الخارجية العراقية: نراقب التوغل التركي في سوريا

الخميس, 17 تشرين الأول 2019 الساعة 13:13 | سياسة, عربي

الخارجية العراقية: نراقب التوغل التركي في سوريا

جهينة نيوز

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، أن بلاده تراقب ما أسماه "توغل تركيا في سوريا وتداعيات تسلل عناصر داعش إلى العراق".

وقال الحكيم: "الدول التي ينتمي إليها عناصر داعش المحتجزين في سوريا عليها التحرك بشأنهم. دمشق وحدها مسؤولة عن أمن وسلامة حدود سوريا".

ويبحث وزير الخارجية الفرنسي في بغداد إمكانية نقل ومحاكمة الجهاديين الأجانب، بمن فيهم 60 فرنسيا محتجزين في شمال شرق سوريا، حيث تشن تركيا هجوما منذ أكثر من أسبوع.

ويجتمع لودريان مع القادة العراقيين، في حين يخشى الأوروبيون من هروب الجهاديين المحتجزين في سجون أو مخيمات يحرسها الأكراد في المنطقة حيث بدأت تركيا هجومها في التاسع من تشرين الأول.

ويجتمع لودريان مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم والرئيس برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، للتأكد، على حد قوله، من أنه "يمكننا أن نجد الوسائل اللازمة لتشكيل هيئة قضائية قادرة على محاكمة جميع هؤلاء المقاتلين بمن فيهم بداية المقاتلين الفرنسيين".

وتم الحكم في العراق على 14 فرنسيا أدينوا بالانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، ومن بين هؤلاء، نقل 12 من السجون السورية الكردية إلى بغداد، وحكم على 11 منهم بالإعدام وعلى ثلاثة بالسجن مدى الحياة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا