ترامب يوافق على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية "لحماية" حقول النفط بشرق سوريا

الأربعاء, 6 تشرين الثاني 2019 الساعة 10:00 | سياسة, عالمي

ترامب يوافق على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية

جهينة نيوز:

وافق الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأربعاء على توسيع المهمة العسكرية الأميركية لحماية حقول النفط في شرق سوريا وجاء ذلك وفق وكالة اسوشيتد برس، نقلا عن مصادر.

ونقلت الوكالة عن مصادرها قولها أن مثل هذه الخطوة من جانب الزعيم الأمريكي تثير عددًا من "الأسئلة القانونية الصعبة" حول ما إذا كان الجيش الأمريكي سيكون بوسعه على ضرب القوات السورية أو الروسية أو غيرها في حالة وجود تهديد لحقول النفط.

يذكر أن قرار الرئيس الأمريكي بتوسع المهمة الأمريكية في سوريا، يشطب القرار الذي اتخذه بوقت سابق بعودة 1200 جندي من سوريا إلى البلاد في أقرب وقت.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قد أعلن أن القوات الأمريكية ستقوم بـ "حماية" الحقول النفطية شرقي سوريا، و"سترد بحزم" على أي محاولات لسيطرة الجهات الأخرى عليها.

في سياق متصل، أفادت معلومات لصحيفة "نيويورك تايمز" بأن حوالي 900 من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون موجودين في سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا. وفي 13 تشرين الاول أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

وحسب "نيويورك تايمز"، فإن 250 منهم سيبقون في سوريا في محافظة دير الزور، فيما سيبلغ عدد العسكريين الأمريكيين الذين يخفرون حقول نفط نحو 500. وهناك مَن يظلون موجودين في منطقة التنف. وبالتالي فإن إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا سيبلغ 900 شخص على وجه التقريب، حسب تقديرات الصحيفة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 هزاع
    6/11/2019
    12:21
    أردوغان لص حلب لكن أميركا لص الكرة الأرضية و العالم بأسره
    1: هذه حقول نفط سورية صرفة و تأمينها يجب أن يكون مسؤولية الحكومة السورية حصرا 2: من كلف أميركا أن تكون كلب حراسة لحقول نفط العالم 3: أعتقد الدولة السورية قادرة على حماية ثرواتها و لم تطلب من أي دولة أن تحمي لها ثروتها4 و لم تشتكي الضعف لواشنطن الحرامية :لمن يعود ريع تلك الثروة المنهوبة هل هي لجيوب ترامب و شلته أم هي لتمويل التنظيمات الإرهابية كقسد و داعش و غيرها ممن تتحرك بالريموت كونترول الأمريكي هذا سال يجب أن يسأله أعضاء الكونغرس في استجواب لترامب و البنتاغون 5: كل هذه التبريرات للاحتلال الأمريكي للنفط السوري واهية و يا ريت تطلع مظاهرات منظمة و مدروسة في كل المحافظات تهتف ضد الاحتلال الأمريكي لنفط و غاز سوريا لفضح هذا النهب الترامبي المنظم و الوقح و المقرف لثرتنا و ثروات أولادنا و أحفادنا
  2. 2 صلاح الدين
    6/11/2019
    12:55
    مختل عقليا أو مجنون او بهيمة كل من يظن أميركا جمعية خيرية!
    و ختاما نقول لترمب أن الصراحة راحة و الخط المستقيم هو أقصر الطرق للحقيقة و ليكن شجاعا و ليقل بالفم الملآن أن أميركا أتت محتلة لسوريا لسرقة النفط و الغاز فيها و هذه هي القصة من طق طق للسلام عليكم أما الحمير و التيوس من السوريين و من العرب و العالم من الذين مازالوا مصدقين أن اميركا جمعية خيرية غايتها الخير و السلام و الديمقراطية و الحرية لشعوب العالم عامة و السوريين خاصة فهؤلاء ننصحهم بالتوجه إلى أقرب مستشفى للمجانين أو ليذهبوا لأقرب مصحات عقلية ليتأكدوا من سلامة قواهم العقلية إن كانوا فعلا مقتنعين بهذا أما إذا كانوا أبواقا ممولة من المخابرات الأمريكية فلا حرج عليهم لأنهم يؤدون عملهم بإخلاص لبييض صفحة أميركا السوداء لكن ليتذكروا أنهم لن يستطيعوا فمحال جعل ظل العود مستقيما مادام العود أعوج!!!
  3. 3 صلاح الدين
    7/11/2019
    14:21
    مختل عقليا أو مجنون أو بهيمة كل من يظن أميركا جمعية خيرية 1
    حسب مراكز الأبحاث الصهيو أمريكية كان من المفترض أن يكون القرن ال 21 قرنا أميركيا خالصا و هذا يستدعي السيطرة على كل موارد النفط و الغاز في العالم للتحكم بأسعارها للضغط على كل الدول المنافسة لأميركا و خص نص الصين لتدمير اقتصادها عند الضرورة عبر رفع الأسعار أو منع النفط عنها نهائيا و لذلك بدأ بوش الابن التنفيذ باحتلال أفغانستان و العراق , اكمل أوباما بالربيع العربي و عمد إلى تدمير ليبيا و سوريا و اليمن الذي يسبح على بحر من النفقط و ذلك لوضع اليد على نفطهم و غازهم و احتوى إيران بالاتفاق النووي كل ذلك كان مغلفا بالدفاع عن الديمقراطية و حقوق الإنسان لتظهر أميركا كأنها جمعية خيرية هدفها الدفاع عن الشعوب المضطهدة لكن بعد انكشاف كذبة الربيع العربي و خلق cia داعش و أخواتها ختاما نطلب من ترامب الوقح
  4. 4 غدير
    7/11/2019
    22:11
    قسد لا تمثل الكرد كما داعش لا تمثل الإسلام المحمدي المعتدل
    نتمنى من دولتنا أن تنهي حالة قسد الإرهابية و تصنيفها منظمة إرهابية أيضا أسوة بتركيا لأنه لا سمح الله لو نشبت شرارة حرب في شمال شرق سوريا فهذه المنظمة الإرهابية قسد ستفتك بجيشنا لصالح الأمريكان علما أن سحق قسد لا يعني المس أو قتل المكون الكردي عامة فقط هذه الزمرة الخائنة الجاسوسة حصان طروادة الذي يعمل لصالح الصهاينة حيث قالت إحدى الديبلوماسيات الصهيونيات أن الكيان الصهيوني هو من يدعم قسد الإرهابية و لا مصلحة لهذا الكيان بإضعاف هذا التنظيم الإرهابي فتصنيف داعش و النصرة و مستنسخاتها ممن ينسبون نفسهم للإسلام السني كما يدعون هذا لا يعني أن المسلم السني هو إرهابي أو ينتمي إليهم و إلى أفكارهم الإجرامية الشاذة البعيدة تماما عن الفطرة السليمة و تعاليم الإسلام السمحة السهلة المليئة بالحب و الرحمة
  5. 5 أبو رامي
    8/11/2019
    14:55
    جرائم داعش و قسد و الجيش التركي هي ذاتها في سوريا
    لي طلب بسيط من نشيطين عاملين فضائياتنا الوطنية كالفضائية السورية أو سما أو الإخبارية السورية لفضح جرائم قسد و داعش و النصرة و الجيش التركي أمام العالم كله و يا ريت ترجمة هذا العمل باللغة الانكليزية لنري للعالم أي جرائم ارتكبت بحق الشعب السوري البرئ المسالم هذا البرومو يسلط فلاش على جرائم قسد الإرهابية و داعش و النصرة و جرائم الجيش التركي في نبعه للسلام هي جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية حيث سياسة التنظيمات الارهابية كلها واحدة تتمثل في هدم و و حرق نهب بيوت المدنيين و حرق المحاصيل و سرقة الزيتون و الزيت و قتل من يدافع عن حقه و اغتصاب النساء و التنكيل بالجثث و تجنيد الأطفال و لأن المشغل واحد و العقل المدبر واحد و هو المخابرات الأمريكية و أردوغان لذلك جرائمهم واحدة ببشاعتها و شناعتها و فظاعتها
  6. 6 بيرم
    8/11/2019
    19:39
    يجب توسيع القانون 49 ليشمل قسد مع إخوان الشياطين
    أنا مع السيد غدير بتصنيف قسد منظمة ارهابية متمردة تريد الانفصال عن كيان الدولة الأم كما هو الحال مع الكتالونيين مثلا الذين يريدون انفصال إقليم الباسك أو كحال الانفصاليين الذين يريدون فصل كاليفورنيا عن usa و غيرها من الحركات الانفصالية المرفوضة من قبل الدول الأم التابعة لها و يا حبذا تضمبن الدستور كل من ينتمي لمنظمة إرهابية مصنفة أمميا انها إرهابية أو مصنفة محليا سوريا أنها إرهابية تطبيق سحب الجنسية السورية منه و تجريده من كل حقوقه المدنية أي نريد توسيع القانون 49 الذي يصنف فقط الإخوان بالاسم كمنظمة إرهابية أدمت قلوب السوريين اليوم و في الثمانينيات بجرائمها و وحشيتها و عنصريتها و طائفيتها البغيضة نريد إضافة القسديين و من لف لفهم و يشكلون خطرا على أمن الدولة السورية و السلم الأهلي لشعبها

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا