طفل يفقد حياته بسبب سكتة دماغية نتيجة اللعب على الكومبيوتر لفترات طويلة

السبت, 9 تشرين الثاني 2019 الساعة 00:10 | مجتمع, حوادث

طفل يفقد حياته بسبب سكتة دماغية نتيجة اللعب على الكومبيوتر لفترات طويلة

جهينة نيوز:

عثرت عائلة على طفلها ميتا في غرفته، نتيجة إصابته بسكتة دماغية، بعد أن استمر في ممارسة ألعاب الفيديو طوال الليل.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، عاني الفتى التايلاندي، بياوات هاريكون، الذي يبلغ من العمر 17 عاما، من إدمان ألعاب الفيديو؛ حيث كان يمضي الليل وهو يلعب بشكل متواصل.

وبعد ليلة من اللعب دون راحة، عثر والد المراهق على ابنه ملقى على الأرض، بعد أن سقط من كرسي المكتب الذي يحمل جهاز الكمبيوتر، وكانت علب من الأطعمة الجاهزة تغطي مكتبه، بالإضافة إلى مشروب غازي قرب قدمه، ليكتشف أن ابنه فارق الحياة بالفعل.

وكشفت السلطات التايلاندية أن الطفل توفي بسبب "سكتة دماغية"، مشيرة أنها كانت نتيجة اللعب الذي استمر طوال الليل على جهاز الكمبيوتر.

وحذر والد الطفل من خطورة إدمان ألعاب الفيديو، وقال إنه حاول مرارا توعية ابنه ودفعه للإقلاع عن إدمانه، إلا أنه لم يفلح في ذلك، داعيا الأباء والأمهات لتوخي الحذر ومراقبة أطفالهم ومنعهم من الوقوع فريسة لهذه العادات السيئة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا