لأول مرة اللواء قاسم سليماني يكشف معلومات حساسة عن عدوان تموز على لبنان

الثلاثاء, 1 تشرين الأول 2019 الساعة 21:05 | سياسة, عالمي

لأول مرة اللواء قاسم سليماني يكشف معلومات حساسة عن عدوان تموز على لبنان

جهينة نيوز:

لأول مرة يعلق اللواء قاسم سليماني على عدوان تموز على لبنان عام 2006 و ذلك خلال لقاء تلفزيون هو الاول منذ توليه قيادة فيلق القدس مع مؤسسة الخميني و بثته قناة العالم الاخبارية.

و قال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيران اللواء قاسم سليماني: في حرب تموز 2006 كانت أميركا قد حشدت قواتها في المنطقة وحصل تواجد عسكري ضخم جداً من الناحية الكمّية وهذا التواجد يوفر فرصًا مناسبة للكيان الصهيوني فتواجد الأميركيين في العراق كان يعد تهديدًا للحكومة السورية ولايران و اضاف على أساس هذا التواجد الأميركي تحرك الكيان الصهيوني في ظل أجواء الرعب الثقيلة التي خلقتها أميركا في المنطقة وأراد الكيان انتهاز هذه الفرصة واعتقد أنها خير فرصة للقيام بحرب خاطفة و كشف ان خطط الكيان الصهيوني كانت تهدف لتغيير ديمغرافي في جنوب لبنان قائلاً: كانوا قد أعدوا السفن للتسفير وهم أرادوا مهاجمة طائفة بأكملها ليستطيعوا القيام بالتغيير الديمغرافي الكامل في جنوب لبنان و اعدوا مخيم لاستيعاب 30 الف مهجر من لبنان في فلسطين المحتلة.

و عن الشهيد عماد مغنية قال اللواء سليماني كان لواءً حقيقياً ويمتلك صفات الشجاعة الحقيقية.

و كشف ان القيادة في ايران طلبت احاطة حول العدوان و قال : طلبوا مني في طهران أن أقدم إحاطة كاملة حول الأحداث وكان الإمام الخامنئي في مشهد فزرته وقدمت تقريراً عن الحادث ولكن مشاهداتي لم يكن فيها أفق للانتصارات

الإمام الخامنئي سألني اذا اردت أن اقول له شيئا ما في التقرير فأجبته بالنفي

اللواء سليماني نقل عن الإمام الخامنئي قاوله إن حرب تموز تشبه حرب الخندق وقال أن الانتصار فيها سيكون كالانتصار في معركة الخندق و اضاف إن "اسرائيل" أعدت مخطط الحرب مسبقاً وكانت تريد تطبيقه بشكل مفاجئ لكن عملية الاسيرين افشلت المخطط.

و قال اللواء سليماني : أخذني الحاج عماد مغنية إلى السيد نصر الله ورويت له ما قاله الإمام الخامنئي عن الانتصار.

و اضاف يجب أن نتعلم الولاية من السيد نصر الله وهو يتعامل مع ما يقوله السيد القائد ومع كل كلمة منه بكل ثقة وبشكل ولائي و اكد سليماني على ان حزب الله في تموز 2006 لم يكن غير جاهز بل كان جاهزًا ومستعدًا والحرب زادت من الجهوزية وهذه الحال دومًا أي أن #حزب_الله جاهز دومًا مئة بالمئة.

و في تفاصيل عن ايام عدوان تموز قال اللواء سليماني قررنا نقل السيد نصر الله إلى مكان خارج غرفة العمليات وطلبنا منه ذلك أنا والحاج عماد لكنه رفض بداية إلى أن وافق في النهاية و اضاف انتقلنا من بناية إلى أخرى داخل الضاحية وكان القصف مستمراً بالقرب من البناية التي كنا فيها أنا والسيد نصر الله والحاج عماد مغنية و خرجنا نحن الثلاثة من البناية ولم تكن هناك أي سيارة ولم يكن هناك غير أصوات الطائرات الاسرائيلية مضيفاً : عندما وصلتنا سيارة كانت طائرة استطلاع تركز علينا وعلى السيارة و استغرق الأمر وقتاً لننتقل من مبنى تحت الأرض إلى مبنى آخر تحت الارض ومن ثم عدنا إلى غرفة العمليات.

و كشف اللواء سليماني انه لا تزال هناك أمور لا يمكن ذكرها عن حرب الـ 33 يومًا


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا