعات قادرة على التأثير الإيجابي في قيمة الليرة السورية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا