جديد قضية النفط والوقود وأسرار العقود... أملٌ معقودٌ أم مفقود؟!

السبت, 5 تشرين الأول 2019 الساعة 15:39 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

  جديد قضية النفط والوقود وأسرار العقود...  أملٌ معقودٌ أم مفقود؟!

جهينة نيوز-خاص

يبدو أن ما سال من نفط حقولنا البترولية خلال "الأزمة" دون درايةٍ أو تنظيم، قد أسال لعاب الكثيرين من محترفي "تشييك" العقود لصالحهم، وتشييد علاقات "الأخذ والعطاء تحت الغطاء" مع ذوي الصلة من الجهات المعنية

وهنا فنحن لا نتحدث عن شركاتٍ لها اسمها العريق في عالم استخراج النفط والغاز وتصميم و انشاء محطاته و معامله للمعالجة و التصفية ، وإنما عن تجّار حرب وضِباع مالٍ قادتهم رائحة النفط "الضحية" إلى حيث مراتع المال الحرام المشيَّدة على ضفاف بحر ثروتنا النفطية الفتية، دون وازعٍ من مسؤولية.

وبالرغم من أن مأساة نفطنا وغازنا لا تتوقف عند موقوف جديد -ينتمي إلى "اتحاد المصدّرين" العتيد- رأى في نفطنا مادة مربحة لصادراته ووارداته، إلا أن الخوض في ملفّه ضرورة صحافية وطنية للفت عناية ذوي الشأن في وزارة "كل الشأن" النفطي، وهيئة الرقابة والتفتيش، الجهاز المركزي للرقابه الماليه ، علّ ذلك يؤازر مساعيها لضبط ما جرى ويجري.

عقود مفتوحة... محكمة الإغلاق!

عقود للموقوف الجديد بمئات الملايين من العملة السورية، ولكن هل كان ما تم تنفيذه مطابقاً لمعايير قطاع النفط وشروطه ودفاتره الفنية؟! لا شك لا، لا سيما وأن ما تم من عقود حظيت بالتطبيل والتزمير الاعلاميين، هو إدخال كمية من الغاز للشبكة السورية تصل لمليون متر مكعب يومياً...أما الواقع "الغازيّ" فبعيد كل البعد عمّا تم الاحتفاء به، فكمية الغاز كانت أقل بدلالة تقارير الإنتاج التي شهدت على ذلك معززةً بكتب ووثائق، ذلك أن العمل استغرق وقتاً زاد عن المده العقديه من أجل تمديد الخط ولكنه –وحتى تاريخه- لم ينته كمشروع متكامل، فالمتعهد شرع بالعمل منذ إرساء العقد عليه واستمر لثلاثة شهور، ولكن أمر المباشرة تأخر إلى ما بعد ثلاثة الشهور المذكورة لإظهار أن الموقوف الجديد قد أنجز العمل خلال 45 يوماً على الرغم من أن المهندسين والفنيين العاملين في الشركة صاحبة المشروع يعلمون أن هذه الفترة لن تكفي في حال تنفيذ العمل وفق المعايير العالمية وأحكام وشروط العقد الموقع .. وقد انبرى مدراء منهم للإشراف على العمل وتأمين كل مستلزماته واستئجار المعدات له من القطاع العام والمساعدة بالتمويل وفتح مستودعات شركتهم لبطل القضية، دون إدراج ذلك في دفتر شروط إعلان المشروع، وكل ذلك من أجل إنجازٍ سريع يُظهر مهارة "الفائز" المدلل بإدخال ما قيمته 350 ألف دولار يومياً كقيمة غاز- مع تحفظنا على الكميه والمبلغ - فأي دفتر للشروط هذا، لا يرى محفّزاته وتسهيلاته سوى "متسابق وحيد"؟؟!! ثم ماذا حل بهذا المشروع، وكم فترة تمديد نالها حتى تاريخه، وبأية مبررات؟! وأين المواد التي يجب أن يوردها للمشروع أولاً، ولمستودعات الشركة صاحبة المشروع؟...

بين المنقول والموجود من المواد والمعدات

وبعد المتابعة مع موضوع توريد المواد لبطل المشروع المذكور، توصلنا إلى عقد قيل إنه عقد صيانه تشغيلية لشركة الفرات للنفط تحوّل بشكل غامض إلى عقد لنقل مواد من منطقة الميادين إلى حقول المنطقة الوسطى، على أن هذه المواد وجدها أبطال جيشنا العربي السوري بعد تحرير منطقة الميادين، وكانت هناك ضرورة لنقلها بسرعه كبيرة، ولكن لماذا تم حصر نقل هذه المواد من خلال شركة المذكور تحديداً، وبمبلغ أكثر من 500 مليون ليرة سورية؟! ثم ماذا نقل المذكور من تلك المواد والمعدات التي لم يتم جردها؟! وهل هناك قائمة بحمولة كل سيارة ومحتوياتها، وإلى أين كانت وجهتها؟! هل إلى حقول المنطقة الوسطى بناءً على قائمة حمولة السيارة المعتمدة أصولاً؟... أم أن بطل المشروع قد استأجر مستودعات لتفريغ جزء من هذه المواد المنقولة، ثم أوصل ما تبقى للمنطقة الوسطى؟...إنه سؤال يستحق الاجابة.

منشأ أميركي أم "خراطة" محلية؟!

رجل هذه المهمة المذكورة شرع يتصدى لمشروع إعاده تأهيل معدات ذات "منشأ امريكي" و الذي يتطلب توريد قطع غيار لها من الخارج حسب " دفتر الشروط" ولكن المذكور لجأ لأحد الحرفيين الذين يستطيعون تقليد أية قطعة غيار من خلال صب قوالب لها وخراطتها، وقام بتعهيده المشروع بجزء بسيط من قيمة العقد الذي يبلغ مليارين وتسعين مليوناً، أما باقي قيمة العقد ، فستبقى –ربما- في جيب المذكور - وفق القاعدة التي لا يمل من ذكرها على الملأ أن المدعوم أمثاله له ما يريد -.

وفيما يخص الفك والتركيب وغيرها من الأعمال، فموظفو الشركة صاحبة المشروع هم الجنود المجهولون لذلك رغم دفاتر الشروط...إنه لا شك أمر برسم الهيئة الرقابية...

نفطنا من الحرب إلى تجّار الحرب

وفي الختام، نسأل هل من قرار حكومي أو تفتيشي يضع حداً لما جرى ويجري، في الوقت الذي تحتاج فيه الدولة وخزينتها إلى أموال بعض نفطنا الذي نجا من الحرب، لكنه للأسف وقع ضحية في أيدي تجار الحرب !


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سوري موجوع
    5/10/2019
    17:33
    يا حرام
    يا حرام يا بلدي كم قل عدد الشرفاء فيك يا حراااام و لو أردنا البحث لماذا ؟ فالجواب المنطقي هو أن القانون غائب
  2. 2 مهندس متواضع
    5/10/2019
    17:53
    برسم
    يعني هذا أن تلك المشاريع كانت تعتمد على القطاع العام ليتم تنفيذها .هل تلك المواضيع معروفة من قبل الرقابة والتفتيش وتتجاهلها أو أنها لا تعرفها وأصبحت الأن تعرف القضية ويجب متابعتها .كل أنسان بسوريا يجب أن يحارب الفساد وتجار الأزمة الذين أمتصوا دماء هذا الشعب لتكبير ثروتهم.
  3. 3 ست بيت
    5/10/2019
    18:18
    عنا وكتيييير بس للأسف ما عنا
    بداية كل التقدير لهذا المنبر الإعلامي الشريف .... أما بعد أيعقل أن تغفل الجهات الرقابية المختصة عن هكذا مشاريع و عقود؟؟ يعني عدم المؤاخاة عم نحكي بالملايين والمليارات مو طبخةعدس! عم نحكي على عصب اقتصادي هام جدا في حياتنا كشعب و بلد ..ألا يجب عدم الاستخفاف بعقول الناس على هذه الأرض؟ ألم يحن وقت الحساب بعد؟
  4. 4 يوما ما سأكون كما أريد
    5/10/2019
    18:52
    سوا ضد الفساد
    بعد هذه المقالة وهذا الواقع المرير الذي نعيشه لا يستحضرني سوا كلمات القائد الخالد الرئيس حافظ الأسد رحمه الله: ما الذي لم يفعله هؤلاء المجرمون؟ كل شيء فعلوه..قتلوا..غدروا..سرقوا..نهبوا..خانوا.. قال الله تعالى:"من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا و من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ": نعم يا سيادة الرئيس صدقت ان من يتآمر على وطنه و يفسد في بلاده لا يقل اثما عن القاتل والخائن.... مهمة سوا ضد الفساد برسم الجهات المختصة
  5. 5 فؤاد محمد
    5/10/2019
    18:54
    سقوط الأقنعة
    في الحقيقة ... تجاوزات هذا المقاول التاجر واسلوبه في التنفيذ معروفة للعاملين في القطاع النفطي .. ومنذ زمن شكراً للصحافة البيضاء التي أسقطت الأقنعة عن تجار الأزمات
  6. 6 ابو كريم
    5/10/2019
    19:10
    ما وراء الكواليس ...
    لا شك بأن الواقع الاقتصادي الحالي سببه الجشع والأنانية ولابد للسلطة الرابعة أن تتدخل بشكل إيجابي لكشف المستور بطريقة شفافة وبهذا الطريق تصل رسالة المواطن إلى مواقع القرار سئمنا من الأرقام والخسائر التي نشاهدها ونقرؤهامن المعنيين، المواطن يتطلع إلى محاسبة المسيئ والتفكير وتنفيذ الخطط التي تنعش الاقتصاد
  7. 7 القاضي العادل
    5/10/2019
    20:37
    الغنائم
    هناك مصطلح قضائي معروف يقول : الغِنِم بالغِرِم .. والتي تنص على أن من تشارك بالغنائم فعليه المشاركة بالغرامات بطل هذه القصة ... غنم الأموال والثروات بمساعدة حفنة من المستفيدين ... وآن له أن يحاسب مع شركائه
  8. 8 سامو
    5/10/2019
    20:44
    من المستفيد؟!!!!
    السؤال الذي يطرح نقسه بعد كل هذه الكوارث التي قرأناها أعلاه، من المستفيد الفعلي من منح شخص كهذا عقود بمئات ملايين الليرات السورية؟؟؟ ومن ثم تقديم كل التسهيلات اللوجستية لتنفيذ تلك العقود التي من الواضح تماماً بأنه غير مؤهل لتنفيذها، كيف يعقل أن تكون الكوارث بهذا الحجم و لا يعرف بها راعي هذه الوزارة، أم أنه من ضمن الذين قدموا المعروف لعديم الضمير... وكل هذا في ظل غياب تااام للهيئات الرقابية المعنية
  9. 9 مواطن مقهور
    5/10/2019
    20:49
    داعش الداخل
    بالفعل إذا لم تستحي افعل ما تشاء فساد بالجملة و سرقة أموال عامة و هدر و شو بدي عد لعد بوقت البلد بحاجة لكل ليرة لحتى نوقف ع رجلينا بعد سنوات الحرب صار الوقت لضرب الفاسدين بيد من حديد و خصوصا بوزارة النفط لازم يتحاسب كل حدا شارك بهل العقود و اشتغل فيها و كان مشرف عليها..... اوقفوا الفساد
  10. 10 الغاز الذكي
    5/10/2019
    21:47
    ولسه...
    ملفات شائكة بحاجة لتدخل رقابي نزيه سريع منشان ما توقع الفاس بالراس ويتم تزبيط المواضيع من طرف الجهة العامة الداعمة لهذه المهازل التاريخية السوداء في صفحة النفط
  11. 11 حسبنا الله ونعم الوكيل
    5/10/2019
    21:47
    سؤال وبس
    يا هل ترى الأرقام يللي ذكرها التقرير حسبها السيد الوزير من ضمن الخسائر ...؟
  12. 12 أين الرقيب
    5/10/2019
    21:52
    إلى متى
    هل ياترى سوف نحاسب المسيء؟ هل هذه المعلومات جديدة علينا؟ الآن علمنا بها؟ ماذا سنفعل؟
  13. 13 مراقب خارجي
    5/10/2019
    22:58
    بدها حل
    صار الوقت أن تضع الحكومة حد لبعض المتنفذين الذين يستغلون مواقعهم أو معارفهم لسرقة المال العام الذي بحاجته الشعب السوري الآن أكثر من أي وقت مضى للنهوض بسورية القوية. ونأمل أن تكون المحاسبة التي تجري الآن محاسبة شاملة لكل مامضى وإعادة الأموال المسروقة واستعمالها لإعادة الإعمار دون أن يكون أحد فوق القانون
  14. 14 أبو رعد
    5/10/2019
    23:54
    كشف المستور
    هذه القضايا يجب ألا تمر مرور الكرام على الحكومة، ولابد من محاسبة جميع الشركاء
  15. 15 شمتان
    6/10/2019
    02:01
    مكافحة الفساد
    يا رب بهمة الجهات المختصة ان شاء الله بتكر المسبحة و ليتناسب كل واحد فاسد شارك بهل العقود و بيتم رد الاعتبار للمهندسين الشرفاء يلي تم ابعادن
  16. 16 Essam
    6/10/2019
    10:26
    ٍفساد - فساد
    الناس بحاجه إلى دفعة أمل و تفاؤل ترى فيها بصيص أمل للخروج من نفق الحاجة و العوز و حيتان الفساد تسبح بين المليارات. عقود وهمية و أسماء شركات و سرق المال العام. وجب التخلص من إرهابيي الإقتصاد و المال بالتوازي مع إرهابيي السلاح. لك الله و الشرفاء يا سورية
  17. 17 مواطن وبس
    6/10/2019
    10:30
    فساد ممنهج ولعب ذكي
    للأسف ليس الفساد فقط في الرشوة أو اختلاس المال العام, هذا اصبح بسيط ومكشوف الفساد المننهج أو العقول الفاسدة والتي تتمتع بالذكاء أو ان صح التعبير بالدهاء والكذب والنفاق امام وسائل الإعلام والصحافة بتحوير الاخبار وتزييفها, على حساب لقمة عيش المواطن واقتصاد بلد إلى متى, هل سننتظر لان تكون قضية الفساد بالمليارات, على كل حال أيام قليلة وتفصلنا عن فصل الشتاء, وعندك يا جهينة الخبر اليقين عندما يعود تقنين الكهرباء لنقص الغاز.
  18. 18 اقتصادي حر
    6/10/2019
    10:42
    حساب المنفعة
    يقال أن نفقة العارية على المستعير , لأن منفعتها له .....و أن التكاليف والخسارة التي تحصل من الشيء تكون على مَن ينتفع به شرعًا. اليوم كشف الغطاء عن أحدهم و تمت تعريته و لكن مادا عن الغانم الأكبر صاحب المنفعة الأكبر ضمن هده الكارثة الاقتصادية, سؤال برسم الجهات المعنية.
  19. 19 كلشي بيصير
    6/10/2019
    11:05
    مواطن
    يعني من بعد اذنكم لو مو موقوف اتحاد المصدرين مدعوم من وزير الشأن النفطي ما كان قادر يعمل هيك لذلك لازم وزير الشأن يلحق بشريكه لتنظف هل البلد
  20. 20 ابن الرومي
    6/10/2019
    11:14
    سوريا
    غانم وماأدراك بالغانم
  21. 21 كاسك يا وطن
    6/10/2019
    11:22
    سكران و بدي مين يصحيني
    يا خسارة يا بلدي أموالك عم تنهب من أقرب الناس الك. بدل ما نشجع على مكافحة الفساد و نساعد على دحرا ليستفيد كل الشعب و نعيش بأحلى وأغنى بلد . عم نشوف طعن من أهل البيت ونهب أموال الشعب على عينك ياتاجر...ناطرين نهاية المسلسل لأنو ملينا من كترة حلقاتو.
  22. 22 مواطن عادي
    6/10/2019
    11:50
    فساد و بعد
    أين وزير النفط الموقر من هده العقود ؟؟؟ أم أن الغرق في التفاصيل فيها لا يصب في مصلحته !!!!!!!!!!!!!!
  23. 23 مهندس مظلوم
    6/10/2019
    11:56
    يا عيب الشوم
    في بيوت تسكرت من ورا الظلم اللي صار بإنو تنعطى عقود لناس جهلة ما بيعرفوا يشتغلوا بس مشان تتعبى الجيبة و ينظلم بسبب هالشي كتير ناس , الله لا يوفق كل مين الو ايد بهالشي
  24. 24 ناهب على وزن فاعل
    6/10/2019
    12:00
    دين الاقارب غير مرتجع
    طيب و بعدين.... صار بدا حل... ليش صاحب الغنائم لسا تاركينوا يغرف بالكبجاية العريضة؟؟؟؟؟؟ شو الفكرة...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  25. 25 موظف
    6/10/2019
    12:14
    شي بيبكي
    عالروزانا عالروزانا , و نهبوا نفطك يا وطنا و طول ما الغانم عنا, و بعمرنا ما ح ننتهنا
  26. 26 آخر خبر
    6/10/2019
    12:30
    مسلسلات محلية
    الحلقة الأولى : مشهد لحرامي دخل المنزل المشهد الثاني: اهل البيت لقطو الحرامي المشهد الثالث: الحرامي كبس اهل البيت قرشين. المشهد الآخير: في المحكمة: الشاهد ما شافشي حاجة.
  27. 27 ااااه يا دنيا
    6/10/2019
    12:39
    الله يعينك يا شعب
    يلي صار من عملية سرقة هاي شغلة من شغلات كتيييير عم تصير بلخفاء من قبل تجار ومنتفعين الحروب ومارايح عليهن شي بالعكس يلي معتر ومشحر هلشعب المسكين يلي عم ينسلخ مئة سلخة بليوم مو عرفان شو بدو يعمل
  28. 28 كرهان و مالل
    6/10/2019
    12:45
    قرفتونا
    يا حرام يا بلدي بدل ما نتساعد و نتفق على حماية البلد بعد هالحرب والدمار ونحاول نحمي بقايا ثرواتها , قاعدين عم ننهش بلحم بعضنا.
  29. 29 عايش وحدي بلاك
    6/10/2019
    12:50
    يعني وشو الحل
    بدنا نفهم بعد كل هلسرقات يلي عم تصير مليار رايح ومليار عم يطير طبعا هاد لمصلحة عالم ماالها علاقة بلوطنية ..وبعدين?????? شو تركتو للبلد لازم تكون هلمليارات لمصلحة الشعب والبلد ولمصلحة الاعمار مو لجيوبكم وبااااا
  30. 30 ام كلثوم
    6/10/2019
    12:59
    مستغربة ???
    يعني الواحد إذا سرق مرة بتصير ايدو ترعاه ليسرق مرة ثانية ولا متعودين علسرقة.اي صح ما في شي جديد عليكن لأنو ما عاد ساعت الجيبة خفو عليناااا...متعودة دايمااااااا .
  31. 31 مواطن حافي
    6/10/2019
    13:12
    اين دوركم يا اصحاب القرار
    شكرا لهذه الصفحة التي توضح لنا مايجهله الكثيرون ... لكن كمواطن من حقي ان اسأل من أعطى لهذا الرجل أحقية التصرف بهذه الطريقة ... لسنا ضد اي عقد يخدم مصلحة البلد وبما انه هذه العقود آلت الى الشركة والتي صاحبها من نتحدث عنه فأين دور الاشراف والاستلام واين دور الرقابة والتفتيش فيما بعد واين دور وزارة النفط الموقرة عندما جرى ماجرى ... الحقيقة لانسمع الا والسيد وزير النفط يظهر ويتحدث ويتكلم ويعطي ارقام خيالية بعيدة عن الواقع وهذا ان دل على شيء فهو احد امرين (امام ان الوزير واتباعه في واد غير وادي النفط ولايعرفون مايجري او انهم يعرفون ويسكتون لاغراض نجهلها نحن طبقة المواطنين السفيلة) وفي كلتا الحالتين فهي طامة كبرى.
  32. 32 الغريب
    6/10/2019
    13:16
    صانعوا الفوضى
    ماخفي أعظم . وهؤلاء هم صانعي الفوضى بهالبلد. هم ومن يقف ورائهم. اصلا شو فرعنك يافرعون . قالو مافي حدا يردعني. وفي مين يدعمني.
  33. 33 محروق من القهر
    6/10/2019
    13:19
    العدو الخفي
    برسم من هذه العقود ... مو معقول هذا الزلمة لحالو استرجى يعمل كل هالعمايل لحالو ... اكيد هناك من يدعمه ومن يقف ورائه وهؤلاء هم الذين يجب ان يحاسبوا مثلهم مثل من نف هذه الأجندة الفاسدة. املنا بالجهات المختصة لمتابعة هذا الموضوع والضرب بيد من حديد على كل من تجرأ على المتاجرة بأرواح الناس ورزقهم وكل من تجرأ على المتاجرة ببلده وهؤلاء اخطر من العدو الواضح امامنا.
  34. 34 احمد الأحمد
    6/10/2019
    13:24
    منبر الحقيقة
    شكرا لموقع جهينة على محاولة توصيل وايضاح الحقيقة ونحن متأكدون ان لديكم من الدلائل والقرائن مايدعم حجتكم ضد ارباب الفساد. ومن منبركم الكريم نطالب الجهات المعنية بملاحقة هذا الموضوع مع الأخذ بعين الاعتبار كل من له علاقة من قريب او بعيد بهذه المؤامرة التي اديرت في اروقة وزارة النفط ليكونوا عبرة لغيرهم من الفاسدين والمتاجرين بدم وارواح الشهداء وتراب الوطن الغالي.
  35. 35 JASSEM
    6/10/2019
    13:28
    نتحسب الله
    حسبي الله ونعم الوكيل. حسبي الله ونعم الوكيل. حسبي الله ونعم الوكيل. حسبي الله ونعم الوكيل. حسبي الله ونعم الوكيل. حسبي الله على كل ظالم ومجرم وفاسد تاجر بدم وتراب الوطن وابناءه.
  36. 36 المتنبي
    6/10/2019
    14:26
    اخر زمان
    سؤال وحيد بيطرح نفسه ليش عم يصير عنا هيك اكيد الفساد مو صفه وراثيه هو سلوك و ثقافه ومسؤول شريف اللي عنده اخلاق وبنفس الوقت بيخاف من العقاب وهلأ بحمله محاربه الفساد تحت اشراف قائد الوطن ما حداحيبقى فوق القانون وبوزاره. الشأن تحديدا ومن يرأسها مهما ادعى انو هو مدعوم من فووووق
  37. 37 حيادي
    6/10/2019
    14:35
    حيادي كثيرا جدا
    لماذا تتم الكتابة والنشر بهذه الطريقة .... من حق الجميع ان تعرف هذه الاسماء وخصوصا انها في الاونة الاخيرة قد تصدرت اجتماعات دعم الاقتصاد والليرة السورية ... الى متى يبقى الاعلام متخفيا وغير قادر على طرح الموضوع بمسمياته قضية مهمة قد تطيح برؤوس كبيرة وكثيرة ان ابصرت النور واكيد عند جهينة الخبر اليقين كما تعودنا .....
  38. 38 العصفورة
    6/10/2019
    14:44
    علي بابا
    وعند جهينة الخبر اليقين .... مشكورين على هالمقال يلي كشف واحد من الأربعين حرامي ... عقبال علي بابا يلي ساعدو ...
  39. 39 حنين
    6/10/2019
    14:46
    وطني كل ما أملك
    هل من قرار حكومي تم اتخاذه بحق هؤولاء المتمسكين بمقاعدهم و مناصبهم دون فائدة مرجوة للشعب ؟؟؟
  40. 40 طالب
    6/10/2019
    14:48
    مسخرة
    سمعت عن شي اسمو راسب ويعيد.... بس ما سمعت بشي اسمو سارق و لا يحاكم...
  41. 41 على عيني
    6/10/2019
    14:49
    كيفك انت
    كيفك انت يا وطني ربيت و كبرت و انطعنت.............
  42. 42 العراف
    6/10/2019
    14:50
    مواطن فهمان
    نعم انه السواح يا سادة ومن لا يعرفه يسأل عنه اياد محمد ومن لا يعرف اياد محمد يسأل عنه الوزير ومن لا يعرف الوزير يسأل عنه كل مظلوم في قطاع النفط والغاز ..... البطاقة الذكية باقية وتتمدد...
  43. 43 سارة
    6/10/2019
    15:02
    صار وقتها
    مو صار لازم تنفتح دفاتر سيادة وزير النفط الحالي علي غانم؟ و ملفاته مو صار لازم يحاسب على هدر أموال هالشعب والبلد؟؟ برسم الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش
  44. 44 مراد
    6/10/2019
    15:02
    مزبلة التاريخ
    الى مزبلة التاريخ ياراعيي الفساد ... خربتوا البلد الله ينتقم منكم
  45. 45 نعسان
    6/10/2019
    15:05
    شوكو ماكو
    الله لا يوفقو ... ضربني وبكى وسبقني واشتكى ..
  46. 46 انبوب غاز
    6/10/2019
    15:13
    مشروع الشمال العظيم
    كل الحكي هاد موجود وصحيح وظاهر على سطح الأرض ولكن ما تم دفنه تحت التراب في هذا المشروع لا يعلمه الا الله والراسخون في الفساد وأنا ههههه وبذلك الانجاز العظيم ، أصبحت شبكة الفساد في السورية للغاز اكبر واهم من شبكة الصرف الصحي...
  47. 47 صاحب حق
    6/10/2019
    15:46
    انعدام الضمير
    اعتقد ان قيمة هذه العقود تستطيع تغطية نفقات الاستيراد والصيانة ولذلك فهي عقود مربحة بالنسبة لأي مقاول ... لكن التصرف بهذه الطريقة ينم عن مدى فساد هذا المقاول وان وراءه من يطالبه بتقسيم الكعكة (حصة الي وحصة الك) وهذا احد الاسباب التي دعته الى التلاعب والغش ناهيك عن عدم الضمير ... ولم يعد غريبا ان يتم الغش والسرقة على حساب الشعب والمواطن فالمهم هو ملء الجيوب لأمثال هؤلاء الناس معدومي الذمة والضمير. لكل هؤلاء او من ناصرهم اقول لهم لابد من يوم تتكشف فيه حقيقة كم كنتم مجرمين بحق ابناء وطنكم الذين عانوا الامرين من جراء الازمة ولم يصمدوا ليروا امثالكم يأكلون حقوقهم بكل صفاقة.
  48. 48 طالب
    6/10/2019
    15:58
    طلب
    الاخوة والزملاء في صفحة جهينة. نرجوا منكم وضع هذه المقالة مع الوثائق الداعمة عند احد المعنيين الشرفاء في مجلس الشعب او احد المسؤولين الكبار ليصار الى فتح هذا الموضوع بالسرعة القصوى قبل ان يتم ترتيبه وتعديله من قبل الوجوه المخفية التي لها مصلحة ان لايطرح او يفتح هذا الموضوع. وليصار الى ملاحقة الفاسدين وان ينالوا جزائهم العادل قبل فوات الأوان. هذا رجاء من كافة عناصر الشعب والمواطنين.
  49. 49 مقهور
    6/10/2019
    15:58
    اغنية
    عوجة وياما حنشوف وعوجا والطابق مكشوف تي تي تي راح تروح مثل ما جييييت ...لأنو الظلم بعمرو ما راح يضل ..والحق هو المنتصر بهمة الرقابة والتنفتيش وبهمة أصحاب الحق ...
  50. 50 مواطن من هذا الزمن
    6/10/2019
    16:25
    أوقفوا الفساد
    يجب أن يتم محاسبة المفسدين حتى نستطيع أن نقف من جديد ونبني وطننا الى متى سوف تظل ثروات بلدنا منهمنهوبةوبة الا يكفينا ثماني سنوات من الإرهاب والآن المفسدين
  51. 51 أبو المعترين
    6/10/2019
    18:18
    الطبل
    اللي بيعرف بقطاع النفط والغاز بيعرف الطبل كم تشدق وتفشخروهدد وتوعد أنو ما حدا بيصير يرفض له طلب وهو بيقدر يفوت لمكتب وزير الشأن باي دقيقة ويأمر بأنو ينشال فلان ويتبهدل علان وانو بيروح على الجهاز والهيئة وبيخلي الناس تنطلب ويتحقق معها هونيك في حال ما تحقق مراده وهيدا للأسف صار مشان هيك بنتوجه من خلال هل المنبر الإعلامي للهيئة والجهاز أنو يحطوا ناس حيادين وشرفاء للتحقيق بملفات الفساد الخاصة بكل أعمال الموقوف الجديد متل ما سميتوه سواء ضمن إتحاد المصدرين أو النفط والغاز و..... وأكيد حتوصلوا لشركائه جميعاً
  52. 52 محي الدين حديدي
    6/10/2019
    20:13
    العودة إلى أسس التعاقد
    عادة يتم تأهيل الشركات، قبل السماح لها بالتقدم إلى مشاريع الغاز والنفط. هنا العمل شاق ودقيق ومحفوف بالمخاطر: ضغوط عالية، درجات حرارة عالية، وخطورة في تنفيذ العمل ويحتاج إلى جودة عالية. يجب عدم النظر إلى السعر فقط، السعر الأعلى يعني أن المقاول المؤهل يعرف ماذا سيواحه في ساحة العمل. يجب العودة إلى سياسة تأهيل الشركات لمجال أعمال منشأت الغاز والبترول. عندها لن يحتاج المقاول غير المؤهل إلى التعويض عن خسارته بالتخلي عن الجودة، أو تضمين أعماله بنود إضافية خارج بنود العقد. إذ كلما زادت مساحة العمل زاد احتمال الخطأ.
  53. 53 زهير ابن ابي سلمى
    7/10/2019
    13:05
    التطبيل
    شكراً جهينة كمنبر صحفي حر يلقي الضوء على مواقع للفساد أقل ما يقال عنها أنها جريمة بحق الشعب ولا بد للشرفاء ببلدنا من وضع النقاط على الحروف وأن لا يستثنى أحداً من العقاب مهما كانت صفته الوظيفية
  54. 54 شهم
    7/10/2019
    13:17
    تخنت
    واقع لا يحتمل.. ان لم تحل الامور بأقرب وقت فنحن ذاهبون إلى فوضى لا تحمد عقباها

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا